رحباً أختي الكريمة ، نرجو منك توضيح نقطة معينة حتى نتمكن من فهم المشكلة بشكل اكثر دقة بارك الله فيكي  . . بعد مصارحتك لزوجك بأكتشافك هذا الأمر . . هل اعتذرلك و وعدك بعدم تكرار هذه الفعلة البغيضة ثانية  (   * نعم اعتذر ووعدني بذالك  )    و بعد ذلك هل رأيتي أي دلائل تشير لأستمراره في هذا السلوك   (* لا لم ارى اي دلائل تشير الى استمراره ولم انظر لكل مايخصه من (جوالات وغيرها  ؟ أم ان الأمر في الاساس هو الجرح الذي حدث لك نتيجة الموضوع  السابق رغم عدم تكراره ؟    *نعم بالضبط كيف انسى ماحصل واعيد الثقه فيه وبمن حولي واعود كما كنت :( 

  1. مرحباً بك مرة أخرى اختي الكريمة ،

    مبدأياً هذا مؤشر جيد ، و يجب ان تتفهمي ان كل ابن ادم خطاء و خير الخطائين التوابين . .

    نعم نقدر لك صدمتك الكبيرة و ربما لو كنا في مكانك لوجدنا صعوبة في التسامح ، لكننا سنرغب في التفكير في الموضوع من جوانب اخرى ايضاً ، و هي أن عدم قدرتك على استعادة الثقة في زوجك قد تساهم بشكل غير مباشر في عودته لهذا الطريق الكريه ، و ستكون لديه حجة بأنك لم تسامحيه و لم تعودي كسابق عهدك .

    من هنا تظر أهمية ان تسامحي و يتجلي مفهوم “الفرصة الثانية” ، كل ما نرجوه منك هي اعطاءه فرصة ثانية عادلة لعله يكون خطأ مرة واحدة لن يتكرر ابداً -كما نتمنى ان شاء الله- و ان حدث و اكتشفتي كذبه لا قدر الله بعد ان قدمتي حسن النية بالكامل ، وقتها سيكون لك كل الحق في اتخاذ اي اجراء تريه مناسب .

    هناك بعض الحلول التى قد تفيد لعلاج هذه المرحلة:

    * حاولى التقرب من زوجك ومساعدته فى تخطى هذه الأزمة .
    * قومى بدعوته للخروج والتنزه بعيدا عن جو المنزل.
    * حاولى أن تستمعى إليه أكثر من أن تتحدثى أجعليه يشاركك همومه وأفكاره.
    * أدعيه لمشاهدة فيلم رومانسى أو اللعب ولا تتعللى بالسن وقيوده .
    * أحيانا بعض الكلمات الرقيقة قد تفيد مثلا قولى له (أتعلم أنك كلما كبرت كلما أزددت روعة) .. (مازلت أزداد أعجابا بك كما كنت فى السابق).. (كل شئ يتغير بمرور الوقت إلا أنت تتغير من رائع إلى أروع) وهكذا .

    همسة فى أذنك أيتها الزوجة العاقلة :
    من الطبيعى أن يكون لديكِ الكثير من المشاكل والهموم لكن يبقى دائما زوجك وسعادة أسرتك هو الأهم وأعلمى أن لديكِ من الذكاء ما يجعلك تربحين التحديات دائما فحاولى أن تتغلبى على هذه الأزمة ، و اجعلى نيتك لوجه الله أن يطيب عيشك وتسعد نفسك وأسرتك و ينشأ ابناءك في جو أسري مترابط و متسامح .

    مع خالص دعواتنا بالتوفيق لك و الهداية لزوجك ان شاء الله .