أعاني منذ سنوات من خمول الجسم و انخفاض تدريجي في مختلف نشاطاتي ، أميل إلى التأجيل المستمر وأعاني من ذلك كثيرا ، ما هي الأسباب التي يفترض بها أن تؤدي إلى حدوث ذلك ، و كيف يمكن علاج مثل هذه الحالة بطريقة فعالة ؟ .. أرجو الإفادة مع خالص الشكر ، و التقدير ، و الاحترام  ، و مع وافر تحياتي ، و تمنياتي بدوام التقدم ، و الســلام عليكم

  1. مرحباً سيدي الفاضل ،

    ربما تحتاج لأجراء فحص صورة دم لاكتشاف الانيميا و تحليل غدة درقية لاكتشاف ما اذا كان هناك انخفاض في افرازها .

    لكن بشكل عام فإن هذه بعض الارشادات التي تساعدك في الحصول على نشاط بشكل طبيعي :

    1. النوم مبكراً :
    عليك الإستعداد للنوم باكراً قبل الميعاد الذي تود الإستيقاظ فيه بـ 8 ساعات , فإذا إلتزمت بتلك العادة لن تنام متأخراً وستستطيع الإستيقاظ باكراً قبل ميعاد إستيقاظك بـ 15-30 دقيقة .

    2. فكر في سبب جيد للإستيقاظ :
    إبدء صباحك بنشاطك المفضل سواء كان ممارسة الرياضه, المشي, القراءة أو حتي تناول الفطور مع أسرتك.

    3. قلل من إستهلاكك للكافين :
    يُنصح بتناول كوب أو كوبين من القهوة علي الأكثر في الصباح, وتناول جرعة أكثر من ذلك سيؤثر علي قدرتك علي النوم والإستيقاظ باكراً.

    4.التمدد :
    التمدد صباحاً يعطي جسمك دفعة من الطاقه ويساعدك علي الإسترخاء والحصول علي ذهن صافي ويعطيك الإحساس بشعور رائع.

    5.التنفس :
    التنفس بعمق يساعدك علي التخلص من الطاقة السلبية , تنفس بعمق وفكر في كل الأشياء الجميلة التي تمتلكها واحمد الله عليها.

    6. شرب الماء :
    إذاً كان جسدك يعاني من الجفاف فستشعر حتماً بالكسل والإنهاك , ومن المعروف أن للمياه فوائد كثيرة , وشرب المياه صباحاً علي معدة خاوية يساعد في تنظيف المعدة والقولون بالإضافة إلي أن المياه تحفز الطاقة , وبشرب كوب صباحاً من الماء البارد يساعد علي تحسين التمثيل الغذئي .

    7. الرياضة :
    الرياضة أفضل حل لتنظيم روتين نومك, فعند ممارسة الرياضة صباحاً وبعد قضاء يومك بالتالي سيشعر جسدك بالإنهاك ليلاً وسيكون في حاجه للراحة والنوم.

    8.الفطور:
    فكر ليلاً عن ما تود تناوله في الإفطار فسيوفر عليك بعض من الوقت , وسيعطيك شعور بالطاقه طوال اليوم وإذا كان وقتك محدود فيمكنك تناول أي من مشروبات السموثي المعدة في المنزل.

    مع تمنياتنا بالصحة و العافية ان شاء الله .