أخي يعاني من تليف بالكبد بسبب فيروس سي ، وفي آخر رسم أشعة تلفزيونية ، تبين وجود بؤر الكبد ، حيث ظهر بؤرتان صغيرتان جدا فنصحه الطبيب المعالج بعمل أشعة من نوع آخر لمعرفة حقيقة البؤرتين ، وتم عمل الأشعة ولكن الطبيب المشرف على الأشعة قال له لابد من عمل أشعة مقطعية بالصبغة وأنه من المحتمل أنه لا يوجد شيء ضار بالكبد . فهل يقوم أخي بعمل الأشعة المقطعية وفي حالة أنه كانت البؤرتان خبيثان ، فما هو العلاج الأمثل التردد الحراري أم الحقن الكيماوي باستخدام الأشعة المتداخلة ، أو هناك الأفضل . وأيضا هل سيجدي معه علاج فيروس سي الجديد أم لا . شكرا

ستوري

  1. السلام عليكم اخي الكريم 🙂

    نود التوضيح اخي الكريم انه لابد ان يقوم اخيك بعمل الاشعه المقطعيه بالصبغه لتحديد افضل لطبيعة هذه البؤر الموجوده وقد يحتاج الطبيب فيما بعد لاخذ عينة منها للتحليل للتاكد من طبيعة هذه البؤر هل هي حميدة ام خبيثه لا قدر الله …..

    لا يمكن الحكم بنوع العلاج الافضل له في الوقت الحالي وانما يتم ذلك تبعا لنتائج الاشعة التي سيجريها وتبين حجم هذه البؤر ونوعها وتبعا لحاله اخيك الصحية العامه واطلاع الطبيب المتابع للحاله على كافة التفاصيل المرضية الخاصه بحالة اخيك مثل مدة المرض لديه ودرجة التليف في الكبد وغيرها من العوامل التي يمكن للطبيب المعالج بناءا عليها تقييم العلاج الامثل لحالة اخيك ………

    الاغلب ان العلاج الجديد لفيروس سي لن يصلح مع اخيك نظرا لوجود تليف في الكبد وظهور هذه البؤر ايضا ولكن لمزيد من التاكيد ننصحك بالاستفسار من الامر من الطبيب المتابع لحالته وذلك بعد تحديد طبيعة هذه البؤر فقد تكون ليست ورما وتكون درجة التليف لديه بسيطة ومن ثم يمكن الاستفادة من علاج فيروس سي الجديد ……

    تمنياتنا لاخيك بالشفاء العاجل 🙂