السلام عليكم زوجتي حامل بالشهر السادس وتعاني من الم بالمعده وراجعت اخصائي بطانيه وصرف لها ادويه وللاسف لم تنفع معها ماهو الحل

  1. مرحباً بك في قسم الاستشارات ،

    من الوارد ان تكون هذه الاعراض ناتجة عن التهابات بجدار المعدة او قرحة جديدة ، لذا من الضروري مراجعة زوجتك لطبيب باطني من اجل عمل فحص شامل جديد للحالة يمكننا من الوصول للتشخيص النهائي السليم ان شاء الله ، و بناء عليه وضع خطة علاجية مناسبة .

    تعتبر القرحة جرحا مفتوحا في الغشاء المخاطي المبطن للمعدة أو الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة، حيث تتكون القرحة و تتطور نتيجة لتكسر الغشاء المخاطي الواقي لجدار المعدة و الأمعاء مما يسمح بوصول العصارات الهاضمة لجدار المعدة فتعمل على تأكله و تدميره.
    وقد تصل العصارة الهاضمة بما تحتوي أشهر أعراض قرحة المعدة أحساس بحرقان في المعدة، و بألم شديد نتيجة لاتصال حمض الهيدروكلوريد بجدار المعدة المتهتك.

    من السهل علاج قرحة المعدة الآن عن طريق معرفة سببها و علاجه حيث سيوصف الطبيب دواء أو أكثر من تلك الأدوية:

    المضادات الحيوية لقتل البكتيريا مثل، ميترونيدازول (Flagyl) والتتراسيكلين.
    الأدوية التي تعمل على منع إنتاج الحامض وتساعد على التئام الجروح.
    إذا كانت مضادات الالتهاب و المسكنات هي المسببة لقرحة المعدة، من المفضل أن تتوقف عن تناول الأدوية المضادة للالتهاب.
    تقلل كمية المسكنات التي تتناولها.
    التحول إلى دواء آخر لا يسبب القرحة.
    يجب أن تأخذ التي يسمح لك الدكتور بتناولها فقط ويجب اخبار طبيب الباطنه ان زوجتك حامل بالشهر السادس لوصف الادوية التي تصلح مع الحمل فقط
    أخذ جرعتك كاملة حتى لو توقف ألم القرحة.

    مع خالص تمنياتنا بالشفاء العاجل ان شاء الله .