أضف استشارتك
الرئيسية استشارات الامراض المعدية انا امراة متزوجة عمري 22سنة عندي ثلاث

انا امراة متزوجة عمري 22سنة عندي ثلاث

الإستشارة رقم: 27674

انا امراة متزوجة عمري 22سنة عندي ثلاث سنين زواج ولدي طفلة عندها عامين ومن تقريب عام بدا عندي اضطراب في الدورة رحت للطبيبة عامة وكانت توصفلي دوفستن اذا تناولته تنتظم الدورة واذا توقفت ترجع للاضطراب وخلال هذه الفترة كنت اجنب الجماع لاني لم اكن اريد الحمل وبعدها لما اردت الحمل من اربع شهور ماصارلي وكنت استعمل اختبارات التبويض وماكان فيه تبويض بعدها لما غيرت الطبيبة قالتلي عندي تكيس في المبيض ووصفتلي كلوميد واوفستن ودوفستن وتناولتهم بانتظام وعملتلي تصوير وكان فيه اباضة بس متاخرة لان حجمها كان18 في اليوم 18 وقالتلي تنزل بعد ايام وتاملت كثيرا وحسيت باإباضة ولكن ماصار حمل هذا الشهر المهم اتاسف عن الاطالة لاني اريد طرح مشكلتي بالتفصيل حتى افهم ماذا يحصل معي وهل هذا التكيس مخيف ويطول عندي واني لا استطيع الحمل وهل نتيجة الدواء الذي اتناوله ضعيفة حتى اغير الطبيبة افيدوني الله يجازيكم انتم فتحتم بهذا المنتدى خير كثيرلاني هذا مطلبي اني القى طبيب استفسره عن كل شيء انا باتشرف بدخولي معكم

  1. السلام عليكم اختي الكريمه 🙂

    نود ان نوضح لكي اختي الكريمه ان تكيس المبيض ليس امرا خطيرا ولكت=نه يحتاج للعلاج حتى يمكنك الحمل بشكل طبيعي وامن ان شاء الله 🙂

    ننصحك بالانتظام على الخطه العلاجيه التي وضعتها الطبيبه والصبر قليلا فليس شرطا حدوث الحمل من اول شهر للعلاج والعلاج الموصوف من قبل الطبيبه مناسب للحاله فلاداعي للقلق ,,,,

    علاج تكيس الميابض:

    أولاً : العلاجات الدوائية :
    تستهدف السيطرة على أبرز أعراض الخلل الهرموني بما يمكن المريض من الحياة بشكل طبيعي دون تأثير على وظائفه العضوية .
    يتم استخدام هذه الأدوية تحت أشراف طبيب و يمنع تماماً استخدامها تلقائياً لما لها من تأثيرات متداخلة على عدد كبير من هرمونات الجسم و تشمل :
    1 – تنظيم الدورة الشهرية :

    – حبوب منع الحمل لتنظيم مستويات الهرمونات .
    – حبوب البروجسترون لمدة 14 يوم ، و قد يصاحبها حدوث نزيف متقطع .
    – حبوب الميتفورمين لتقليل مقاومة الأنسولين في الجسم ، وقد يصاحبها بعض الأعراض الهضمية مثل الغثيان و الإسهال و الانتفاخ .
    – العمل على فقدان 5 – 10 % من الوزن الزائد .
    – الانتظام على برنامج تمارين يومية .

    2 – تحفيز التبويض :

    – دواء الكلوميفين (كلوميد) : هو دواء مضاد للاستروجين يتم تناوله في النصف الأول من الدورة الشهرية ، و تعتمد آليته العلاجية على غلق مستقبلات الاستروجين مما يعطل تثبيط الاستروجين لهرمونات FSH و LH المنظمة لعملية التبويض ، مما يؤدي لإصلاح اضطراب التبويض المرتبط بالخلل الهرموني المصاحب بحالة تكيس المبايض المتعدد .

    – الأدوية المساعدة : في حالة عدم إعطاء الكلوميفين التأثير العلاجي المطلوب لضبط نسب هرمونات FSH و LH ، يتم استعمال بعض الأدوية المساعدة معه .

    – الهرمونات المباشرة : في حالة فشل استجابة الجسم لضبط الهرمونات المنظمة للتبويض بشكل غير مباشر ، يتم اللجوء لحقن جرعات صغيرة من الهرمونات بشكل مباشر .

    – العمل على فقدان 5 – 10 % من الوزن الزائد .
    – الانتظام على برنامج تمارين يومية .
    – تعديلات نمط الحياة العامة لتشجيع حدوث حمل ؛ مثل تناول مقويات حمض الفوليك و تجنب التدخين .

    3 – معالجة نمو الشعر الزائد :

    – الحلول التجميلية : يتم اللجوء لها أولاً و إذا فشلت في تحقيق استجابة ملائمة أو كانت غير متاحة يتم الانتقال للعلاجات الدوائية . تشمل إزالة الشعر بالليزر أو التدمير الكهربي للبصيلات تحت إشراف طبيب تجميل .

    – دواء أيفلورنثين : يساعد على تقليل معدل نمو الشعر ، و غالباً يستخدم كعامل مساعد مع التقنيات التجميلية لإعطاء أفضل نتيجة .

    – حبوب منع الحمل الهرمونية : يتم استخدامها أولاً لتقييم استجابة الجسم لها بشكل ملائم .

    – الأدوية المضادة لهرمون الذكورة : مثل الفينستريد ، يتم استخدامها بجانب حبوب منع الحمل إذا لم تعطي الأولى استجابة مناسبة ، و نظراً للتأثير السلبي لهذه الأدوية على الأجنة ، يمنع استخدامها دون إن تكون مصحوبة بوسيلة فعالة لمنع الحمل .

    ثانياً : العلاجات الجراحية لتكيس المبايض :

    1 – إزالة تكسيات المبايض :

    – تتم من خلال جراحة بالمنظار ، و تعتمد فكرتها الأساسية على التدمير الحراري للتكيسات .

    – يتم اللجوء لها في حال عدم فاعلية الخيارات الدوائية بعد تجربتها لفترة كافية وفقاً لتقييم الطبيب المتابع للحالة .

    2 – عمليات التلقيح الصناعي :

    – تتم عمليات التلقيح الصناعي من خلال أخذ بويضة من الأم و تلقيحها معملياً بالحيوان المنوي من الأب .

    – يتم اللجوء لها في حال فشل حدوث حمل رغم إتباع خطة علاج دوائية كاملة .

    ثالثا : العلاجات الطبيعية و المنزلية في تكيس المبايض المتعدد :

    رغم أن مشكلة تكيس المبايض المتعدد كما فهمنا من جولتنا في هذا المقال تنتج في الأصل عن خلل هرموني مما يستدعي تدخلات دوائية دقيقة في الجرعات العلاجية ، إلا أن هذا لا ينفي أن هناك بعض العلاجات الطبيعية و تعديلات نمط الحياة التي تساعد بشكل كبير في تحسين حالة تكيس المبايض المتعدد مع الانتظام على الأدوية ، و تشمل هذه الحلول الطبيعية :

    1 – فقدان الوزن الزائد : من خلال إتباع نظام غذائي صحي منخفض السعرات الحرارية بالإضافة للانتظام على برنامج منتظم للتمارين الرياضية اليومية .

    2 – الاعتماد على الكربوهيدرات المعقدة التي يتم حرقها في الجسم ببطء على مدار اليوم مثل القمح و المكرونة و الأرز البني .

    3 – تقليل تناول الصودا و العصائر الصناعية .

    4 – تقليل الوجبات السريعة لاحتوائها على دهون غير صحية .

    5 – النشاط الدائم يساعد على حرق الجلوكوز مما يحمي المصابات بتكيس المبايض المتعدد من مشاكل ارتفاع السكر في الدم و يساعد في شفاء الأعراض بشكل أسرع .

    لمزيد من المعلومات نرشح لكي المقال الاتي :

    تكيس المبايض المتعدد – Polycystic Ovary

    اقرأ المحتوى الأصلى على موقع كل يوم معلومة طبية
    https://www.dailymedicalinfo.com/diseases/Womens-Health/Polycystic-Ovary-

    المصدر ©كل يوم معلومة طبية

    تمنياتنا بالشفاء العاجل والذريه الصالحه 🙂

إعلانات