وضعت بعلمية قيصرية من يوم 17 شهر 9 وحصل للمولودة ضيق في التنفس والى الان في المستشفى

  1. فريق استشارات كل يوم معلومة طبية

    مرحبا بك في قسم الاستشارات ,,,,,

    متلازمة ضيق التنفس هي مشكلة تصيب الجهاز التنفسي عند الأطفال الخُدّج أو المبتسرين و تسبب صعوبة في التنفس عند هؤلاء الأطفال، و تُعرف أيضاً بمرض الغشاء الزجاجي للرئتين أو متلازمة الضائقة التنفسية عند المواليد.

    تحدث هذه المشكلة في الاطفال الذين لم يكتمل نمو الرئة لديهم بشكل كامل، و يسببها نقص مادة زلقة في الرئتين تُعرف باسم المادة الفاعلة للسطح أو السيرفاكتانت surfactant ، وهي المادة المسؤولة عن تمدد الرئتين بالهواء و منع الحويصلات الهوائية من الإنكماش نتيجة تفريغ الهواء منها، و توجد هذه المادة في الرئة مكتملة النمو، كما أن هذه المتلازمة قد تكون نتيجة لمشاكل جينية عند الاطفال .

    معظم حالات هذا المرض تكون في الأطفال الأقل عمراً عن 37 أسبوع و كلما كانت الرئتين أقل نمواً كلما زادت فرصة الإصابة بهذا المرض بعد الولادة، و نادراً ما يُصاب به الأطفال مكتملي النمو أو أكبر من 40 أسبوع.

    من العوامل الأخرى التي تزيد من فرصة إصابة الأطفال بهذه المتلازمة

    حدوث هذه المتلازمة من قبل في أحد المواليد السابقين للأبوين …أخ أو أخت المولود.
    أن تكون الأم مصابة بسكر الحمل.
    الولادة القيصرية أو تحفيز الولادة قبل موعد اكتمال نمو الجنين.
    مشاكل الحمل المختلفة التي قد تؤثر على سريان الدم إلى الجنين.
    الحمل المتعدد (توأم او اكثر) .
    الولادات سريعة الحدوث.

    ما هو علاج متلازمة ضيق التنفس عند الأطفال؟

    يحتاج المواليد الخُدّج أو المبتسرين أو المواليد الأكثر عُرضة للاصابة بضيق التنفس إلى العلاج عند الولادة على يد فريق طبي متخصص في مشاكل التفس عند المواليد. و قد يتم هذا باعطاء المولود مادة السيرفاكتانت اصطناعية لمساعدة الرئة على النمو و القيام بوظيفتها و لازالت الأبحاث قائمة لمعرفة أي مولود يحتاج إلى هذه المادة و ما هي الجرعة المناسبة للمولود.
    يُعطى المولود أيضاً أكسجين رطب و دافئ للتنفس و يجب مراقبة هذا العلاج جيداً لتفادي الآثار الجانبية لزيادة جرعة الأكسجين.
    من الممكن أن يحتاج بعض المواليد إلى جهاز تنفس .. و لكن اجهزة التنفس قد تدمر أنسجة الرئة و لهذا يجب تجنب استخدامها قدر الإمكان..و يمكن استخدام أجهزة التنفس في هذه الحالات:
    زيادة نسبة ثاني اكسيد الكربون في الدم.
    نقص نسبة الأوكسجين في الدم.
    الحمضية أو انخفاض الاس الهيدروجيني للدم pH.
    التوقف المتكرر للتنفس .
    الضغط الهوائي الإيجابي المستمر أو (CPAP) هو أحد طرق العلاج و التي تقلل من الحاجة لاجهزة التنفس، و يعتمد هذا العلاج على وجود جهاز يضخ الهواء إلى الرئتين من خلال الأنف للحفاظ على الممرات الهوائية مفتوحة.
    يحتاج المواليد المصابين بمتلازمة ضيق التنفس إلى رعاية مستمرة عن طريق:

    الجلوس في وضعية هادئة.
    التعامل مع المولود و نقله بشكل لطيف و مريح.
    البقاء في درجة حرارة مناسبة.
    تغذية و سوائل بكميات مناسبة مع مراقبتها باستمرار .
    علاج أي عدوى قد تصيب الطفل سريعاً .

    تمنياتنا بالشفاء العاجل