السلام عليكم يحدث لى انتصاب عند اللعب مع الاطفال فى سن الخامسة وما أكثر مع العلم انى ليس لدى اى رغبة فى الوقت الحالى تجاههم ولا افكر ابدا فى ان افعل شئ من هذا القبيل ولكنى كنت منحرفا فى بداية المراهقة (انحراف خفيفي ليس لحد الكبائر)واستمرت معى الاثارة الى يومى هذا مع التأكيد على ان كل ميولى الحالية موجهة ناحية البالغين هل لهذه المشكلة من حل

ستوري

  • فوائد الكيوي
  • مخاطر الوجبات السريعة
  • رياضة السباحة
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  1. السلام عليكم اخي الكريم 🙂

    نود ان نوضح لك اخي الكريم ان ما يحدث لك من انتصاب قد يكون بسبب زياده تعرضك لاثاره جنسيه وعدم التعبير عنها ,,,

    الا اننا نؤكد عليك بان تدع هذه الافكار ولا تفكر فيها كي لا تؤدي بك الى فعل بعض الممارسات الغير سويه ,,,,

    الافضل في الوقت الحالي ان تبتعد عن اللعب مع هؤلاء الاطفال كي لا يزيدك الامر سوءا وان تحاول شغل وقتك بطرف مفيده مثل :

    ممارسة بعض الهوايات النافعه كالرسم او الموسيقى ,,,
    قراءة الكتب والمجلات
    ممارسه راياضة المشي يوما لمده نصف ساعه لتنشيط الدوره الدمويه ,,,

    اذا استمر هذا الامر فينبغي عليك الذهاب للفحص العيادي لدى طبيب امراض ذكوره لاستبعاد اي اسباب عضويه لما يحدث لك وبالتالي وصف العلاج المناسب ,,,,

    الخطه العلاجيه التي يضعها الطبيب في مثل هذه الامور تشمل الخطوط الاتيه :

    أولاً : أن يكون المريض لديه الرغبة في التخلي عن هذه الممارسات و في هذه الحالة سوف يتمثل دورك الأساسي في :
    – دعمه نفسياً و عاطفياً و انسانياً .
    – محاولة الابتعاد بالاسرة عن الاجواء التي تدفع المريض لهذه الممارسات .
    – العمل مع المريض على تجنب اصدقاء السوء الذين يدفعوه لهذه الممارسات .

    ثانياً : أن يكون المريض ليس لديه الرغبة او القدرة على التخلي عن هذه الممارسات ، و في هذه الحالة سوف يكون امامك عدة خيارات :

    – الصبر مع المريض و المحاولة معها عدة مرات في اطار من الرفق حتى تستجيب .
    – عرض المساعدة النفسية المتخصصة على المريض .

    أما عن الرسائل الأساسية التي يمكن العمل على استهدافها من خلال حوار مع المريض فتتضمن الخطوط العامة التالية :

    – الجانب الديني و ما يشمله من تحريم العلاقات الغير سوية .

    – الجانب الأسري و تاثير مثل هذه التصرفات في المستقبل على سمعة الأسرة و على الابناء بشكل قد يكون مدمر .

    – الجانب الطبي و ما يشمله من أضرار أهمها :
    *فقدان الرغبة الجنسية الطبيعية تجاه الجنس الأخر .
    *انتقال الامراض الجنسية من خلال هذه الممارسات الغير سوية .
    *قابلية هذه المشكلة للعلاج عن طريق الاصرار الشخصي للمريض و المساعدة النفسية المتخصصة .

    مع خالص تمنياتنا بالصحة و العافية والشفاء العاجل 🙂