أضف استشارتك
الرئيسية استشارات نسائية وتوليد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد
الإستشارة رقم: 25926

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أريد تحليل حالتي ، أن زوجة سني 38 عامًا ، لقد وضعت طفلة من ثلاثة أشهر ولادة قيصرية ، وهي رقم 2 ، لديَّ أخ لها عمره سنة ونصف ولدته أيضًا بعملية ، مشكلتي أنني منذ ولادة هذه الطفلة دم النفاس كان غير مستقر يأتي يوم وينقطع وثم يأتي مرة أخرى استمر لمدة سبعة وأربعين يومًا ،ثم انقطع الدم وجاءت الحيض بعده بأسبوعين ثم انقطع الدم لمدة خمسة أيام ثم نزل مرة أخرى ، وقبل نزوله أصابني ألم شديدة في الفقرات أسفل ظهري مع ألم شديد في رجلي اليمنى ، فلم أستطع المشي أو النوم أو أية حركة ، خف هذا الألم بعض الشيء عند نزول الدم ، فما هذا الذي يحدث لي ، وما تفسيره ، ما العلم بأن الطبيب الذي أجرى لي العملية القيصرية الثانية بأنه أبلغني أنه وجد التصاقات كثيرة وأنا عرضة للالتصاقات ، فماذا أفعل لأطمئن على نفسي ؟؟؟؟

  1. مرحباً أختي الكريمة ،

    لا يمكننا الجزم بالسبب وراء هذه المشكلة دون اطلاع على تفاصيل التاريخ الصحي و الفحوصات ؛ لذا فإننا نؤكد عليك بضرورة ان تتابعي اي اعراض تظهر عليك مع طبيب النسا المتابع لحالتك .

    هذه المشكلة لها عدة احتمالات مثل وجود التهابات في بطانة الرحم ، أو بطء التئام الأنسجة المبطنة للرحم بعد الجراحة ، أو حدوث تلوث لا قدر الله و لكن في هذه الحالة سوف يكون هناك اعراض شديدة مثل ارتفاع درج ةالحرارية و تدهور الحالة الجسمانية العامة .

    من ناحية أخرى فإن نزول الدم بكميات منخفضة على فواصل بضعة اسابيع قد يكون ضمن النطاق الطبيعي في بعض الحالات حيث تتسم فترة النفاس و الرضاعة بوجود اضطرابات هرمونية ، و في هذه الحالة يكون المطلوب في المقام الأول هو الحصول على فترات كافية من الراحة على مدار اليوم و تجنب الارهاق الزائد .

    مع خالص تمنياتنا بالشفاء العاجل ان شاء الله .

إعلانات