سلامات أخوتي الكرام: عندي وسواس قهري و عمري /19 سنة. بدأ بشكل كثيف من قرابة 3 سنين و من فترة صار أفضل من قبل بس لسع عندي ياه. ما عندي وسواس من النظاقة (كان عندي شوي و سيطرت عليهم), وسويسي هية بالتفكير, وساويس بتراود عقلي و بتخليني ارجع فكر بشغلات معينة تهمني كذا مرة. قبل كنت اشعر كتير بالذنب, بش الحمد هه هلأا افضل بكتير من هالناحية . عم يسببلي الوسواس كأبة كتير اوقات و ما عم يسمح يكون عندي رغبة كبيرة اني اعمل نشاطات او اعمل شغلات بحبها و ما عم يخليني استمتع حياتي. عندي احباط كتير اوقات, و بعد ما بكون حس بأيجابية, رجع بحس باحباط و بمشاعر سلبية. أسئلتي: 1) هل هل هذه المشاكل تأثر على صحتي و قلبي؟ وقت عم اتضيق كتير, عم يغني قلبي اوقات او حس ببعض الام قرب منطقة القلب, هل هذا يؤثر على قلبي؟ 2) سؤال كتير مهم, يجب علي ان ارجع اخد انافرانيل, صحيح؟ حتى ولو ان حالتي الأن احسن من قبل, بما اني عندي وسوال قهري و كأبة كتير اوقات, لازم تخد انافرانيل ما؟ 3) اذا اخدت انافرانيل, ممن هذا الشيئ يأثر على حالتي الجنسية؟ هاد الشيئ كتير مخوفني و أرقني. قرأت كتير انو الانافرانيل ممكن يأثر على الحالة الجنسية و يقلل الدافع و الرغبة الجنسية, و حتى من الممكن أنو يعمل عقم او عدم قذف. ما رأيكم بهذا الموضوع؟ لا اريد ان أخذ انافرانيل و بالتالي افقد شهوتي رغبتي الجنسية. 4) اذا صار في اثار جانبية, هل تزول بعد الانتهاء من اخذ الدواء او تبقى؟ 5) كم الفترة المتوجب فيها اخذ الدواء؟ ستة اشهر.... أو مدى الحياة؟ حبتين باليوم من عيار 25 جيد, صحيح؟ بما ان الوسوس بدأ بشدة من قرابة 3 سنين, هل من الممكن ان ينتهي بضعة اشهر؟ شكرا جزيلا لكم .انتظر جوابكم.

  1. مرحبا أخي الفاضل ,

    نود ان نوضح لك ان الوسواس القهري مرض يحتاج للصبر قليلا وكذلك للمداومه على العلاج الذي يشمل :

    علاج اضطراب الوسواس القهري يمكن أن يكون صعباً، والعلاج قد لا يؤدي إلى الشفاء. قد تحتاج العلاج لبقية حياتك.ومع ذلك، يمكن الوصول إلى درجة تسمح للمريض بالسيطرة على أفعالة الناتجة عن الإصابة والهواجس.

    العلاج النفسي :
    لاضطراب الوسواس القهري وهناك نوع من العلاج يسمى العلاج السلوكي المعرفي (CBT) يمكن أن يكون فعال. ويشمل العلاج السلوكي المعرفي إعادة التدريب على أنماط التفكير الخاص بالمريض ببحيث تخول دون العودة لممارسة السلوكيات القهرية.

    العلاج بالصدمة الكهربائية (ECT).
    التحفيز المغناطيسي عبر الجمجمة.
    التحفيز العميق للمخ – العلاج قد يستغرق مكان في جلسات فردية أو عائلية أو مجموعة.
    بعض الأدوية النفسية يمكن أن تساعد في السيطرة على الهواجس والدوافع من الوسواس القهريمثل مضادات الاكتئاب والتي قد تكون مفيدة لأنها قد تساعد على زيادة مستويات السيروتونين، والتي قد تكون غير موجودة عند الاصابة بالوسواس القهري.
    مضادات الاكتئاب التي تمت الموافقة عليها على وجه التحديد من قبل إدارة الغذاء والدواء (FDA) لعلاج الوسواس القهري ما يلي:
    – كلوميبرامين (clomepramine) (أنافرانيل anavranil )
    – فلوفوكسامين (fluxamine)
    – فلوكستين (fluxetine)
    – بارواكسيتين (paroxetine)
    – سيرترالين (serteraline)

    لذا فاننا ننصحك اخي الكريم بالذهاب للفحص العيادي لدى طبيب نفسيه لفحص الحاله جيدا وتاكيد التشخيص ومن ثم وصف العلاج المناسب كما ننصحك بالانتظام على الدواء لتجنب اي مضاعفات قد تحدث والاستمتاح بحياتك بشكل طبيعي واكمال دراستك كما تريد .

    بالنسبة للدواء المذكور يجب أخذه بوصفة طبية حيث يقوم الطبيب المعالج بوصف العلاج المناسب بالجرعات المناسبة لتجنب حدوث المضاعفات .

    لمزيد من المعلومات نرشح لك المقال الاتي :

    مرض الوسواس القهرى

    اقرأ المحتوى الأصلى على موقع كل يوم معلومة طبية
    https://www.dailymedicalinfo.com/articles/a-531

    مع تمنياتنا بوافر الصحة والعافية .