كل يوم معلومة طبية

الرئيسية

مرحبا انا ابني عمرو شهرين و عندو امساك من المبارح صباحب بس بيطلع غازات ما الحل ؟ و في ضرر ع البيبي؟

  1. مرحبا بك في قسم الإستشارات………….

    بالنسبة للامساك في الرضع . .

    يعتمد تعريف الإمساك عند الأطفال على مقارنة عدد مرات التغوط الطبيعية والكثافة المعتادة للبراز لدى الطفل. ويعرف إمساك الأطفال بوجه عام بقلة عدد مرات التغوط (التبرز) عن ثلاث إلى أربع مرات خلال الأسبوع الواحد أو نزول براز جاف أو حدوث تبرز مؤلم. ويجب عدم الخلط بين الإمساك والمغص البسيط الذي يصيب الطفل ويظهر على شكل بكاء متواصل وينتهي غالبا بالتبرز أو خروج الغازات. يذكر أن علاج الإمساك عند الأطفال يختلف عن معالجة إمساك البالغين، حيث إن طبيعة الصرف المعوي والتغوط تختلف من وقت لآخر لحين بلوغ الطفل عمر الثالثة أو الرابعة من عمره.

    قلما يصاب رضيع الثدي (الرضاعة الطبيعية) بالإمساك. أما رضيع الزجاجة (الرضاعة الاصطناعية) فهو أكثر عرضة للإصابة بالإمساك. وأكدت الدراسات أن عدد مرات التغوط الأسبوعي لأطفال الرضاعة الطبيعية يتفاوت بين 5 – 40 مرات، أما أطفال الرضاعة الاصطناعية فيتفاوت عدد مرات تغوطهم الأسبوعي بين 5 – 28 مرة.

    ومن الأسباب المهمة التي تؤدى إلى إصابة الرضيع بالإمساك، استخدام حليب أو ماء غير مناسب في تحضير وجبات الرضاعة، وعدم اهتمام الأم بكمية السوائل التي يتناولها الرضيع، خاصة في الطقس الحار أو داخل منزل مفرط التدفئة. كما يؤدى تناول الأم بعض الأدوية المسببة للإمساك التي تفرز في لبن الثدي أو اعتمادها على نظام غذائي خاطئ يفتقر إلى الألياف النباتية وقلة تناول الماء والسوائل، إلى زيادة مخاطر إصابة الرضيع بالإمساك.

    ومن الأخطاء الشائعة التي يقع فيها كثير من الأمهات، الحرص على استعمال الحفاظة لفترات طويلة، مما يؤدى إلى عدم تأقلم عضلات الشرج مع عملية الإخراج والتبرز في ما بعد. ومن الأخطاء الشائعة أيضا إلحاح بعض الأمهات ودفعهن الطفل من أجل الحصول على تبرز يومي، واستخدام عملية التغوط وسيلة للضغط على الطفل (الثواب عند النجاح، والعقاب عندما لا يأتي الإخراج أو يتأخر بضع دقائق

    بل ويزداد الأمر سوءا نتيجة ملاحقة الطفل بالتحاميل (اللبوس) والحقن الشرجية والملينات والانتقال بين الأنواع المختلفة للحصول على تبرز يومي للطفل دون استشارة الطبيب المختص.

    مع تمنياتنا بالشفاء العاجل ان شاء الله .