إذا سمحت أنا مخطوبة لمطلق وسبب الانفصال أنه تعرض لحادث، مما أدى لمشكلة في الخصية، وبالعلاج أصبح طول عضوه الذكري حوالي ٢٦ سم، وحجمه حوالي ١٥ سم، وأدى لطول مدة الإيلاج لأكتر من ساعة وهذا الأمر لم تتحمله طليقته، فهل هذا طبيعي ؟ وما هو طول الذكر المناسب للجماع  ؟ وهل هي مسألة مزعجة للأنثى فعلا؟

ستوري

  1. فريق استشارات كل يوم معلومة طبية

    مرحبا أختي الفاضلة ,

    حجم القضيب وطوله يتحدد جينيا، و يصل للمعدل النهائي له عند البلوغ ولا يمكن تغييره بعد ذلك.

    و في المتوسط فإن حجم القصيب يتراوح بين 13 – 20 سنتيمتر .

    – على جانب أخر فإن قياس طول القضيب ينبغي ان يتم بواسطة طبيب متخصص اثناء الفحص العيادي لأنه له طريقة معينة لقياس طول القضيب بالكامل و ليس الطول الظاهري فقط .

    و لكن . .
    كل ما في الأمر أن حجم القضيب ليس هو العامل الحاسم لحدوث استمتاع من عدمه ، حيث يجب على الزوج اتباع بعض النصائح الهامة من اجل انجاح العلاقة الزوجية من جميع النواحي .

    لذا تقييم الحالة السابقة يجب أن يكون تحت اشراف الطبيب المعالج بعد اجراء الفحص السريري .

    مع خالص تمنياتنا بالصحة و العافية .