السلام عليكم ورحمة الله.. بداية اوجه الشكر لطاقم الاطباء في الموقع..شكرا لكم من الأعماق على هذه الخدمة المميزة. أنا شاب عمري 23 عاما..أعاني منذ 10 أعوام من الإضطراب الوجداني ثنائي القطبية، وربما الطبيب النفسي الوحيد الذي يستطيع تصديق ان الحياة مع هكذا مرض لا تحتمل ومستحيلة فعليا. لدي إلمام كامل بمرضي وبأدق التفاصيل لذا سأوفر عليكم حديثا طويلا. اضطرابي من النوع الثاني، النوبات الاكتئابية اكثر بكثير وكل نوبة تستمر سنتين او اكثر. كما تعلمون مرض ثنائي القطبية لا يعالج فيه قطب الاكتئاب بالمضادات، في حالتي ليس لأنها تسبب الهوس ولكن لأني لا استجيب لأي منها. استخدم اللاميكتال منذ سنتين واتحسن قليلا ثم انتكس بشدة. سؤالي بخصوص ان والدتي صارحتني انها عانت من كل ذلك ولكن انتهى الامر في اوائل الثلاثينيات وايضا طبيب من الاطباء الذين راجعتهم اكد لي ذلك. انا لم أقرأ هكذا معلومة من قبل لذلك وددت ان أسأل بخصوصها، وهل هناك اي دواء او مخدر مثل الكيتامين ( سمعت انه يعالج الاكتئاب الذي لا يستجيب ) يستطيع اخراجي من قطب الاكتئاب؟ حاولت الانتحار مرتين واحيانا لا اقوى على غسل وجهي صباحا، حتى لو كان سيخرجني الى قطب الهوس وسيقارب النوبات على الاقل الحياة مع الهوس صعبة وليست مستحيلة كما الحال مع قطب الإكتئاب. لذا ارجوا ان تصفو لي علاجا من المضادات يتغلب على اكتئاب ثنائي القطب الصعب ولو كان يسبب الهوس حيث استطيع استخدام الليثيوم للسيطرة عليه. شكرا جزيلا لكم.

  1. مرحباً أخي الكريم ،

    بداية نود التعبير لك عن خالص و عميق مواساتنا لمشكلتك الصعبة و ندعو الله ان يرفع عنك هذا الابتلاء و يشفيك .

    مسألة انخفاض حدة الأعراض بحلول سن الثلاثين غير مؤكدة و تختلف من حالة لحالة .

    لكنك تحتاج لمتابعة دقيقة بواسطة الطبيب المتابع للحالة لضبط الجرعات الدوائية بشكل دوري قصير الاجل خاصة مع ظهور محاولات الانتحار ، حتى و ان تطلب الأمر بقاءك في المستشفى لفترة تحت العناية الشاملة حفاظاً على حياتك .

    للأسف خدمة الاستشارات في الوقت الحالي لا تتضمن اعطاء وصفات دوائية خاصة في مثل الحالات الدقيقة مثل الأدوية النفسية و ذلك حرصاً على سلامة زوارنا الافاضل و ان يكون الدواء بناء على اطلاع على كافة التفاصيل الصحية للحالة ، و لا نحبذ على الاطلاق ان تقوم بتناول ادوية من تلقاء نفسك لما في ذلك من مردود سلبي .

    مع خالص دعواتنا بالشفاء و التعافي بإذن الله .