انا خدت علاج تخسيس كتير جدا ومش بخس بالعكس بزيد وحاليا بحس باعراض عندي الم فعظام الرقبه بشمل مستمر عندي تنميل فجسمي واحساس بالخمول ووزني بيزيد رغم الدايت القاسي الي بعمله دا غير الم العظام الي شرحته هل دا ممكن يكون ليه علاقه بنقص فيتامين د؟ واي الي اقدر اخده للعلاج والاكل يكون ايه؟ اتمني الرد

  1. مرحبا بكي في قسم الإستشارات………..

    فيتامين د هو فيتامين مهم للغاية وله تأثيرات قوية على عدة أنظمة في جميع أنحاء الجسم، وعلى عكس الفيتامينات الأخرى، يعمل فيتامين (د) مثل الهرمون، وكل خلية في جسمك لديها مستقبلات لذلك، حيث أن جسمك يصنعه من الكوليسترول عندما تتعرض بشرتك لأشعة الشمس.

    كما يوجد أيضًا في بعض الأطعمة مثل الأسماك الدهنية ومنتجات الألبان المدعمة، على الرغم من صعوبة الحصول على ما يكفي من النظام الغذائي وحده، عادة ما يكون الاستهلاك اليومي الموصى به RDI حوالي 400-800 وحدة دولية، لكن العديد من الخبراء يقولون أنه يجب أن تحصل على أكثر من ذلك.

    يؤثر نقص فيتامين د بشكل كبير على النشاط، حيث يمكن أن يكون للإحساس بالتعب أسباب عديدة، وقد يكون نقص فيتامين د واحداً منها، ولسوء الحظ غالبًا ما يتم تجاهله كسبب محتمل، وقد أظهرت دراسات أن مستويات الدم المنخفضة جداً من فيتامين د يمكن أن تسبب التعب الذي له تأثير سلبي شديد على نوعية الحياة وخاصًة لدى النساء، والنساء المرضعات بصفة خاصة.

    يساعد فيتامين د في الحفاظ على صحة العظام بعدد من الطرق، وقد يكون ألم العظام وآلام أسفل الظهر علامات على عدم كفاية مستويات فيتامين د في الدم، وقد وجدت الدراسات علاقة بين نقص فيتامين د وآلام أسفل الظهر المزمنة، حيث وجد الباحثون أن الأشخاص الذين عانوا من نقص فيتامين د كانوا أكثر عرضة لتلك الآلام المزمنة.

    أيضاً فيتامين (د) يلعب دوراً حاسماً في امتصاص الكالسيوم واستقلاب العظام، ووجد الباحثون وجود صلة قوية بين انخفاض مستويات فيتامين د وانخفاض كثافة المعادن في العظم، قد يكون تناول كمية كافية من فيتامين د والحفاظ على مستويات الدم ضمن النطاق الأمثل استراتيجية جيدة لحماية كتلة العظام والحد من مخاطر الكسور.

    تمنياتنا بالصحة و العافية.