أضف استشارتك
الرئيسية استشارات امراض الدم والاورام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته في

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته في

الإستشارة رقم: 34542

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في البداية أشكركم على فتح باب الاستشارة ومساعدة الأطباء هنا وأسأل الله أن يجزاكم خير الجزاء على جهودكم الطيبة،

أنا شاب عمري 22 سنة وأعيش مع والدتي ووالدي وبعض من إخوتي في الأردن، أريد حسب خبرتكم ومعرفتكم بالسرطان وخصوصاً “سرطان البنكرياس” أن تعطوني معلومات وأجوبة عن توقعاتكم عن حالة أبي وطبعاً لا يعلم الغيب إلا الله والأعمار بيد الله تعالى ولكن أريد أن يطمئن قلبي بشأن أبي، أنا سأسرد لكم الآن كل حالة أبي من الصفر واعتذر إن كانت هنالك إطالة في الموضوع لكنها من قلب يدمي ويحزن على أبي الغالي

اكتشفنا المرض مع والدي في آواخر شهر 8 من العام 2014، وكان اكتشاف مرض أبي عن طريق شكواه المتكررة في نفس الشهر عن آلالام في بطنه وتمتد إلى ظهره ولم يستطع منها أن ينام الليل، بل وكانت شكواه تقريباً من قبل، وللأسف كثير من الأطباء في البداية قالوا لأبي أن المشكلة بسيطة ويسيرة إلى أن اكتشفنا معه المرض في النهاية، ومن التحاليل كان الورم في البنكرياس وطوله حوالي 6 سم، وللعلم أبي تقريباً كبير في السن وعمره 72 سنة ولكن جسمه شبابي تقريباً ولا يشرب الدخان ويعتني بجسده جيداً من أكل خضروات وطعام بشكل جيد وكنا نحسده على صحته ولكن قدر الله وما شاء فعل، وأيضاً قبل سنة من اكتشاف المرض أبي اخضع لعملية “ديسك” أو هي “ازاحة فقرات” وكان يعاني منها من سنين والحمد لله نجحت العملية تلك.

بعد اكتشاف المرض أخضع أبي للعلاج الكيماوي في “مركز الحسين للسرطان الكائن في الأردن” لقرابة الـ 4 أشهر، وكان في أول الجرعات يتألم ولكن في أواسطها كانت حالته مستقرة وجيدة وكشفت بعض صور الطبقية عن اضحلال للورم بنسب تتراوح بين 1سم – 2 سم، وفي هذه الأثناء خضع أبي لعملية “تخدير” لعصب البنكرياس ولكن لا أظنها افادته كثيراً !

ولكن المشكلة تكمن في مطلع العام الجديد 2015 ! في البداية قال لنا الأطباء أن أبي باق له كم جرعة وتصبح معالجة دورية وتفاءلنا بهذا الخبر؛ ولكن مع مرور الوقت اكتشف الأطباء وجود “اصفرار” في جسم أبي ونسبته أظن 12 ومنها أجلت الجرعات، فخضع أبي لعملية “شبكة” ونجحت وأخذ جلسة كيماوي وقرر الأطباء تكثيف الجرع ولكن بعد بأسبوعين من العملية هذه، رجع الصفار لأبي وأجلت الجرعات على إثرها مرة أخرى، وأحياناً يرتفع الصفار وينخفض وقرروا تغيير نوع جرعة الكيماوي وتكثيفها، ويوجد شكوك حول إنتشار الورم إلى الكبد والآن متوقف العلاج الكيماوي بسبب الصفار وحالة أبي مستقرة إلى حد ما.

وفي هذه الأيام نعيش حالة من اليأس والهم بسبب حالة أبي وأنا اصغر أبناءه وهذا الفصل هو آخر فصل لي في الجامعة ولا أفكر إلا في أبي وكل يوم نبكي وأخوتي عليه ولا نكاد ننام الليل ونحن نرى أبي ولا نعلم ما ينتظره، والمحيّر أن حالته أحيانا مستقرة وجيّدة وأحياناً أخرى يكون فيها متعب ومنهك الجسد !

فأنا جئت هنا وكلي إيمان بقضاء الله تعالى، وأستأذنك يا دكتور بأن تقول لي حسب خبرتك ومعرفتك بالمرض إلى أين ستستقر حالة أبي ؟ وهل هناك أمل في الشفاء من المرض ؟ وهل يمكن أن يعيش لسنوات طويلة “والأعمار بيد الله تعالى طبعاً” ؟!!!

أكرر اعتذاري للإطالة ولكن من شدة ألمي وهمي على والدي الغالي العزيز وأنتظر ردك أستاذي الطبيب بفارغ الصبر ..

وشكراً لكم

  1. مرحبا أخي الفاضل ,

    نرجو منك رفع تقارير الأشعة والتحاليل الخاصة بوالدك للاطلاع عليها .

    مع تمنياتنا لوالدك بالشفاء العاجل .

  2. صاحب الاستشارة

    أهلا دكتور حياك الله،

    والله صعب أحصلها لأني ما بعرف وين الأوراق ويمكن تكون مع الأطباء وخصوصا والدي الآن في المستشفى، بس أنا بدي أعرف يعني هذا المرض في عضو البنكرياس كيف طبيعته ؟ وهل يوجد أمل لشفاء والدي ؟ لأني قرأت في الإنترنت عن المرض وكان شيء يدعو لليأس ؟

    شكراً لمرورك دكتورنا العزيز

  3. مرحبا أخي الفاضل ,

    نعتذر لك فلا يمكن الاجابة عن اسئلتك دون الاطلاع على التحاليل لمعرفة درجة المرض وانتشاره .

    مع تمنياتنا لوالدك بالشفاء العاجل .

إعلانات