السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: أنا أعاني من الاكتئاب الحاد منذ 10 سنوات وله أعراض كثيرة منها الوساوس والقلق والتوتر والأفكار السلبية والضيق وتعكر المزاج والعيش كأنني في حلم وكأنني شخص آخر واضطرابات في النوم وضعف القدرات العقلية مثل التركيز والذاكرة والاستيعاب والفهم السريع والذكاء,والانعزال التام عن الناس والمجتمع وضعف العلاقات مع الناس والأصدقاء وعدم الشعور بأي شيء مثل الفرح والحزن وعدم الشعور بالمتعة في الحياة بكل مافيها وعدم القيام بأداء الصلاة لإختفاء الشعور بالخشوع لله سبحانه وتعالى بسبب المرض,والشعور بالتعب والإرهاق بسرعة عندما أبذل جهداً والشعور بالكسل والخمول وعدم الرغبة في ممارسة أي شيء في الحياة. جاء المرض على شكل صدمة مرتين الأولى قبل 10 سنوات والثانية قبل 3سنوات تقريباً,الصدمة الأولى عندما شاهدت الكدمات على وجه شخص حصل خلاف بيني وبينه وتمت المشاجرة بيننا والصدمة الثانية عندما رميت قارورة زجاج من السطح على سقف محل أسفل البيت حيث سمعت صوتاً قوياً عندما اصطدمت القارورة بالسقف وتأثرت بالصوت وجائني المرض للمرة الثانية حيث أن الدماغ أو القدرات العقلية تأثرت والنفسية تأثرت وحصل ضيق وتغير في التنفس وحصل تغير في النظر والسمع حيث لا أستطيع التقاط ما أسمعه بسرعة ومن أول مرة وأرى العالم حولي وكأنني في حلم أو كأنني أرى ضباب. حاليا استخدم الأدوية التالية : أبيليفاي 15ملجرام –نصف حبة في اليوم(غالي الثمن)(حبة لمدة 8 أشهر ثم نصف حبة لمدة 4 أشهر)لمدة سنة حتى الان سيبرالكس 10ملجرام-نصف حبة في اليوم(حبة لمدة 8 أشهر ثم نصف حبة لمدة 4 أشهر) لمدة سنة حتى الان ميرتازابين 30 ملجرام- حبة في اليوم لمدة شهر وأسبوع حتى الان لاميكتال 25 ملجرام- حبتين في اليوم من تاريخ 1 ذو الحجة مع أبيليفاي قلت الوساوس والأفكار السلبية بكثير مع سيبرالكس قل القلق والتوتر والوساوس(التفكير والوسوسة لأمور تافهة لاتستحق التفكير) مع ميرتازابين ساعد في تقليل الوساوس والاكتئاب والتركيز بشكل قليل مع لاميكتال لازال تحت التجربة وبشكل عام أعاني حتى الان من اختفاء الشعور بمتعة الحياة وقد واجهت صعوبة كبيرة في الدراسة ولكنني لم أيأس ولله الحمد فقد أكملت دراستي الجامعية بفضل الله ثم بفضل الأدوية التي استخدمتها وحالياً أبحث عن عمل في مجال الهندسة وأعلم بأن العمل يحتاج في البداية الى اجتهاد وتركيز وانا أعاني من ناحية الاجتهاد والتركيز السؤال:ماتشخيصكم لهذه الحالة؟ وماهو العلاج المناسب لهذه الحالة؟ أتمنى منكم جواباً شاملاً لكل شيء يتعلق بهذه الحالة ولكم خالص الشكر والتقدير.

ستوري

  • فوائد التفاح
  • خطورة اللحوم غير المطهية
  • الصداع
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  1. مرحباً أخي الفاضل ،

    بداية نود ان نسجل اعجابنا بنضالك ضد الاكتئاب حيث ان انتظامك على الادوية و شعورك بتحسن الاعراض للدرجة التي سمحت لك بكتابة هذه الاستشارة بكل هذه التفاصيل بطريقة منمقة و مرتبة هي في حقيقة الامر مؤشر جيد على استجابتك للادوية و تحسنك .

    لكننا نود ان نوضح لك نقطة ربما تعرفها لكنها دائماً بحاجة للتذكرة ؛ ألا و هي الصبر ، ربما يتطلب الأمر اعطاء الأدوية مزيد من الوقت للتأكد من ثبات و استقرار المشاكل السابقة بعدها تستطيع ان تبدأ صفحة جديدة في حياتك ان شاء الله .

    بعض من الاجهاد و نقص التركيز يكون تاثير جانبية لأدوية العلاج النفسي ، لكنه اثر جانبي لا يقارن بمدى الفوائد التي تجنيها من هذه الادوية .

    لذا فربما عليك ألا تضغط على نفسك أكثر من اللازم و ان تبدأ التمهيد لمشوارك المهني بالتدريج بما يتناسب مع حالتك الصحية الحالية ، و أن تضع جدول زمني يربط بين مواعيد انتهاء الكورس العلاجي الموضوع و مواعيد بدء الاندماج بشكل اكبر في العمل .

    و نفضل ان تناقش مع الطبيب المتابع لحالتك هذا الموضوع في اقرب زيارة متابعة اذ ان اطلاعه على تفاصيل الحالة يجعله اقدر على توجيهك للاتجاه الاصح .

    و نحن اذ نقول لك ان البدء في حياتك المهنية يجب ان يكون تدريجي ولا تضغط على نفسك ، لكن هذا لا يعني انك يجب ان تتوقف ، بل ان هذا الاندماج الاجتماعي هو جزء لا يستهان له من العلاج . .

    كل ما نطلبه منك حالياً هو السعي للتوازن بين رغبتك في الاندماج الاجتماعي و بين قدرتك الجسدية في الفترة الحالية بحيث تحقق من كل هدف اقصى قدر ممكن دون الاضرار بالهدف العلاجي .

    و نرحب بأي استفسارات اخرى لك و نتمنى ان نكون قد ساعدناك .

    مع تمنياتنا بالشفاء العاجل و التوفيق في حياتك .

  2. شكرا جزيلاً لكم على الرد الجميل وأود معرفة مايلي:
    هل كل ما أعاني منه مجرد اكتئاب أم فصام أم اضطراب وجداني ثنائي القطب أم قلق اكتئابي أم ماذا بالضبط؟بمعنى ماهو اسم المرض؟

  3. لا شكر على واجب أخي الفاضل ،

    التشخيص النهائي يحتاج تقييم اكثر شمولاً لكن بشكل عام فإن أغلب المعلومات المذكورة ترجح كفة الاكتئاب الشديد اكثر من غيرها من المشاكل النفسية .

    تحياتنا .