السلام عليكم و رحمة الله و بركاته بداية أشكركم على موقعكم المتميز أنا امرأة متزوجة و أبلغ من العمر 26 سنة أفكر حاليا في الانجاب إلا أني أعاني من الدوالي في الرحم فهل يمكن أن تكون السبب في تأخري في الإنجاب؟؟ و هل يمكن أن يكون للاستحمام بالماء البارد في أوقات البرد أو الجلوس على الأرض الباردة سبب أيضا في العقم المرحلي كما هو منتشر عاميا؟؟ هل ضعف النظام الغدائي أو عدم توازن قد يكون سببا في التأخر في الإنجاب؟؟ وفي الختام بما تنصحونني أنا و زوجي مع العلم أن دورتي مأخرا و لله الحمد أصبحت منتظمة تحاللي الهرمونية جيدة والكشف الذي قمت به منطقة الحوض و المبايض جيد (إلا أن زوجي لم يحلل بعد و أنا لم أكشف عن امكانية وجود التصاقات في قنوات فالوب لأنه لم نكمل بعد السنة على تفكيرنا في الإنجاب و فضلنا عدم الدخول في متاهة التحليلات) آسفة جيدا على الإطالة و تقبلوا مني فائق معاني التقدير و الاحترام جزاكم الله خيرا و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

ستوري

  • الإسترخاء
  • الشوكولاتة تحسن مزاجك
  • الشاي الأخضر لجمالك
  • نسائية وتوليد
  • نسائية وتوليد
  • نسائية وتوليد
  • نسائية وتوليد
  • نسائية وتوليد
  • نسائية وتوليد
  • نسائية وتوليد
  • نسائية وتوليد
  • نسائية وتوليد
  • نسائية وتوليد
  • نسائية وتوليد
  • نسائية وتوليد
  • نسائية وتوليد
  • نسائية وتوليد
  • نسائية وتوليد
  • نسائية وتوليد
  • نسائية وتوليد
  • نسائية وتوليد
  • نسائية وتوليد
  • نسائية وتوليد
  1. مرحباً أختي الكريمة ،

    نود التأكيد أولاً على النقطة الأخيرة التي ذكرتيها بضرورة عدم الاستعجال الزائد لحدوث حمل و اعطاءالأمر فرصة وقتية كافية .

    دوالي الرحم لا تؤثر على القدرة الانجابية مادامت لم يحدث عنها مضاعفات خطرة لا قدر الله .

    اما مسألة الماء البارد فليس هناك دراسات علمية كافية لتأكيد تاثيرها على القدرة الانجابية لكن يفضل تجنب هذه السلوكيات خلال فترة السعي للحمل من باب الاحتياط .

    بالتأكدي النظام الغذائي بشكل عام يساعد في حفظ صحة الجسم بما فيها الجهاز التناسلي ، لذا يجب الحرص على تناول الخضروات الطازجة بشكل يومي و تنازل كميات كافية من الألبان و اللحوم و النشويات و الفواكه .

    ننصحك بشكل عام بــ :
    – حساب أيام التبويض بعد انتهاء الدورة بحوالي 13 يوم و محاولة الجماع في هذه الأيام .
    – عدم اضفاء صيغة توتر زائد على الأمر .
    – الحرص على اجراء الفحوصات اللازمة من باب الاطمئنان لا اكثر .
    – تجنب تناول أدوية لا داعي مهم لها تحسباً لعدم تاثر الحمل في مراحله الأولي ان شاء الله .

    مع تمنياتنا بالتوفيق و الذرية الصالحة عما قريب ان شاء الله .