اعاني من  مرض الجدري المائي منذ شهرين تقريبا والان جسمي ووجهي مشوهان وبهما بقع سوداء وحفر عميقة اريد حل سريع لأن هذا يؤثر علي نفسيا واصبحت حزينه كلما ارى نفسي في المرآه ما العلاج ؟ وهل الليزر مفيد لهذه الحالات ؟ علما بأن عمري 15 عام .. وشكرا

  1. السلام عليكم اختي الكريمه 🙂

    نود ان نوضح لكي ان العلاجات المتاحة لهذه الندبات تتنوع بين كريمات الجلد و البشرة و بين العمليات الجلدية الجراحية .
    لعلنا سنبدأ بعرض الخيارات الجراحات الجلدية لأنها اقوى تأثيراً و تعمل على تقليل اثار و ندبات الوجه بشكل كبير , و تلعب دور هام فى استعادة الثقة بالنفس .

    – الجراحات الجلدية :
    1 – كشط الجلد :
    يقوم الجراح بتجميد الجلد او تخديره , ثم يزيل الجلد او يكشطه بواسطة اداة مخصصة لذلك . و يهدف ذلك إلى جعل الجلد يمر بعملية اعادة تشكل اثناء التئامه مرة اخرى بعد الكشط . مما ينتج عنه جلد ذو مظهر نقى وأكثر شبابا .

    2 – استئصال الجلد و ترقيعه :
    الندبات العميقة يتم استئصالها جراحياً , و زراعة رقعة جديدة من الجلد مأخوذة من جسم المريض مكانها

    3 – ملأ الانسجة :
    تعتمد هذه التقنية على حقن كولاجين او دهون مأخوذة من المريض تحت الجلد فى المناطق المحتوية على ندبات منخفضة بحيث يقل عمقها ليقارب مستوى البشرة الطبيعية حولها .

    4 – اشعة الليزر :
    و هى جراحة تعتمد على موجات الليزر لتحسين الجلد ,

    5 – الكشط المصغر للجلد :
    تعتمد هذه التقنية الى استعمال ادوات مصغرة للقيام بكشط الجلد فى اماكن الندبات و محاكاة النمو الطبيعى للبشرة , لكن صغر الادوات المستخدمة هنا يجلها مناسبة فقط للندبات الصغيرة .

    – الكريمات المستخدمة فى معالجة الندبات :
    هى مستحضرات لا تقضى على الندبات بشكل كامل لكنها تساعد فى تخفيفها بشكل كبير لأحتواءها على اى من المركبات التالية ؛
    1 – فيتامين E
    2 – كريم زبدة الكاكاو
    3 – الكورتيزون

    و يكون اختيار الحل الأمثل لكل حالة خاضع لتقييم الطبيب المسئول عن عمل العملية حسب السن و عمق الندبات و انتشارها و الحالة العامة للمريض ,,,,

    لذا فاننا نؤكد عليكي بالذهاب للفحص العيادي لدى طبيب امراض جلديه لفحص الوجه جيدا وتحديد العلاج المناسب تبعا لفحص …….

    بخصوص استفسارك عن الليزر فله دور فعال جدا في علاج مثل هذه البقع والندبات …..

    تمنياتنا بالشفاء العاجل 🙂