السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. شكرا على هذا الموقع الرائع، وجزاكم الله خيرا. العمر 25، وأعاني من الشعور بدرجة الحرارة؟ ذهبت إلى الطبيب وعملت قياس حرارة، وقال الطبيب حرارة طبيعية، وقال من الممكن أن تكون مشاكل بالأسنان، في الواقع أعاني بعض المشاكل من الأسنان، وخصوصا ضروس العقل، وقد خلعت واحدا منها، وخفت الأعراض، لكن لا زالت موجودة. وأيضا أعاني من ثقب بالطبلة بكلا الأذنين، وخصوصا اليسار، وعند فتح الفم أشعر بالهواء من الاذن، وصوت صفير منها، وأحيانا أشعر بالغثيان. الحمدلله وزني ممتاز وثابت، والرغبة بالأكل ممتازة إلا في الحالات النفسية لا تكون على ما يرام، وأيضا عملت عملية استئصال كتلة من الغدة النكافية، لكن كانت سليمة وحميدة -ولله الحمد-. واحيانا تظهر ما يشبه الحصوات اسفل اللسان ما هي المشكلة؟ وجزاكم الله خيرا.

  1. فريق استشارات كل يوم معلومة طبية

    مرحبا بك في قسم الاستشارات …

    نشكرك كثيرا على كلماتك الطيبة .

    بخصوص الشعور بالحراءة طالما ان قياس درجة الحرارة للجسم طبيعية فهذا يعني عدم وجود عدوي لذا نرجو منك التوضيح هل تشعر بان الجو حار اكثر من اللازم وما هي اكثر اجزاء الجسم التي تشعر فيها بدرجة الحرارة ؟؟

    اما بخصوص ثقب طبلة الاذن فنود التوضيح ان أعراض وجود ثقب طبلة الأذن تشمل :

    نزول سائل بلون الصديد أو الدم من الأذن ، و ذلك بسبب دخول المياه إلى الأذن الوسطى بشكل مباشر أثناء السباحة أو الاستحمام مما يسبب التهابات متكررة.
    فقدان السمع في الأذن المصابة و يعتمد على حجم الثقب و موقعه.
    الشعور بطنين في الأذن وشعور بالدوار قد يصاحبه غثيان أو قيء أحيانا.

    لذا فننصحك بالذهاب للفحص العيادي لدى طبيب انف واذن وحنجرة لفحص الاذن واكتشاف الثقب عن طريق جهاز الأوتوسكوب (منظار الأذن) حيث يمكن رؤيته بالعين مباشرة، كما يقوم بإجراء فحوصات إضافية للاطمئنان على حالة السمع في الأذن المصابة، حيث يقوم بإجراء اختبار الشوكة الرنانة وبعض الاختبارات السمعية لتحديد شدة ونوع فقدان السمع المصاحب لثقب الطبلة ،ونود طمئنتك انه في الغالب يشفى المريض دون الحاجة لتدخل طبي في خلال بضعة أسابيع،

    مع الأخذ بعين الاعتبار تطبيق بعض الإجراءات الاحترازية لمنع تفاقم الحالة :

    المحافظة على الأذن جافة ومنع دخول الماء تماما باستخدام قطنة مبللة بالجلسرين خاصة أثناء الاستحمام
    الامتناع تماما عن تنظيف الأذن بأعواد القطن.
    تجنب نفخ الهواء من الأنف: كالعطس وخلافه لأن ذلك يوسع الثقب ويؤخر شفاؤه.

    تمنياتنا بالشفاء العاجل