أضف استشارتك
الرئيسية استشارات نسائية وتوليد السلام عليكم انا بنت عمري 21 سنة قبل 3
الإستشارة رقم: 33176

السلام عليكم

انا بنت عمري 21 سنة قبل 3 شهور بين عندي ثقب بالقلب بين الاذينين و رحت و عملت عملية لاصلاح الثقب قبل شهر و 15 يوم و سكروا الحمد لله انا بخير لكن بعد العملية لما اجا موعد الدورة الشهرية اجت بموعدها الطبيعي و بعد ست ايام انتهت عادي و بعد ما انتهت ب10 ايام رجعت دورة عادي و قوية شوي و سألت دكاترة القلب حكولي الادوية الي باخدهم ما بتأثر و استشير دكتورة نسائية .. مع العلم انا باخد الادوية التالية :
BEPEN V.K 500 mg
ASPIRIN CARDIO ( Acetylsalicylic acid 100 mg)
Ratidine (as HCL) 150 mg
انا كتير خايفة و مش عارفة شو اعمل .. ليه الدورة رجعت و ليه ما وقفت لساتها عليي بقالها 10 ايام
ياريت تطمنوني عن وضعي الصحي .. ربنا يجزيكم كل خير

  1. السلام عليكم اختي الكريمة 🙂

    نود التوضيح اختي الكريمه ان الاغلب ان ما تعاني منه هو ما يعرف بالاستحاضة و هو نزول دم من المرأة من فتحة المهبل في غير أوقات الحيض الطبيعية. بمعنى إذا كان المعدل الطبيعي للمرأة مثلا هو نزول دم الدورة كل 28 ليستمر لمدة 7 أيام. فإن الاستحاضة هي نزول أي دم في الفترة ما بين التطهر من دم الحيض إلى بداية نزول الحيض التالي.

    هناك العديد من الاسباب لهذه الحالة تشمل :

    أسباب وظيفية:
    بالرجوع إلى تفسير طريقة حدوث وانتظام الدورة الشهرية، سنجد أن حدوث أي اضطراب في التوازن الطبيعي بين الهرمونات المسئولة عن تنظيم الدورة وأهمهم هرمون الإستروجين والبروجيستيرون قد يؤدي إلى الإدماء في غير أوقات الدورة كما هو الحال في حالات غزارة الطمث. ولكن الاستحاضة“Metrorrhagia”تختص بنوع إضافي من الخلل الوظيفي الذي قد يحدث في بعض الحالات في النصف الثاني من الدورة الشهرية، أي بعد فترة الإباضة، حينما يعجز الجسم الأصفر “corpus luteum” المتكون من حويصله البويضة عن إفراز هرمون البروجيستيرون بالشكل الكافي الذي يحافظ على تماسك بطانة الرحم لحين حدوث الحمل أو نزول الحيض التالي وتسمى “Lueal phase defect”.

    قد تحدث هذه الحالة بشكل عرضي في أي دورة و ويكون العلاج في هذه الحالة على غرار علاج النوع الأول أي بإعطاء جرعات مساعدة من هرمون البروجيستيرون لمساندة الجسم الأصفر من أداء عمله.

    كذلك تشتكي بعض السيدات أو حتى البنات من نوع من الاستحاضة يعتبر فسيولوجيا أو طبيعيا وهو نزول بعض قطرات الدم الفاتح في أيام التبويض أي وقت انطلاق البويضة (تقريبا ما بين اليوم ال12 وال 16 من بداية الدورة)، ويفسر هذا نتيجة التحول الهرموني من مرحلة اعتماد البطانة الرحمية على هرمون الإستروجين ما قبل التبويض إلى البروجيستيرون بعد التبويض.

    أسباب عضوية:

    وجود ألياف رحمية قريبة من بطانة الرحم أو وجود لحمية في بطانة الرحم أو وجود مرض البطانة المهاجرة أو التغدد الرحمي ويكون العلاج في هذه الحالة عن طريق علاج السبب.

    يضاف إلى الأسباب العضوية السابقة في حالات الاستحاضة أسباب أخرى مثل:
    وجود لحميات في عنق الرحم، التهابات عنق الرحم المزمنة، قرح عنق الرحم، بعض أنواع قرح المهبل.

    أسباب مُصاحبة:

    كما هو الحال بالنسبة لـ غزارة الطمث قد تؤدي التهابات الحوض المتكررة أو المزمنة إلى النزف الرحمي وتعالج الالتهابات بالمضادات الحيوية اللازمة. ونفس الوضع بالنسبة لأمراض اختلال تخثر الدم أو استخدام علاجات مضادات التخثر التي قد تؤدي الى النزيف من أي مكان بالجسم بما فيهم الرحم ومن هذه الادوية الاسبرين الذي تتناوليه الا انه يجب اولا اجراء الفحص العيادي لكي لدى طبيب نساء وتوليد لاستبعاد وجود مشكلة عضويه خصوصا ان جرعه الدواء ليست كبيرة ………..

    تمنياتنا بالصحة والعافيه 🙂

  2. صاحب الاستشارة

    وعليكم السلام 🙂
    الله يعطيك الف عافية ياارب و شكرا على المعلومات القيمة 🙂
    انا اليوم احسن و توقفت الدورة أو الاستحاضة كلياً … انا غير متزوجة و هذه الاستحاضة اول مرة بتصير معي و الدورة عندي منتظمة كل 28 يوم و بتستمر 6-7 ايام و عادة ما بتكون غزيرة …. هل يجب علي اجراء فحص و الذهاب الي طبيب نساء و توليد ؟ ام انها خلل في افراز الهرمونات و وضع طبيعي ؟
    و بسبب الظروف الجوية الباردة لا ينصح لي بالخروج من المنزل حتى لا اصاب بامراض الشتاء .. ماذا افعل ؟
    شكرا جزيلا لكم 🙂

إعلانات