أريد ممارسة جنس فموي بين الزوجين فهل له أية أضرار وهل يمكن تفاديها أم لا. علما بأنى قد قرأت على موقعكم رداً على إستشاراتين إحداهما تقول له أضرار عديدة وأخرى تقول ليس له أضرار (مع العلم أن ما أقصده بسؤالى هو مداعبة الزوجين لأعضائهما التناسلية والشرجية بفمهما ولسانهما) .

ستوري

  • من فوائد السواك
  • علاج النحافة بالسناكس
  • الطعام المفضل للجهاز العصبي
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  1. فريق استشارات كل يوم معلومة طبية

    مرحبا بك في قسم الاستشارات ..

    الجنس الفموي هو استخدام شخص للشفاه، الفم أو اللسان لمداعبة و إثارة الأعضاء الجنسية – (القضيب) للرجل و (البظر/الفرج/فتحة المهبل) للمرأة – أو الشرج و يلجأ إليه البعض حيث أثبت أن له فوائد، فهو يساعد المرأة بشكل فعال جدًا لأن تصل لذروة النشوة الجنسية (بل أن بعض النساء تصل للنشوة الجنسية بالجنس الفموي أسهل من الجنس المهبلي )، كما أنه يساعد الرجال الذين يعانون من صعوبات بسيطة في الانتصاب.

    يعتقد الكثير أن الجنس الفموي لا يمكن أن ينقل الأمراض المنقولة جنسيٌا ولكن هذا ليس صحيحًا. حيث يمكن للجنس الفموي غير المحمي أن يعرضك –كغيره من أنواع الممارسات الجنسية- لخطر الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيآ مثل:

    الكلاميديا و السيلان و الزهري التي تصيب الفم والحلق كما تصيب الأعضاء التناسلية والشرج.
    من الممكن لتلك الأمراض أن تنتقل من الحلق والفم من أحد طرفي العلاقة إلى الأعضاء التناسلية للطرف الآخر والعكس. وغالبا ما ترتبط بظهور بثور وتقرحات في أماكن العدوى كما ترتبط بإفرازات ذات روائح كريهة من الأعضاء التناسلية.
    يمكن للجنس الفموي أيضا أن ينقل فيروس الهربس بنوعيه الأول والثاني
    يمكن أن ينقل فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) الذي يمكن أن يسبب السرطان إن لم يُتابع بشكل دوري.
    فيروس نقص المناعة البشري (HIV) .
    ولكن استخدام وسائل الحماية مثل الواقي الذكري و الواقي الفموي (Dental Dam) يمكن أن يحميك بالفعل من هذه الأمراض ويجعلك تستمتع بجنس فموي آمن.

    بعد أن اخبرناكم كل التفاصيل عن الجنس الفموي فقرار ممارسته يرجع لك و لشريك حياتك ولكن هناك بعض الاحتياطات الواجب عليك اتباعها لتحمي نفسك من الكثير من الأمراض:

    وسائل الحماية :
    مثل الواقي الذكري و الواقي الفموي Dental Dam وغيرهم يوجد العديد من المنتجات بعلامات تجارية وأنواع ونكهات مختلفة، قم بتجربتهم لتعرف المنتج المفضل لك ولشريكك فتحققون المتعة وكذلك الأمان.

    كن دومًا مستعدًا :
    احتفظ باستمرار بوسيلة حمايتك المفضلة معك. الاستخدام الصحيح والمستمر لوسائل الحماية هي المفتاح لتجنب الأمراض المنقولة جنسيًا.

    استخدم واقي كل مرة :
    استخدام واقي جديد في كل مرة تمارس فيها الجنس الفموي يجعلك في مأمن. قم بإزالة والتخلص من الواقي المستعمل.

    أثناء القذف :
    لصحة شريكك، تجنبي الجنس الفموي أثناء القذف أو بعده مباشرة.

    لا تغسل أسنانك بالفرشاة:
    لا تغسل أسنانك بالفرشاة قبل الجنس الفموي لأن غسيل الأسنان يمكن وأن يعرض جدار الفم للتمزق والنزيف مما يساعد الفيروسات على الإنتقال!

    رائحة الفم :
    إن أردت أن تحصل على رائحة فم مقبولة قبل العلاقة الجنسية يمكن أن تغسل الفم بالماء أو برائحة عطرة أو تستخدم العلكة.

    النظافة الشخصية :
    بعد يوم طويل في العمل، ما رأيكما بأخذ حمام منعش معًا وتنظيف بعضكما البعض بلطف قبل البدء في بعض المتعة الفموية؟

    الفحص الجيد:
    فقط لأن شخصًا يبدو أنه معافى لا يعني إطلاقًا أنه كذلك. إذا ما لاحظت بثور، نتوءات أو إفرازات غير طبيعية توقف! هذه علامات الإصابة بأحد الأمراض المنقولة جنسيًا والإتصال الجسدي سيضعك في خطر انتقال العدوى لك.

    استشر الطبيب :
    الأهم من كل ذلك هو أنت، افحص جسدك باستمرار واستشِر طبيبك إذا كان هناك ما يدعو للقلق وإن كنت نشط جنسيًا تأكد من إجراءك لفحوصات دورية للأمراض المنقولة جنسيًا.

    تمنياتنا بالصحة والعافية