كيف يمكن للأطباء يقيناً معرفة إذا ما كان الشخص (ذكر) مارس العادة الشرجية anal masturbation؟ ما المعايير والتكنولوجيا التي يتبعونها؟ وهل تختفي جميع أعراض هذه الممارسة بعد التوقف؟ ما المدة الكافية إذا كانت الإجابة نعم؟ وإذا لا فما البدائل لإخفاء الأعراض؟

  1. مرحبا أخي الفاضل ,

    -يتم معرفة ممارسة العادة السرية عن طريق فتحة الشرج عن طريق إجراء الفحص اليدوي لفتحة الشرج (PR ) , ويلاحظ اتساع في فتحة الشرج .

    -لا تختفي الاعراض بعد الانتهاء من ممارسة العادة السرية , ويمكن الذهاب لطبيب جراحة لإجراء الفحص السريري , وتقييم الحالة .

    -يمكن إجراء جراحة تجميلية اذا استلزم الأمر .

    تحياتي .