اهلين دكتور بدي اسألك سؤال انا زوجي من فترة مرض بمرض تليف الكبد من النوع سي هو مرض خطير و معدي بس اذا صار حمل هل احتمال انعدي انا و الجنين ما النا فترة متزوجين و لسة ماعندنا بيبي حابة كثير احمل بس هو قالي انو المرض معدي و مافينا نجيب ولد لو جبنا راح ينعدى و لله مابعرف شو اعمل حاسة كثير مشوشة اعطيني نصيحة دكتور و اشرحلي الوضع منيح

  1. السلام عليكم اختي الكريمه 🙂

    نود ان نوضح لكي انه حتى الآن لا يوجد دليل على انتشار المرض من خلال العلاقات الجنسية .

    وانما تحدث العدوى عند التعرض للدم الملوث بالفيروس بأحد الطرق التالية:
    خلال عمليات نقل الدم ومشتقاته
    خلال جلسات الغسيل الكلوى
    اعادة استخدام ابر (سرنجات) استخدمها أحد المصابين بالفيروس من قبل
    مشاركة أدوات الحلاقة (الشفرات) أو أدوات الوشم وقص الأظافر
    عند استخدام الجراح لأدوات لم يتم تعقيمها جيدا (خاصة لدى أطباء الأسنان) .

    لذا فانه اذا كنتي انتي سليمه وغير مصابه بالمرض فلن ينتقل هذا المرض للجنين باي طريقه من خلال الحمل والولاده .

    اليكي بعض المعلومات الهامه بخصوص مرض الالتهاب الكبدي سي :

    طرق الوقاية من المرض :
    تتلخص طرق الوقاية من المرض فى منع التعرض إلى الدم الملوث بالفيروس , لذا يجب :
    · عدم استخدام إبر الحقن ( السرنجات ) أكثر من مرة
    · عدم مشاركة شفرات الحلاقة أو أدوات قص الأظافر أو أدوات الوشم مع أى شخص آخر
    · الحرص على التأكد من تعقيم الأدوات الجراحية تعقيمًا جيدًا خلال العمليات البسيطة أو لدى طبيب الأسنان
    · قيام الجهات المختصة بالتأكد من سلامة الدم المنقول للمرضى وسلامة أجهزة الغسيل الكلوى

    كيفية التعايش مع المرض :
    يجب على مريض فيروس سى أن يهتم بالآتى :
    – ممارسة الرياضة الخفيفة كالمشى
    – تناول الطعام الصحى بعيدًا عن الكيماويات الضارة والتى قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان الكبد
    – متابعة الحالة الصحية مع أحد الاطباء المتخصصين بانتظام واجراء الفحوص الدورية للكشف المبكر عن المضاعفات.
    – تجنب إستخدام أى دواء دون استشارة الطبيب لأن بعض الأدوية قد تسبب حملًا إضافيا على الكبد المنهك أصلا من المرض , بينما قد يسبب البعض الآخر ضررًا إضافيًا للكبد

    كما يجب على المحيطين بالمريض أن يكونوا على علم بطرق العدوى حتى يتجنبوها , و ألًا يعاملوا المريض كشخص منبوذ . فمشاركة أدوات الطعام والشراب والمراحيض لا تؤدى إلى نقل العدوى من الشخص المصاب بالفيروس (ما لم تكن ملوثة بدمائه بالطبع)

    علاج فيروس سي:
    بعض مضادات الفيروسات قد تستخدم فى علاج الالتهاب الكبدى” سى” مثل ” الانترفيون” و “الريبافيرين” وتختلف النتائج على حسب نوع فيروس سى المصاب به المريض, مدة الإصابة بالفيروس , حالة الكبد عند بدء تلقى العلاج, وجنس المريض ( النساء يستجبن أفضل من الرجال ). وقد يقرر الطبيب عدم صلاحية المريض لتلقى هذا النوع من العلاج فى بعض الحالات بسبب مضاعفات المرض.
    ويقوم الطبيب المعالج بمتابعة مدى استجابة المريض للعلاج من خلال مراقبة وظائف الكبد ومستوى الفيروس فى الدم.
    ويعتبر العلاج ناجحًا إذا ظل دم المريض نقيًا من الفيروس بعد 6 شهور على نهاية العلاج.

    تمنياتنا بالشفاء العاجل لزوجك والذريه الصالحه 🙂

  2. صاحب الاستشارة

    شكرا دكتور على المعلومات و لله كثير ارتحت