منذ شهرين وحتى اليوم اعاني من حكة في الحلق مع احمرار وبقع صفراء ولم تنفع كل العلاجات التي تناولتها من مضادات هيستامين وحب التهاب

  1. مرحبا بك في قسم الإستشارات……………..

    علاج التهاب الحلق
    عادة ما يستمر التهاب الحلق الناتج عن العدوى الفيروسية لفترة تتراوح من خمسة إلى سبعة أيام، ولا يتطلب علاجاً طبياً، ومع ذلك قد يستخدم العديد من الأشخاص الأسيتامينوفين، أو مسكنات الألم البسيطة الأخرى؛ لتخفيف الألم والحمى. واستخدم الأسيتامينوفين لأقصر وقت ممكن، وأتبع الإرشادات على الملصق لتجنب الآثار الجانبية.

    ويمكنك إعطاء أدوية الألم، التي يمكن الحصول عليها بدون وصفة طبية وتتضمن الأسيتامينوفين، أو الإيبوبروفين؛ لتخفيف الأعراض.

    علاج العدوى البكتيرية
    إذا كان التهاب الحلق ناتج عن العدوى البكتيرية، فسوف يصف طبيبك المضادات الحيوية. ويجب أن تتناول دورة المضادات الحيوية الكاملة تبعاً للإرشادات حتى إذا اختفت الأعراض. ويمكن أن يؤدي الفشل في تناول جميع الأدوية تبعاً للتوجيهات إلى تفاقم العدوى، وانتشارها إلى أجزاء أخرى في الجسم.

    مهما كان سبب التهاب الحلق، يمكن أن تساعدك استراتيجيات الرعاية المنزلية التالية في تخفيف أعراضك:

    الراحة لك، والراحة لصوتك.
    شرب السوائل، حيث تحافظ السوائل على رطوبة الحلق، وتمنع الجفاف. ويجب تجنب الكافيين، والكحول لأنهما يُسببان الجفاف.
    تناول الأطعمة والمشروبات المهدئة، حيث يمكن أن تساعد السوائل الدافئة، مثل الشاي الخالي من الكافيين، أو الماء الدافئ مع العسل، وكذلك العلاجات الباردة مثل مكعبات الثلج، على تخفيف التهاب الحلق.
    الغرغرة باستخدام المياه المالحة، حيث يمكن أن تساعد الغرغرة باستخدام المياه المالحة التي تكون عبارة عن ربع إلى نصف ملعقة صغيرة من ملح الطعام مع حوالي من أربعة إلى ثمانية أوقية من الماء الدافئ، على تخفيف التهاب الحلق. ويجب الغرغرة بالمحلول ثم بصقه.
    ترطيب الهواء، فاستخدم مرطب الهواء البارد، للحد من الهواء الجاف الذي قد يُزيد من تهيج التهاب الحلق، أو قُم بالجلوس لعدة دقائق في حمام مشبع بالبخار.
    استخدام أقراص الاستحلاب، أو الحلوى الصلبة، حيث يمكنهم تخفيف التهاب الحلق، ولكن لا تقدمهم إلى الأطفال الذين يبلغ أعمارهم أربعة سنوات، أو أصغر بسبب خطر الاختناق.
    تجنب المهيجات، فحافظ على منزلك خالياً من دخان السجائر، ومنتجات التنظيف التي يمكن أن تهيج الحلق.

    تمنياتنا بالشفاء العاجل.