أضف استشارتك
الرئيسية استشارات الجلدية والتناسلية بصراحه مش عارف ابدأ ازاى بس الموضوع
الإستشارة رقم: 25748

بصراحه مش عارف ابدأ ازاى بس الموضوع بالنسبالى صعب وانا حاولت اروح لدكتور متخصص بس انا شايف الحاجه دى محرجه قولت اسال هنا وده لان فى ناس قالوا ليا ع الموقع ده معلش انا طولت بس انا عندى نسبه اثاره جنسيه عليا جدااااااا بأثار من اقل شئ وبحاول امنع نفسى انى اشوف موقف او حاجه ليها علاقه بده بس مش بقدر حاسس انها ادمان ومش عارف اعالج ازاى وبسأل هل فى شئ يقلل او اتحكم فى الشئ ده يا ريت الرد والافاده شكرا

  1. مرحباً اخي الكريم ،

    لا داعي للاحراج فهذه موضع سؤال طبي يهدف لمساعدتك و ليس موضع حكم عليك بأي حال من الاحوال لتشعر بالاحراج .

    هذه المشكلة تحدث في كثير من الشباب بسبب الفراغ الزائد الناتج عن عدم القيام بأنشطة ذات قيمة مرتفعة في الحياة مما يجعل الذهن دائماً متفرغ للتفكير في جوانب النقص او الكبت في حياة الشاب ، و بطبيعة الحال فإن من اكثر جوانب الكبت في مثل هذه المرحلة تكون مسالة الرغبات الجنسية مع اكتمال البلوغ و تاخر سن الزواج نسبياً في المجتمع .

    لذا فإن الحل الأساسي لهذه المشكلة هو أن تجد لنفسك هدف كبير تسعى لتحقيقه في الحياة ، و لا نقصد بذلك الهدف الشعارات التي نرددها جميعاً في حياتنا ، بل أقصد أن تبدأ العمل الفعلى على انجاز نجاحات عملية في حياتك , و هذا الأمر سوف يساعد تلقائياً في التخلص من هذه المشكلة لأن السعي لتحقيق نجاح بطبيعته يتطلب ذهن منشغل دائماً بالمهام و الواجبات التي يفترض بك اداؤها لتحقيق هدفك ، بجانب ان الجسد ايضاً يتم توجيه طاقته بشكل ايجابي مفيد للجسم .

    ربما يتمثل هذا الامر في عدة أشياء :

    – ركز في دراستك و قرر التفوق فيها .
    – ابحث عن هواية مفيدة و احصل على كورسات لتنميتها و تعلم كيف تحولها لمشروع ناجح .
    – ابحث عن صحبة صالحة توجه نشاطك لأنشطة اجتماعية هادفة .
    – انضم لفريق في الرياضة التي تحبها .

    هذه مجرد اقتراحات و نحن متأكدين أن لديك من الطرق ما هو أنسب و أكثر نجاحاً ان شاء الله .

    من ناحية أخرى اخرى نؤكد عليك بشان بعض الارشادات التي ربما تعرفها :

    – تجنب مشاهدة الافلام الاباحية .
    – غض البصر .
    – زيادة الجانب الروحاني في حياتك من خلال التقرب من الله .
    – الصحبة الصالحة .

    مع خالص تمنياتنا بالصحة و العافية و التوفيق في حياتك ان شاء الله .

إعلانات