السلام عليكم حضرتك انا عندي ١٦سنه بقالي اكتر من سنتين في موضوع التثدي و كل مدي الموضوع بيزيد حتي بعد التمارين الرياضية

  1. مرحبا بك في قسم الاستشارات …..

    ما يحصل أحياناً هو أن 36% من الشباب بعد سن البلوغ يبقى لديه حجم الثدي متضخما رغم التوازن الموجود في نسبة الهرمونات الذكرية والأنثوية، ويجب أن نميز بينهم وبين الحالات المرضية لتضخم الثدي والتي هي أما قلة بإنتاج الهرمون الذكري لأسباب وراثية أو ولادية تؤدي لقلة إنتاج أو فعالية الهرمون أو قد تحدث لاحقا بعد الإصابة بالتهاب الخصية الفيروسي.

    كما يحدث كمضاعفات لمرض النكاف أو بسبب ضربة أو شدة خارجية تصيب منطقة الخصية، وقد يكون سبب التضخم زيادة بإنتاج الهرمون الأنثوي وذلك أيضاً لأسباب خلقية أو ولادية أو بعد الإصابة بسرطان الخصية أو الرئة التي تنتج هرمونات أنثوية أو بسبب الاستعمال المزمن لنوع من الأدوية المعروفة لدى الأطباء منها أحد أدوية علاج قرحة المعدة وأمراض القلب وغيرها و أحياناً بسبب شرب الكحول المزمن وتعاطي الهيروين.

    كما يحدث عند الشباب بسبب الاستعمال الخاطئ لبعض الهرمونات والأستورويدات لغرض الإستعجال ببناء جسم ذكوري بدل الاعتماد على التمارين الرياضية لكمال الأجسام وهذا ما يحدث أحياناً بعلم بعض المدربين بمصحات بناء الأجسام في بعض دولنا العربية ومن دون أي استشارة لطبيب مختص ومن الغريب أن نسمع حتى عن استعمال مستحضرات لم تصنع أصلا للاستعمال البشري بل للأحصنة وغيرها ويشتريها الشاب من الصيدليات البيطرية.

    و أحياناً يكون تضخم الثدي عند الرجال نتيجة ثانوية للإصابة بسوء التغذية وكذلك بسبب السمنة المفرطة التي تعتبر من أسبابها الشائعة أو زيادة بنشاط الغدة الدرقية، ويمكن للطبيب المعالج في معظم الحالات أن يشخص سريريا من التاريخ المرضي وفحص المريض بين الحالات المرضية والطبيعية لتضخم الثدي.

    لذا فاننا ننصحك بالفحص العيادي لدى طبيب جراحة عامة لتقييم حالتك بشكل نفصيلي ومن ثم وضع خطة علاجية مناسبة …..

    للمزيد نرشح لك المقال الاتي :

    https://www.dailymedicalinfo.com/?p=4585

    تمنياتنا بالشفاء العاجل