انا في اغلب الاوقات دقات قلبي 88 علما انني عملت تخطيط قلب وكان سليم ولكن منذ فتره اصبحت اعاني من النبضه الهاجره يعني 20 نبضه اتت باسبوعين والان اصبح اغلب الاوقات نبض قلبي 72 فهل هذا تغير خطير بسبب النبضه الهاجره علما انني بدات رجيم وكانت مع بدايته قدوم النبضه الهاجره وهل يجب علي الذهاب الي طبيب والامر خطير ام ان تغيير والانخفاض لم يكن من هذه النبضه لانني سمعت عن تغير كهرباء القلب وهل الرياضه امر خطير علما اانني لن استطيع الذهاب الى الطبيب ارجو الاجابه لانيي خائفه رغم الشعور بالراحه لتخلص من التسارع

  1. مرحبا بكي في قسم الاستشارات ….

    هناك عدة أسباب تؤدى غلى زيادة عدد ضربات القلب منها :
    – ارتفاع هرمون الغدة الدرقية.
    – الانيميا.
    – التوتر العصبي والقلق.
    – الكافيين.

    و أغلب الظن نظراً لعدم ذكرك لوجود اي عيوب خلقية في القلب لا قدر الله أن الأمر ناتج عن أمرين :
    – الضغوط النفسية الزائدة .
    – سوء التغذية .

    للتغلب على سوء التغذية :
    احرص علي تناول وجبات تحتوي علي كميات كافيه من الفيتامين والاملاح المعدنيه خصوصا الحديد وفيتامين B لانهم يلعبو دور هام في توفير الطاقه الجسديه والعقليه الكافيه للدراسه والتركيز.. وينصح بتناول اللحوم الحمراء والحبوب والسبانخ لاحتوائهم علي كميات عاليه من الحديد, اما بالنسبه لفيتامين B فينصح بتناول البيض والمسكرات وحبوب القمح لانها غنيه به.

    وهذه بضعة نصائح ندعو الله ان تكون عوناً لكي على التخلص من هذا التوتر و الضغط النفسي الزائد ان شاء الله :

    – التأمل:
    حاول أن تعطي نفسك بعض السلام الداخلي .إبتعد عن كل الأفكار والمشاغل .فالعقل هو الآداة الوحيدة التي تحتاجها والوقت ليس من عائق إذ إن ربع ساعة فقط كفيلة بتنقية ذهنك وتحسين مزاجك .

    – التمرين :
    لا تقل أهمية التمرين وممارسة الرياضة عن أهمية التأمل .فبالاضافة إلى أن التمارين تعطيك فرصة لنسيان المشاكل والهموم والاختلاء بالذات، هي أيضاً تساهم بإفراز مادة الاندورفين في الدماغ ما يحسن مزاجك ، يحارب البدانة والعديد من المشاكل الصحية ،الأمر الذي يخفف من أسباب التوتر لديك .

    – التنظيم :
    حاول أن تنظم حياتك .فالإحساس بالسيطرة على كل أمورك يريحك نفسياً .لتبتعد عن التهور والنسيان حاول أن تضع القوائم والجداول.
    حاول ترتيب منزلك وتنظيفه فقد اثبتت الدراسات أن مجرد رؤية الفوضى يضعنا على حافة الهاوية.

    – الأكل الصحي :
    أكدت الدراسات العلمية أهمية بعض أنواع الطعام في تحسين المزاج وإعطاء النشاط والحيوية .نذكر :التوت ،سمك السلمون واللوز.فالبروتينات والحبوب الكاملة تنضم أيضاً إلى هذه المجموعة من الأطعمة المفيدة.
    حاول أن تتجنب الأطعمة التي ليس لها أي قيمة غذائية (junk food ) ولا تكثر من شرب القهوة، فكثرة الكافيين تؤدي إلى زيادة التوتر والقلق .

    – التخفيف من إستعمال الانترنت والتليفون:
    مصادر التوتر عديدة .ويعتبر الإنترنت والتلفون من أكثر المصادر المسببة للقلق .ولكن لا تنسى أنه بإمكانك السيطرة عليها .فبكبسة زر واحدة بإمكانك الإنعزال عن العالم الخارجي والابتعاد عن المشاكل والهموم.

    – الفيتامين ب-:
    من المأكولات الغنية بالفيتامين ب-:الحبوب ، الكبد، البيض الأجبان والألبان .فالفيتامين ب بينشط عمل الجهاز العصبي والدماغ ويحارب الإرهاق والتعب باضافة شعور من الإرتياح والإسترخاء .أما من عوارض النقص في هذه الفيتامينات نذكر :التأثر المفرط ،الكآبة والخمول .

    مع تمنياتنا بالصحة و العافية ان شاء الله .