أضف استشارتك
الرئيسية استشارات الطب النفسي السلام عليكم ورحمه الله وبركاته انا

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته انا

الإستشارة رقم: 33184

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته انا عندى مشكله بدات من شهر انا طالبه فى مرحله فى مرحله الدراسات العاليا وكنت سعيده جدا فى حياتى وعندى هدف مره وحده لقيت نفسى ف حاله جزن شديد مش عارفه ازاى وانعزلت عن العلم ومش بخرج نهائيا وتركت الدراسه وبكاء ليل ونهار بدون سبب وكانها نهايه العالم بالنسبه لى وليس هناك شىء يستحق العيش من اجله اود ان اعرف ان ما امر به هل هو حاله اكتاب وهتزول مع الوقت ام انه سحر مع انى لست متاكده من ذلك لانى بصلى وحافظه القران الكريم ولكن اهلى يعتقدون ذلك ارجو الافاده واسفه على الاطاله وشكرا

  1. السلام عليكم اختي الكريمة 🙂

    اغلب الظن اختي الكريمة ان ما تعاني منه هو بوادر للدخول في حالة من الاكتئاب لذا نقدم لكي هذه النصائح التي ستشاعدك لمنع تدهور الامر والتغلب على هذا الشهور المسيطر عليكي :

    1- ضعي روتيناً
    يذيب الاكتئاب الحواجز بين الأيام فيجعلها جميعاً تشبه بعضها البعض، إن كنت مكتئبا ينصحك الخبراء أن تصنع ليومك روتيناً ثابتا وتلتزم به، كي لا تفقد الشعور بتتابع الأيام حدد جدول لأعمالك والتزم بإنهائه.

    2- حددي أهدافاً
    عندما تصابي بالإكتئاب قد تشعري بأنه لا يمكنك إنجاز أي شيء مما يزيد اكتئابك سوء ، اكسري هذه الدائرة المفرغة وضعي أهدافاً يومية لنفسك، ابدأي بأهداف بسيطة وسهلة ثم انتقلي إلى الأصعب.

    3- مارسي التمارين الرياضية
    ممارسة التمرينات الرياضية يؤدي إلى إفراز مادة كيميائية طبيعية في الجسم تدعى الإندورفين والذي يعمل على تحسين المزاج. لا تحتاجي إلى ممارسة رياضات عنيفة يكفي ممارسة رياضة المشي لبضع دقائق…ولاحظي الفرق !.

    4- تناولي الطعام الصحي
    لا يوجد وصفة غذائية سحرية للتخلص من الأكتئاب، إلا أن الأنتباه لما تأكلي أمر مهم. قد يدفعكي الأكتئاب إلى الإفراط في تناول الطعام، لا تستسلمي لهذا الشعور الذي قد يزيد مزاجك سوءاً. هناك بعض الدراسات التي ترجح أن تناول الأغذية المحتوية على أحماض الأوميجا 3 الدهنية كالسلمون والتونة والمحتوية على حمض الفوليك كالسبانخ والأفوكادو يمكن أن تحسن الحالة المزاجية.

    5- أحصلي على القدر الكافي من النوم
    يجعلكي الأكتئاب غير قادره على النوم بصورة كافية، وتجعلكي قلة النوم مكتئباً ! فماذا بوسعك أن تفعلي؟ غيّري نظام حياتك.. أذهبي إلى النوم واستيقظي في نفس الموعد كل يوم، حاولي ألا تغفو في منتصف اليوم، ابعدي التلفاز والكمبيوتر عن غرفة نومك.

    6- تحملي المسؤولية
    حين تصابي بالأكتئاب قد ترغبي في التخلص من المسؤوليات الملقاة على عاتقك، لا تستسلمي لهذا الشعور! أستمري بالأختلاط بالآخرين ومارسي مهامك اليومية المعتادة قد يعمل هذا وحده على شفائك طبيعياً من الأكتئاب، مارسي العمل بدوام كامل أو جزئي أو حتى العمل التطوعي، فقط تجنبي الإنعزال !

    7- تحدّي أفكارك السلبية.
    نصف الطريق للتخلص من الأكتئاب يمكنكي قطعه بمعركة ضد عقلك أنت، غيري طريقة تفكيرك، لا تلجأي للتفسيرات السيئة بل أستعملي المنطق، إن شعرتي أنكي غير محبوبه أبحثي عن الدليل المادي لذلك !
    يحتاج ذلك تدريباً إلا أنه يضعكي في موقع السيطرة.

    8- استشيري طبيبك قبل تناول أي أدوية.
    تبشر بعض المكملات الغذائية بمستقبل واعد في علاج الأكتئاب، كحمض الفوليك وزيت السمك.
    إلا أنه ينبغي استشارة الطبيب قبل تناول أي من تلك المكملات.

    9-أفعلي شيئا جديداً.
    قومي بعمل تطوعي، تعلمي لغة جديدة جربي شيئا لم تجربيه من قبل، يدفع هذا جسمك لإفراز الدوبامين المرتبط بتحسين المزاج والشعور بالسعادة.

    10- حاولي أن تستمتعي!
    حاولي أن تجد أمراً ممتعا للقيام به، وإن شعرتي أنه لا يوجد ما يبهجك بعد الآن فلا تقلقي هذا مجرد عرض من أعراض الأكتئاب، أستمري في المحاولة ولا تيأس.
    و أخيرا..الإحباط و اليأس و الاكتئاب لا يستطيعون حل أي مشكلة .. بل يأخذون بصاحبهم إلى أعماق الوحدة و الانعزال ،، لذلك قاومي قدر المستطاع و استعيني بالله تعالى…

    تمنياتنا بالصحه والسعاده 🙂

إعلانات