ما هو علاج انسداد القناة الدمعية عند الأطفال وما أسبابه ؟ حيث أن لدي طفل عمره خمسة أشهر و منذ الولادة و هو يعاني من ضيق في القناة الدمعية بعينيه الإثنتين وعرضته على الطبيب ونصحني بنوع من التمارين وقطرة وإتبعتها فترة وإضطررنا للسفر فنصحني الطبيب أن أمشي على التمارين والقطرة خمسة عشر يوما أخرين وبعدها أوقف كل شئ لأنه رأى أنه تحسن تحسن بالغ وإتبعت ما قاله ولكنه الى الأن عينه تدمع وتلتهب فهل أظل مستمرة على التمارين والقطرة أم ماذا افعل ؟  وكيف أعرف أنه شفي ؟ .

  1. مرحباً اخي الكريم ،

    بالفعل هذه التمارين هي خط العلاج الأول لمشاكل انسداد القنوات الدمعية ، و غالباً ما تساعد على حل المشكلة بشكل تام في أغلب الحالات .

    لكن المشكلة هنا في عدم قدرة الطبيب على فحص الحالة بشكل مباشر مما يطرح تساؤلات عن مدى مناسبة قرار ايقاف التمرين .

    ان كان بأمكانك عرض الطفل بشكل مؤقت على طبيب في المكان الذي توجد به حالياً لفحصه بشكل مباشر و مساعدتك بشكل دقيق سيكون هذا جيد ، و ان لم يكن هذا ممكناً يمكنك ان تعاود ممارسة التمارين الخاصة بالقناة الدمعية للطفل لكن لا نفضل ان تعطيه اي ادوية من تلقاء نفسك دون فحصه مباشرة بواسطة طبيب .

    التحسن يكون من خلال توقف المشكلة و عدم حدوثها مرة اخرى بإذن الله .

    مع تمنياتنا بالشفاء العاجل .