لدي صديقة قريبة جدا واحبها بالله واعتبرها كأختي .. لكن حدثت بيننا بعض الخصومات التي أدت إلى تفكك علاقتنا هي الان معي واكلمها يوميا واطمئن عليها لكن غيرت تعاملها معي فقط اطمئن عليها يوميا لا نتحدث سويا فقط اطمئنان اتمنى فعليا ان تعود علاقتنا كما كانت لقد كانت سبب الخصومة انا لكن اعتذرت لها وعزلت نفسي عن العالم لاتغير وتغيرت فعليا معها واصبحت افضل ودائما انا المبادرة حاليا في السؤال احس انها منزعجة مني حين اسألها وتتحاشاني كثيرا وكأني لست موجودة قالت لي لنبدأ نتعرف على بعضنا البعض من اول وجديد وافقت انا على ذلك اذا كانت تريد ذلك الاهم ان يبقى تواصل بيننا ولكن فعليا انا احس باكتئاب ابكي كل يوم لاني فعليا لا احب اني اهتم من طرفي فقط ولا احب كوني مصدر ازعاج لها هي صديقة قريبة ولا احب ان اتركها او اجعلها غريبة . ماذا افعل كي اعيد المياه لمجاريها ؟

  1. فريق استشارات كل يوم معلومة طبية

    مرحباً بك في قسم الاستشارات ،

    من الطبيعي ان يحتاج الانسان من وقت لأخر ان يحظي بمساحته الشخصية ، و ربما حل هذه المشكلة الاساسي ان تتوسعي في علاقاتك الاجتماعية بالعديد من زميلات العمل و الدراسة بما يساعدك على توزيع محبتك الوافرة على العديد من الاصدقاء الذين هم بحاجة لها .

    تكلم مع نفسك عن مشاعرك بكل صراحة، وما مميزات وعيوب الطرف الآخر.
    حل المشكلة بالمصارحة بينك وبين صديقتك ، والإفصاح عن احتياجاتك .
    ابحث عن سبب المشكلة عندك ، فقد تشعر أنك بحاجة للحب ، لذا صارحهم بضرورة حاجتك لمشاعرهم.
    حاول أن ترضي نفسك وتمارس هوايات تجعلك تشعر بتقدير الذات والرضى عن الذات، مثل ممارسة الألعاب الرياضية.
    اشغل تفكيرك في الموسيقى والبحث والقراءة، والأعمال اليدوية.
    تعرف على أصدقاء جدد لديهم نفس ميولك.
    ضع حدود لنفسك، لا تسمح لأحد أن يتخطاها ويحقر منك.
    حافظ على مرونتك مع الآخرين واضحك معهم.

    مع خالص تمنياتنا بالصحة و العافية .