السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا لعبت كرة في العيد الصغير من غير تسخين جيد , وشعرت بألم في العضلة الضامة عندما جريت بسرعة وأكملت لعب وأنا أشعر بألم , ثم استرحت فترة أظن اسبوعا ثم رجعت للعب مرة أخرى وكنت ألعب وأنا أشعر بالألم في كل مرة ثم استرحت عشرين يوما تقريبا ثم رجعت للعب مرة أخرى فكنت أشعر بألم خفيف في الشوط الأول وفي الشوط الثاني وأنا أسدد الكرة شعرت بأمل شديد في العضلة المصابة فتوقفت عن اللعب ووقفت في حراسة المرمى وتوقفت لمدة شهرين تقريبا إلى الآن , ولكن مازلت أشعر بألم خفيف عند عمل استرتش للعضلة الضامة أو إذا جلست جلسة القرفصاء وحاولت أن أدخل رجلي للداخل وأصدها بيدي , وأما أثناء المشيء أو الجري الخفيف فلا أشعر بألم والحمد لله , والحمد لله ليس عندي ورم في مكان العضلة المصابة أو تغير في لون الجلد 1- فهل ما عندي مزق ولا شد عضلي فقط ؟ 2- هل الجري الخفيف مفيد في حالتي أم لا ؟ 3- أنا أضع الماء الساخن من الدوش على المنطقة المصابة حتى يحمر الجلد تقريبا 3 دقائق فهل هذا يغنى عن الكمدات الساخنة ؟ 4- أنا أضع مرهم اسمه كلوفين ومكتوب تحته دايكلوفيناك الصوديوم وتحتها كريماجل وتحتها لتخفيف الآلالم والتورم والالتهاب فهل هذا المرهم مفيد في حالتي ؟ علما أن الدكتور (ممارس عام) هو من كتبه لي 5- متى أستطيع العودة إلى الملعب من غير خوف من تجدد الاصابة ؟ ملحوظة أنا لاعب هاو , ولكن أمارس الرياضة للمحافظة على وزني وجزاكم الله خيرا

  1. مرحبا اخى الكريم…

    لابد من فحص عيايدي بواسطة طبيب العظام ليتمكن من تحديد طبيعة الاصابة ما إذا كانت تمزق أم شد عضلي، وإعطاء العلاج والدهانات المناسبة لأن العلاجات المنزلية لن تجدى نفهعا في هذه الحالة.

    تحياتي.