السلام عليكم أنا فتاة عندي 27 سنة متزوجة منذ سنة و 3 شهور زوجي مسافر منذ 10 شهور و منذ حوالي شهور أحسست بكتمة في النفس خاصة بالليل و النهجان المستمر و ألم في معدتي و أخذت علاج للمعدة و ذهبت لدكاترة قلب كتير و عملت أشعة إيكو و تحاليل و رسم قلب و بعض الدكاترة قالت لي أن سببه حمى روماتيزمية قديمة أثرت على بعض الصمامات في القلب و البعض قال ليس بي مشاكل و قلبك سليم و كتب علاج أخذته و إرتحت لكن رجعت مرة ثانية أحس بنفس الأعراض بعدما أوقفته بفترة أرجو الإفادة ماذا أفعل للتخلص من هذه الأعراض ؟

  1. السلام عليكم اختي الكريمه 🙂

    اغلب الظن اختي الكريمه ان هذه الارعاض التي تعاني منها وجود ارتجاع بالمرئ وهو ما يسبب لكي هذه الاعراض خصوصا مع سلامه الفحوصات التي اجريتيها للقلب الا انه لا يمكننا الجزم بذلك بدون الذهاب للفحص العيادي لدى طبيب جهاز هضمي لاجراء فحص شامل وتاكيد التشخيص ومن ثم وصف العلاج المناسب ……….

    اليكي بعض النصائح لتقليل الاعراض :
    هناك الكثير من النصائح التى يوفر اتباعها تخفيفاً كبيراً للأعراض , و من أهم هذه النصائح :
    1 – لا تأكلي فى اخر 3 ساعات قبل النوم , حتى تسمح لمعدتك بهضم محتوياتها السابقة لينخفض افراز المعدة الحمضى .
    2 – لا تستلقى بعد الأكل مباشرة فى اى وقت من اليوم .
    3 – أرفعي رأسك على السرير بمقدار 15 سنتيمتر بواسطة المخدات , حتى تسمح للجاذبية بمنع صعود الافرازات الحمضية من المعدة الى أعلى .
    4 – لأ تأكلي وجبات كبيرة لأن ذلك يتسبب فى افراز المعدة للحمض بكميات كبيرة بغرض هضم الكمية الضخمة من الطعام , و اعتمد بدلاً من ذلك على وجبات صغيرة متقطعة .
    5 – تجنبي الاطعمة مثل ( الطعام عالى الدهون , الطعام المحمر , الطعام الحريف , التوابل الكثيرة , الشوكولاتة , الأطعمة الحمضية مثل اللمون و الطماطم , و كذلك الثوم و البصل , و بعض المشروبات التى تحتوى على كافيين او فواكه حمضية .)
    6 – تجنب التدخين و الكحوليات .
    7 – تخلصي من الوزن الزائد لأن السمنة تسبب تفاقم الحالة .
    8 – الوقوف منتصب القامة و المشى معتدلاً اثناء سيرك يساعد على تحسين الحالة .

    أدوية عامة :
    هناك بعض الأدوية العامة التى قد يستعملها مرضى ارتجاع المرئ , و لكن يفضل استشارة طبيب قبل تناولها خاصة اذا كان المريض يعانى من حالات طبية أخرى مثل الضغط او السكر او امراض القلب و الكبد و الكلى .

    1 – مضادات الحموضة : تؤخذ بعد الوجبات بساعة و قبل النوم , حيث تعمل على المعادلة الكيميائية للحمض مما يقلل من تأثيره .
    * هذه الأدوية امنة فى الاستعمال لمدة قصيرة لا تتجاوز اسابيع قليلة , لكن استعمالها على مدى طويل قد يسبب اثار جانبية مضرة مثل الأسهال و اختلال تفاعلات الكالسيوم فى الجسم و اختلال معدلات الماغنسيوم فى الجسم .
    2 – مضادات الهستامين من النوع الثانى : تؤخذ قبل الوجبات بساعة و تعمل على منع افراز الأحماض .
    * اذا لم تفلح هذه الأدوية فى علاج المشكلة و التخلص من الاعراض ، قد يقوم الطبيب بوصف ادوية متخصصة اكثر . كما ان هناك بعض الحالات النادرة التى قد تحتاج الى جراحة لوقف ارتجاع الحمض الى المرئ .

    الخلاصة ان حالات الارتجاع الحمضى فى المرئ من اكثر الحالات تأثراً بنمط الحياة و الغذاء , مما يجعل الوقاية و تقليل الأعراض ممكناً جدا . لهذا نجد ان ارتجاع المرئ فرص شفاؤه عالية لسهولة علاجه , لكن فرص تكراره ايضاً عالية لتأثره بعدم الانتظام على نمط الحياة العلاجى .

    تمنياتنا بالشفاء العاجل 🙂