سؤالى عن مدى نسبة نجاح علاج أورام الثدي _ اكتشاف مبكر _ ؟ . وهل توجد علاجات نفسية للمريض في مثل هذه الحالات  ولكم جزيل الشكر.

  1. مرحبا اخى الكريم ,

    – اورام الثدى تنقسم لنوعين اساسيين , اورام حميده وهى لا تشكل خطر ونسبه الشفاء منها مؤكده , واورام خبيثه و يتوقف علاجها على عده عوامل منها نوع الورم , و مرحلته و حاله المريض العامه وغيرها
    – الاورام الحميده تتم ازالتها واحيانا يتم تجاهله ومتابعتها فقط للاطمئنان عموما على حاله المريض ولا يوجد اى خوف منها
    – الاورام الخبيثه يتم علاجها بالاستئصال , او العلاج الكيماوى او الاشعاعى او الجمع بينهم على حسب مرحله الورم , وينقسم عموما الى 4 مراحل , اول مرحلتين هى المراحل المبكره ويكون العلاج فيها بالجراحه الى جانب الاشعاع او العلاج الكيماوى على حسب الحاله ونسب الشفاء فيها مرتفعه جدا خاصه مع الاكتشاف المبكر , اما المرحلتين الثالثه والرابعه هى المراحل المتأخره و يكون العلاج غالبا بالاشعاع والكيماوى والجراحه يكون نطاقها محدود ولاسباب معينه فقط ونسب الشفاء تكون منخفضه الى حد كبير
    – فى كل الحالات استشارة اخصائى امراض نفسيه يكون له دور هام فى العلاج و فى تحسين الحاله العامه للمريض ومدى تقبله واستعداده للعلاج

    مع تمنياتنا بالشفاء العاجل

  2. شكراً جزيلاً