أضف استشارتك
الرئيسية استشارات الطب النفسي أعانى من نوبات ضيق نفس وشعور دائم بقرب الموت ماذا أفعل؟

أعانى من نوبات ضيق نفس وشعور دائم بقرب الموت ماذا أفعل؟

الإستشارة رقم: 32191

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته أنا شاب أبلغ من العمر 26 عام أعمل في مجال الكومبيوتر بدأت معي الأعراض منذ سنتين

استيقظت ليلاً على ألم أسفل المعدة وإحساس بأن المعدة مسحوبة للأسفل وضيق تنفس وتسارع في دقات القلب

فذهبت الى المستشفى وتم فحصي وقال لي أطباء الإسعاف أني لا اشكو من شيئ ومنذ تلك الليلة تبدلت حياتي”
وأصبحت تأتينى نوبات ضيق نفس شديدة مع كل يوم وإحساس بأن معدتى مسحوبة للأسفل وأعراض كثيرة ومنها :

1_ ضيق نفس لا يفارقنى مع إحساس بأن صدرى يكاد يتمزق.

2-خفة بالرأس وعدم إتزان وعدم تركيز.

3-صرير في الأذنين مستمر لا يفارقنى ( صوت صرير في الرأس والأذنين )

4-تعب ووهن من أقل مجهود مستمر.

5_ شعور غير مريح بالرأس يلازمني

6-عسر هضم دائم وكتمة وحرقة في المعدة وغصة في الحلق.

7_وآلام مختلفة في الجسم.

8_ اصبحت بطئ الأستيعاب وإحساس أنى في عالم آخر وخمول واقضى أكثر وقتى في النوم (هروب من الواقع).

9_اعصاب رأسي دائما مشدودة مع إحساس بأن احدهم يشدني للخلف.

10_ رجفة في القدمين واليدين وتعب عند بذل أقل مجهود.

وهنا بدأت مشوار الأطباء والعيادات المختلقة :

وترددت على العيادات التالية : الهضمية (اجريت ثلاثة تنظيرات علوية + تنظير سفلي ) والقلبية ( ايكو للقلب + تخطيط للقلب ) والعصبية (كامل الفحوصات) الصدرية (فحص ووظائف رئة) والأذنية وبالإضافة لجميع التحاليل من دم وبول وبراز وكانت كلها سليمة والحمد لله. وأجمع الأطباء على ان حالتي (نفسية + قولون عصبي) وصف لي طبيب العصبيه (Seroxat 20mg) (سيروكزات 20 مجم )لمده 3 شهور نصف حبة صباحاً وحبة مساءاً و ( damatil 50 )(دماتيل 50 مجم ))حبة صباحاً وحبة مساءً وبقيت على نفس الجرعة مده 6 شهور ولكنى لم أشعر بتحسن بل ازدادت حالتي سوءاً وأصبحت منعزل عن الحياة وكل تفكيري يتركز بحالتي وبأنى سوف أفارق الحياة وخوف وقلق مستمر لا يفارقنى وأصبحت عند الأحساس بأي ألم او نغزة أقول أنى سوف أفارق الحياة وأفكر بأن معي مرض خطير سوف ينهى على حياتى وأصبحت حركتي ثقيلة واترنح في المشي وأنظر للحياة بنظرة يأس وبأن لا شفاء من حالتي وبأني سوف افارق الحياة بأي لحظة.وأقضي أكثر وقتي في النوم . نصحوني بمراجعه طبيب نفسي فذهبت للعيادة النفسية وقد تم معاينتى من قبل الطبيب ووصف لي دواءً يعرف بأسم (زولفت 50) (zolfet 50)  حبة صباحا و(Mirtapin 15) (ميرتابين 15 )حبة مساءً  وقد مضى شهر على الزولفت ولم أشعر بتحسن وما زالت الأعراض تلازمنى مع شعور بأن هناك شيئ غريب في جسدي يقتلني .أعتذر على الاطالة ولكن حالة اليأس التى انا فيها تكاد تقتلنى وأملي بالله وبكم أن ترشدونى وجزاكم الله كل خير.

  1. السلام عليكم اخي الكريم 🙂

    نود التوضيح اخي الكريم انه تبعا لما اوضحته لنا من الفحوصات والتحاليل التي اجريتها والتي كانت جميعها سليمه كما اوضحت فهذا يرجخ وبنسبه كبيره جدااا ان الاعراض التي تعاني منها سببها نفسي وليس عضوى ………

    يبدو انك تعرضت لموقف شديد اثر عليك وضايقك بشده ومن ثم بدات عليك هذه الارعاض التي تطورت معك واصحت شديده لدرجه انك وصلت لدرجه الوسواس القهري من اي الم بسيط تشعر به تكبر الامور وتظن انها امر خطير وانك ستموت وكل هذه الوساوس التي سيطرت عليك ,,,,,,,

    نود التوضيح اخي الكريم ان العلاج الذي وصفه لك الطبيب النفسي مناسب جدااا لحالتك وننصحك بالانتظام عليه وتناول وفقا للجرعه التي حددها الطبيب ولا داعي للقلق فانت فقط تحتاج لفتره اخرى كي يظهر الدواء تاثيره ومفعوله لذا ننصحك بالانتظام عليه لمده اسبوعين اخرين واذا لم يجدي معك الامر ننصحك باخبار الطبيب المعالج بذلك وذلك لتعديل الجرعه او حتى وصف دواء بديل يكون مفعوله اقوى وانسب لحالتك ……..

    علاج الوسواس القهري
    علاج اضطراب الوسواس القهري يمكن أن يكون صعباً، والعلاج قد لا يؤدي إلى الشفاء. قد تحتاج العلاج لبقية حياتك.ومع ذلك، يمكن الوصول إلى درجة تسمح للمريض بالسيطرة على أفعالة الناتجة عن الإصابة والهواجس.

    العلاج النفسي :
    لاضطراب الوسواس القهري وهناك نوع من العلاج يسمى العلاج السلوكي المعرفي (CBT) يمكن أن يكون فعال. ويشمل العلاج السلوكي المعرفي إعادة التدريب على أنماط التفكير الخاص بالمريض ببحيث تخول دون العودة لممارسة السلوكيات القهرية.

    العلاج بالصدمة الكهربائية (ECT).
    التحفيز المغناطيسي عبر الجمجمة.
    التحفيز العميق للمخ – العلاج قد يستغرق مكان في جلسات فردية أو عائلية أو مجموعة.
    بعض الأدوية النفسية يمكن أن تساعد في السيطرة على الهواجس والدوافع من الوسواس القهريمثل مضادات الاكتئاب والتي قد تكون مفيدة لأنها قد تساعد على زيادة مستويات السيروتونين، والتي قد تكون غير موجودة عند الاصابة بالوسواس القهري.

    مضادات الاكتئاب التي تمت الموافقة عليها على وجه التحديد من قبل إدارة الغذاء والدواء (FDA) لعلاج الوسواس القهري ما يلي:
    – كلوميبرامين (clomepramine) (أنافرانيل anavranil )
    – فلوفوكسامين (fluxamine)
    – فلوكستين (fluxetine)
    – بارواكسيتين (paroxetine)
    – سيرترالين (serteraline)

    تمنياتنا بالشفاء العاجل 🙂

إعلانات