انا شاب عمري 26 متزوج منذ شهر ونصف علاقتي الجنسية مع زوجتي سيئة حيث ان قضيبي طوله هو21cm عندما ادخل فقط نصف قضيبي تبدأ زوجتي بصراخ عالي المشكل ظهر بالاساس امس عندما جامعتها .لانني لم اجامعها لمدة 12 يوم بسبب السفر والبارحة لما جامعتها كانت لدي طاقة جنسية كبيرة حيث انني حاولت ادخال القضيب كله وبقوة كبيرة حيث مارست الجنس معها لمدة ساعة ونصف كاملة لا اتوقف الا عند القدف لارتاح بعض دقائق خاصة ان اغلب الوقت قضيته في وضعية جنسية معروفة وهي انها قمت بالسجود على ارض عبر يديها ورجليها ثم صعدت فوقها المهم طوال العملية وهي تصرخ وتسبني بالفاظ مثل عذبتني انت وحش قتلتني وهذا سبب لي حزن عميق ولا اعرف ما الحل

  1. مرحبا بك في قسم الاستشارات ………

    أحياناً يكون العائق بين الزوجين و بين الحياة الجنسية المثالية هو إفتقاد الحميمية الكافية فى علاقتهم العاطفية . و الحميمية هنا لا تعنى العلاقة الجنسية ، لكنها تعنى كل ما يتعلق بالعلاقة العاطفية بين الزوجين من حب متبادل و سكن و رحمة .

    هناك نصائح عامة من اجل تجديد الرابطة العاطفية بينكم بشكل أسرع . .

    * البدايه يجب ان تكون دائما خارج غرفه النوم .. تبدأ بالكلام الجميل الذي يتغني بالجمال والجسم .. ثم بعض المداعبات اللطيفه خارج الغرفه وهذا ما له من تهيأه واستعداد نفسي وبدني للطرفين للدخول في العلاقه الجنسيه . وطبقا للابحاث من جامعة التا . ان التحدث والاستماع يساعد على تكامل العلاقه العاطفيه . والتي من شأنها الخروج من المواقف التي كانت تسبب التوتر ..

    * تأكد أنها ترغب في اسعادك .. بالتاكيد هذا ينطبق على الزوجه التي تحب زوجها .. هي تحب التواصل معك تحب ان تعلم دون ان تسالك ماذا ترغب وماذا تريد . قد لا تملك الشجاعه للقياده . وهنا يأتي دورك . يجب عليك ان تعلمها .. الحديث معها عن العلاقه الحميميه مهم .. يجب ان تعرف منك وتستمع لك سيتحسن اداؤها كثيرا معك .. بالطبع اذا كانت تحبك .. ستجد رغبه كبيره في سماعك ومحاوله تجربه ما تقوله وذلك للثقه الغير محدوده بينكم .. الحديث ايضا عن الجنس يجعلكم متقاربين .. غير زيادة ثقتها وقدرتها على امتاعك . يقول العلماء التحدث عن ذلك خارج غرف النوم يسبب 79 % من الاشباع الجنسي عند الطرفين .

    * اشركها معك في بعض الاعمال .. ممارسه الرياضه .. القيام ببعض الاعمال الصعبه . ذلك يزيد من نسبه هرمون التستوستيرون لديها والذي يسبب انطلاق الشهوه .

    * المساج .. حاول ان تقوم بذلك لها وهي ايضا بالتبادل .. ذلك يلهب المشاعر . المرأه تحب ان تشعر بالاسترخاء والراحه قبل الشروع في ممارسه الجنس .

    كما ننصحك باقامة حوار ودي بينك و بين زوجتك عما يمكن ان يساعدك خلال العلاقة من اجل الاستمتاع بأفضل طريقة .

    و هناك بعض المعلومات التي ينبغي ان تعرفها كل زوجة لاسعاد زوجها :

    الأنشطة المشتركة تقوي الروابط مع الزوج ، فالرجل يقوي علاقته و تزداد حباً عن طريق مشاركة الأنشطة أكثر من مشاركة المشاعر أو الأفكار، و هذه الأنشطة مثل الرياضة أو العلاقة الحميمية تجعله أقرب إلى شريكته.

    و كما أن مشاركة الأنشطة تقوي الروابط، الرجال أيضاً يحتاجون بعض الوقت أن يبقو بمفردهم في أي شيء و أي رياضة مثل الجولف أو الذهاب إلى الجيم، و شجعيه على تطوير موهبته، و استفيدي من هذا الوقت لنفسك عندما يجد كل شريك المساحة من الوقت ليشعر بفرديته، هذا يجعلهم يميلوا أكثر لبعضهم.

    الرجل يشتاق إلى الإشارات الرقيقة مثل نغمة الصوت أو تعبيرات الوجه، و أحياناً يشتاق إلى ملامح الوجه الحزينة لدي زوجته، إذا كنتِ متأكدة من أن رجلك سيفهم الرسالة،قومي بذلك.

    الرجل يفكر في الجنس كثيراً ، و غالبا هذا ليس سراً فالجميع يعلم ذلك فمعظم الرجال تحت سن 60 يفكروا في الجنس على الأقل مرة يومياً، و بالمقارنة بالربع عن النساء فالرجال تتخيل الجنس ضعف النساء، و لكن غالباً ما يكون التفكير في ذلك مختلف عما يفعلوه فمن المهم أن تتعاملي مع هذا الأمر بصورة طبيعية أكثر لأنه زوجك و هذا حقه.

    الجنس عند الرجل مهم ، إنها الإسطورة التي تقول أن الرجل يعتقد بأن الجنس فعل مهم جداً بين الازواج و مثله مثل المرأة فإنه يجد أن الألفة في ذلك هي الطريقه لإشباع رغبة الطرفين،و السبب أن الأزواج على المدي البعيد يعرفوا كيف يمتع الطرف الأخر بصورة أكبر من بداية العلاقة.

    إنه يحب ذلك .. عندما تبدئين ممارسة الحب .. الكثير من الرجال يحب ان يكون من يبدأ دائماً هذه العلاقة و لكنه أيضاً يحب أن تكون شريكته هي القائد بعض الأوقات و أن توحي إليه بممارسة الحب بنفسها، لذلك لا تخجلي من أن تشعري زوجك من استعدادك للقيام بذلك أو حتي بدء ممارسة الحب معه، هذا يؤدي إلي مستوي من الرضى بين الطرفين عالي جداً.

    الرجل غير مهيأ لممارسة الحب في أي وقت . مفاجأة الكثير من السيدات للرجل ليس دائماً في مزاج الحب الرجل غالباً مضغوط بمتطلبات العمل و العائلة و هذا الضغط محبط كبير للرغبة الجنسية عند الرجل، عندما يقول زوجك ” ليس اليوم ” هذا لا يعني أنه فقد الرغبة بكِ و لكنه فقط لا يرغب في ممارسة الحب الآن.

    الرجل يحب أن يمتع زوجته .. متعتك مهمة عند زوجك و لكنه لن يعرف ماذا تريدين إلا إذا أخبرتيه فالكثير من السيدات لا تشعر بالراحة و أيضاً الشعور بالحرج عند التحدث عن ماذا تحب و ما لا تحب، إذا كنت تستطيعين إخباره بصراحة لا تترددي فسوف يستمع لكِ لأنه يعلم أنه سيكون سعيد إذا كنتِ سعيدة.

    إذا شعر الرجل بعدم الرضا و التقدير و الحب منكِ، فإنه يتحول إلى أي طريق آخر يبحث عن السعادة في مكان آخر، فقد يدفن نفسه في العمل، أو يركز على ممارسة الرياضة،أو العاب الكمبيوتر ليشغل بها وقته و بعض الرجال يبحث عن شريكة آخري، و لذلك يجب أن تعملوا سوياً لتحققوا رغباتكم معاً.

    الكثير من الرجال يدركوا الخسارة الكبيرة إذا تحولت العلاقة طويلة الأمد إلى البرود و تمتد للحياه كلها التي بنيتموها معاً إذاً ان تقومين بالعمل على تقوية هذه العلاقة،فهذا ينعكس على زوجكك أيضاً.

    مع خالص تمنياتنا بالصحة و العافية .

  2. كل يوم معلومة طبية
    صاحب الاستشارة

    الفتاة كنت اعرفها قبل زواج ب سنة كانت كافية لاتعرف عليها و نسافر ونتحدث وحتى قبل عقد القران تبادلنا القبل و اللمس ولكن لم يكن هناك اي اتصال جنسي الى ان تم عقد القران.. .. اشيد بذكر علما ان افكارنا شبه متطابقة وبخصوص المداعبات فانا اسهر على عمل ذلك قبل العملية الجنسية منذ ليلة دخلة ولكن جميع العلاقات الجنسية التي خضنا فيها ففي الاول عند البداية وعند ادخال نصف القضيب تشعر بلذة وتصرخ قليلا من الالم العادي ولكن ما ان ندخل صلب العملية حتى تصرخ وتقول لي كلام جارح لدرجة انه اثناء قمة الايلاج تبعدني بيديها ونفس العمل قامت به البارحة ارادت ان تبعدني عليها لكنني قمت بشد يديها حتى لا تتحرك حتى اكملت العملية..عند انتهاء اصابها حالة نفور بداعي انها دائما ما تعاني اثناء الجماع حتى بدأت تفكر بالطلاق ..و انا احب هاته الفتاة كثيرا و لا اريد ان افقدها