السلام عليكم ورحمه الله وبركاته انا 24 سنه متزوجه وحامل بنهايه الشهر السادس وهذا حملى الاول واعانى منذ 8 سنوات بوجع حول صدرى الايسر غالبا يكون من يساره واحيانا يكون من تحته مع وجع مقابل فى عظمه كتفى الايسر واحيانا يشد عليا الالم لدجه عدم قدرتى على تحريك ذراعى الايسر وكل ذلك يحدث بدون مجهود وعلى اوقات متقاربه واحيانا فترات متباعده لشهور وقد ذهبت لدكتور قلب منذ سنتان وعملت رسم قلب وكانت النتيجه سليمه والحمدلله وقال لى ان انه اثر نفسى لا اكثر وكانت نفسيتى سيئه بالفعل ولكن حتى الان تتكرر معى ولا اعرف ماهى ؟ وما السبب؟ وهل اذهب لدكتور قلب ام صدر ؟ وهل اخبر طبيب النسا والتوليد بذلك ؟؟ وهل فى خطر فى حاله الولاده الطبيعى ؟ وان اخبر دكتور التخدير فى حاله الولاده القيصرى ؟ مع العلم ان ابى كانت لديه عضله القلب ضعيفه؟ هل يمكن ان تكون وراثه ؟ وهل لى ان اتاكد ان عضله قلبى سليمه وقويه ام لا وماهى اعراضها ؟

  1. مرحباً أختي الكريمة ،

    بداية لا بأس من مراجعة طبيب قلب من أجل الاطمئنان لا اكثر .

    و أغلب الأمر ان الموضوع اختلط عليك نتيجة وجود تاريخ مرضي في الأسرة حيث أنه من الشائع حدوث ألم في الثدي بشكل دوري نتيجة دورة الهرمونات الشهرية لدى السيدات ، و ربما يكون حدث لديك خلط بين هذا الالم و بين مشاكل القلب لوجوده في الناحية اليسرى .

    نعم يجب اخبار طبيب النسا المتابع و طبيب التخدير بحالتك بأي شكوى مماثلة حتى يكون على اطلاع بها و يكون على احتياطات كافية حال حدوث مستجدات .

    أغلب الأمر أن الموضوع ليس له تاثير على ولادتك بإذن الله ، و ماذام فحوصات القلب السابقة قد اظهرت نتائج طبيعية فإن احتمال حدوث اصابة مماثلة لأصابة الوالد يبقى احتمال منخفض للغاية .

    من أجل الاطمئنان عليك فقط بالقياس الدوري لضغط الدم و اجراء رسم قلب كل فترة من اجل الاطمئنان لا اكثر .

    مع تمنياتنا بالصحة و العافية .