أضف استشارتك
الرئيسية استشارات علاج طبيعي السلام عليكم لدي الم مرات شديد ومرات
الإستشارة رقم: 26316

السلام عليكم لدي الم مرات شديد ومرات متوسط في في العضلة التوأمية للساق اليسرى انا وزني 115كيلو وامارس رياضة الركض 45 يوما ولكن هذا الم صار عندي تقريب الشهر كيف لي ان اعرف ان هذا الالم هل هو تمزق ام شد عضلي ام اجهاد وهل لي اني امارس الركض عليها حاليا وشكرا

  1. السلام عليكم اخي الكريم 🙂

    التفرقه بين سبب هذا الالم يستدعي الذهاب للفحص العيادي لدى طبيب عظام لفحص العضله وتحديد سبب الالم .

    بشكل عام ننصحك بتجنب ممارسه رياضه الركض حاليا حتى استشاره الطبيب .

    اليك بعض الطرق لعلاج هذا الالم :

    المكملات الغذائيه :

    بمجرد ذكر الطب البديل , تكون المكملات الغذائيه أول ما يطرأ على الذهن , فهى بلاشك جزء أساسى من العلاجات المدرجه تحت مسمى الطب البديل , وعلى الرغم مما يعتقد فى فوائدها بالنسبة لتليف العضلات إلا أنه كالعادة لا توجد دلائل علمية موثقة عن هذة الفوائد وكيفية حدوثها ,إلا أن بعض المواد اظهرت نتائج جيدة مثل الماغنسيوم وعموماً إذا قررت استخدامها فيجب أن تتاكد من المصدر وأن تستشير الطبيب بشأن الجرعات , وتذكر أن الجرعات الكبيرة بشكل كافى لإحداث تأثير على المرض قد يكون لها أيضاً تاثير جانبى خطر أو تفاعلات مع أدويه أخرى.

    الحركة والنشاط :

    على الرغم من إن الحركة قد تكون أخر ماتفكر فيه أثناء نوبات الآلم المصاحبة للمرض إلا أنه بشكل عام إذا حددت جدول منتظم لممارسة الرياضه ولو بشكل بسيط فإن ذلك سيحسن من حالتك الصحيه والجسدية بشكل عام وحالة المرض خصوصاً , أختر نشاط تحبه ليساعدك على الاستمرار ولا تجهد نفسك فى النشاط لئلا ينقلب بنتيجة عكسية , ابدأ بتمارين بسيطة وانتظم فيها وقبل أن تعرف ستظهر استفادتك من النشاط فى المرونه والقوة وتخفيف الآلام.

    الابر الصينية :

    صدق أو لا تصدق فإن ممارسات الأبر الصينية هى أكثر أنواع العلاجات البديلة التى اجريت عليها أبحاث موثقة إلى الأن , وبشكل عام فإن النتائج التى تبلغ عنها واعدة بشكل كبير , إلى الأن من الصعب تواجد ممارسين لهذه العلاجات فى كل مكان أو أماكن للعلاج ولكن إذا سنحت لك فرصه فلن تخسر بتجربتها.

    طب تقويم العمود الفقرى :

    ويسمى أيضاً chiropractic medicine كما هو الحال مع أى ممارسات للطب البديل فإنه يوجد معالجون متمرسون وأخرون سيئون لذلك يجب أن تبحث بشكل جيد قبل البدء فى ذلك عن سمعة المعالج وشهاداته وخبراته ,إذا شعرت بشئ غير صحيح فمن الأفضل أن تبحث عن غيره إذا وجدت الشخص المناسب فقد تفيدك التجربة من جهه تخفيف آلام المرض

    التدليك :

    التدليك : سيكون مكلفاً جداً إذا قررت أن تحصل علية من متخصص فى المساج ولكن يمكن أن تقوم به بنفسك فى نقاط معينه أو أن يقوم به شخص مقرب لك أيضاً , تعلم التدليك الذاتى سيفيدك فى تخفيف الآلم خلال أى وقت من اليوم , جرب أوضاع وطرق مختلفة للتدليك للوصول إلى المناسب لك.

    أعلم طبيبك :

    البعض يفضل عدم محادثة الطبيب بشأن العلاجات البديله التى يجربها خوفاً من رد الفعل سواء الغضب أو الإحباط ولكن من أجل سلامتك ومن أجل الحصول على أفضل تأثير للعلاجات سواء التقليدية أو البديله يجب أن تخبر الطبيب بأى علاجات أخرى تحصل عليها بغض النظر عن رأية الشخصى فى مدى فائدتها أو سلوكه تجاة هذة العلاجات بشكل عام

    تمنياتنا بالشفاء العاجل 🙂

  2. العلاج المنزلي في حالات الإجهاد العضلي :
    يمكن علاج التورم والنزيف الموضعي بالعضلة – الناتج من تمزق بعض الأوعية الدموية في موضع الإصابة – مبكراً عن طريق وضع قطع من الثلج على مكان الإصابة وإبقاء العضلة ممددة. كما يمكن تعريض العضلة للحرارة ولكن بعد أن يقل الورم حيث أن استخدام الحرارة مبكراً من الممكن أن يسبب مزيداً من التورم والألم.

    · ملاحظة: يجب حماية الجلد من التعرض المباشر للثلج أو الحرارة المستخدمة في العلاج عن طريق إستخدام عازل – فوطة مثلاً – ولا يستخدم أي منهما على الجلد مباشرة دون غطاء.

    · كما يمكنك استخدام مضادات الإلتهابات – كالأسبرين والإيبوبروفين – لتخفيف الألم وزيادة القدرة على الحركة ، أما في حالة ما إذا كنت تستخدم أدوية تزيد من سيولة الدم – مثل الكومادين – ، أو مصاباً بمرض في الكلى ، أو سبق وأن عانيت من نزيف بالجهاز الهضمي فلا يجب أن تستخدم هذه الأدوية قبل استشارة الطبيب. ومن الممكن إستخدام الأسيتامينوفين – الذي يساعد على تخفيف الألم بدون أن يقلل من الإلتهاب – حيث يعد أكثر أمناً.

    تعتبر طريقة(برايس)من الطرق التي تساعد في التعامل مع العضلة المصابة ويمكن تطبيقها كالآتي :
    1- التخلص من الملابس والمجوهرات التي تغطي أو تحيط بمكان الإصابة.
    2- حماية العضلة المجهدة من أي إصابات جديدة.
    3- إراحة العضلة المجهدة ، وتجنب كل الأنشطة التي تسبب الألم أو الإجهاد العضلي
    4- وضع قطع الثلج – أو أكياس الخضروات المجمدة – على العضلة المصابة (لمدة 20 دقيقة كل ساعة أثناء اليقظة) حيث يستخدم الثلج لتقليل الإلتهاب وتخفيف الألم بفعالية.
    5- إستخدام بعض الضمادات المرنة والأربطة للضغط الخفيف على العضلة وكنوع من الدعامة لها وذلك لتقليص مقدار التورم ، ولكن تأكد من أن لا تضغط بشدة.
    6- رفع العضلة المصابة لتقليل التورم فمثلاً ، في حالة الإصابة بإجهاد عضلي في الساق يتم رفع الساق المصابة أثناء الجلوس.
    7- لا ينصح بالقيام بأي من الأنشطة التي تزيد الألم أو تستخدم الجزء المصاب من الجسم حتى يقل الألم بشكل ملحوظ.

    نصائح للوقاية من الإجهاد العضلي :
    – تجتب الإصابة بالإجهاد العضلي عن طريق تمرينات الإطالة (الإحماء) يومياً.
    – مارس تمرينات الإطالة بعد الإنتهاء من التمرينات الرياضة.
    – ضع نظام للإحماء قبل ممارسة التمرينات الرياضية الشاقة ، مثل الجري في المكان لبضع دقائق قبل بداية التمرين.
    – استشر طبيبك الخاص لعمل برنامجاً متكاملاً لممارسة الرياضة ، وابدأ بتنفيذه.

    تحياتي 🙂

إعلانات