السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ابني عنده 4 سنين طبعا بيعمل بيبي عادي في الحمام بس المشكله انه قبل مايعمل البول بتنزل منه نقط بتبل هدومه من غير ما يحس وبعدين يقولي ياماما انا بليت هدومي ويروح يكمل في الحمام ومش بيعمل علي نفسه بليل لما بيقلق يصحي يقولي عايز اعمل حمام يعني المشكله انه مش بيحس باول كام نقطه من البول ومش بيقول اعمل حمام غير لما يحس انه بل هدومه ارجوكي افيدوني ده مرحله من التبول اللا ارادي ولا ايه ؟ وجزاكم الله خير

  1. و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته ،
    مرحباً أختي الفاضلة ،

    بداية نود أن نوضح أن التبول اللا ارادي له العديد من الدرجات و مشكلة طفلك تعتبر من الدرجات الطفيفة الحمد لله .

    ثانياً نود أن نطمئنك أن هذه المشكلة غالباً ما تتحسن في الاطفال بحلول سن الخامسة ، كما أن هناك ادوية تساعد في حل المشكلة في الاطفال الذين يظل لديهم صعوبة في التخلص من المشكلة .

    و الآن دعينا نأخذ نظرة عامة عن المشكلة . .

    هناك العديد من الأسباب وراء هذه المشكلة من أكثرها شيوعاً :

    1 – سلوكيات غذائية خاطئة : مثل تناول الاطفال لكميات كبيرة من المواد المحتوية على كافيين مثل الكاكوكلا و الشوكولاتة دون شرب كميات يومية كافية من الماء يسبب زيادة في ادرار البول كأحد اثار الكافيين .

    2 – سلوكيات خاطئة خاصة بالتبول : عدم تمرين الطفل بشكل كافي على الانتباه لأحساس امتلاء المثانة و الرغبة في التبول و الاستجابة له بشكل مبكر بالذهاب للحمام قد يكون احد اسباب هذه المشكلة .

    3 – بعض المشاكل الطارئة قد يكون لها دور مثل التهابات القناة البولية ، و كذلك تعرض الطفل لضغوط عصبية او توتر نتيجة توبيخه على هذا الأمر بشكل مستمر .

    4 – العيوب الخلقية و التأخر النسبي في النمو قد يكون لها دور في تأخر نضوج ألية التحكم في التبول لدى الطفل ، لكن هذا احتمال مستبعد نسبياً لأنك لم تذكري اي شئ عن حدوث تاخر في النمو او عيوب خلقية لا قدر الله .

    5 – اندماج الطفل في انشطة مثيرة لأهتمامه بدرجة زائدة تسبب عدم تركيزه و عدم اعطاؤه اهتمام كافي لأحساس امتلاء المثانة و الرغبة في التبول حتى تخرج قطرات من البول كما ذكرتي .

    اذن ما هي خطوات التعامل مع هذه المشكلة ؟

    1 – راجعي نظام تغذية طفلك اليومي و تأكدي من عدم الاسراف في تناوله للشوكولاتة و الكولا ، وفي حال شكك في احد مكونات غذاؤه اليومي كعامل مؤثر يمكنك مراجعتنا بشأنها حتى نتمكن من افادتك بشكل تفصيلي .

    2 – احرصي على عدم توبيخ الطفل بسبب هذه المشكلة و عدم الحديث عنها بشكل ساخر او محرج اما الغرباء نهائياً .

    3 – تحدثي مع طفلك في حوار هادئ تراعي فيه مستواه العقلي عن طبيعة عملية التبول و الاحساس الذي يجب ان يلفت انتباهه من اجل دخول الحمام دون تأخر .

    4 – لاحظي اذا ما كان حدوث المشكلة مرتبط بجلوس الطفل لفترات طويلة امام التلفاز او فيديو جيم ، و حاولي تصحيح هذا الأمر .

    5 – شجعي الطفل على شرب كميات كافية من المياه على مدار اليوم و دخول الحمام للتبول كل فترة ( ساعة او ساعتين) .

    6 – راجعي طبيب أطفال من أجل الحصول على التاريخ الصحي التفصيلي و عمل فحص عيادي للطفل للتأكد من عدم وجود اي مشاكل عصبية او مرضية مرتبطة بالمشكلة و هذا من اجل الاطمئنان في المقام الأول .

    و في حال وجود اي استفسارات اخرى لديك ، يمكنك كتابتها في تعليق هنا و سوف يسعدنا ان نساعدك قدر طاقتنا ان شاء الله .

    مع خالص تمنياتنا بالشفاء العاجل .

  2. افدتني جدا جزاك الله خير

  3. على الرحب و السعة أختي الفاضلة . .

    نرجو ان تطمئنينا بشكل دوري على تحسن المشكلة وصولاً لأنتهائها تماماً ان شاء الله .