بعد إذنكم لي استشارة، حيث إني أبلغ من العمر 46 عاما، متزوج ولي أولاد -والحمد لله- منذ مدة أحس بألم في الخصيتين، مرة في الشمال ومرة في اليمين، مع ألم بمنطقة العانة، وألم أسفل الظهر، كلها آلام خفيفة، وأيضا سرعة بالقذف عند الجماع، مع أني أستعمل بعض الأحيان مرهما مخدرا، وكان الأمر جيدا، ولكن الآن يوجد سرعة قذف، برغم المرهم، وأنا منزعج من كل ذلك، وعملت فحص للبول فكان 3 درجات من الدم فذهبت للطبيب وتبين ان عندي حصوة وتم عملية تفتيت لها قبل 7 اشهر والحمد لله ، ولكن الان احس بالم في منطقة العانة والخصية ولحتى الان ينزل مع البول اكركم الله بعض الاشياء مثل رمل اشياء بيضاء مثل الخيوط الرفيعة رغم مرور 7 شهور على تفتيت الحصوة فهل الالم في العانة والخصية سببه من الحصوة واثارها أرجو الإفادة ولكم جزيل الشكر.

  1. مرحبا اخى الفاضل
    – ربما مازالت هناك حصوات اخرى قد تكون صغيره فى الحجم وليس من الضرورى ان تحتاج تفتيت اذا كانت صغيره جدا
    – ينصح بعمل اشعه على الكليتين والحالبين والمثانه KUB وتحليل بول كامل وعرضها على جراح مسالك بوليه
    – يمكنك تناول مسكنات بسيطه لتخفيف الالم حتى تمام التشخيص
    – ينصح بشرب سوائل كثيره باستمرار
    – ينصح بالامتناع عن الفواكه الحمضيه
    تمنياتنا بالشفاء العاجل