أضف استشارتك
الرئيسية استشارات الجلدية والتناسلية ما هو علاج جفاف البشرة حيث أعانى من البشرة شديدة الجفاف ما الحل ؟

ما هو علاج جفاف البشرة حيث أعانى من البشرة شديدة الجفاف ما الحل ؟

الإستشارة رقم: 121299

السلام عليكم ما هو علاج جفاف البشرة حيث أننى أعاني من بشرة شديدة الجفاف وبنفس الوقت عندي الحساسيه الوردية وتتأثر من أي شئ ويظهر في وجهي جبوب كثيره وتختفي بعد فتره مع أحمرار في الخدود راجعت أكثر من دكتور ويصرف لي نفس الأدويه ولها نتائج في البدايه وترجع بعد مده وأيضا بشرتي تكون شاحبه أرجوا مساعدتي وشكراً .

  1. فريق استشارات كل يوم معلومة طبية

    مرحباً بك في قسم الاستشارات ،

    الحساسية الجلدية من المشاكل الصحية المزمنة و التي تتطلب ان يتعامل معها الانسان بحكمة و صبر من اجل التغلب و السيطرة عليها و تجنب مضاعفاتها .

    نصائح غذائية تساعدك في الحفاظ على نضارة بشرتك و رونقها :

    اللوز:
    يحتوي اللوز على نسبة عالية من فيتامين E و الذي يعد بمثابة واقي قوي ضد أضرار الشمس، فثبت بالتجربة عند تناول البعض 20 حبة لوز و تعرضهم لأشعة الشمس الفوق بنفسجية فنسبة حروق الشمس تكون أقل من اللذين لم يتناولون اللوز، فيعتبر فيتامين E بمثابة مضاد قوي للأكسدة و الذي يساعد على حماية خلايا البشرة من التلف.

    الجزر:
    يحتوي الجزر على فيتامين A و هو هام جداً من أجل تحسين البشرة و أيضاً البصر فيساعد فيتامين A على الحد من زيادة إنتاج الخلايا في الطبقة الخارجية من البشرة، و أيضاً يساعد فيتامين A على محاربة سرطان البشرة مما يجعل الجزر اختيار جيد جداً للوجبات الخفيفة طوال اليوم.

    الشكولاته الداكنة ( الغامقة):
    تعد الشيكولاتة الداكنة بمثابة علاج مفيد جداً و تحتوي على مركبات الفلافونول وهي مضادات للأكسدة توجد في الشكولاتة الداكنة و التي تساعد على الإقلال من خشونة أو صلابة البشرة و تقي من أضرار أشعة الشمس على البشرة، و إذا لم تتوافر يمكنك الإستعاضة عنها بتناول الكرز أو التوت.

    بذور الكتان:
    تُعد بذور الكتان مصدر قوي لأحماض الomega-3 و الحديد و تساعد الأوميجا 3 على إبقاء بشرتك رطبة و نضرة لأنها تعمل على جذب المياه على خلايا البشرة مما يساعد على التقليل من احمرار أو إلتهاب البشرة.

    الشاي الأخضر :
    عند نقع الشاي الأخضر في المياه الساخنة يقوم بإفراز مادة الكاكتين وهي أحد مضادات الأكسدة والتي تُعد مضاداً للإلتهابات و السرطان، و يساعد أيضاً على حماية البشرة ضد أضرار الشمس بالإضافة إلى قدرته على تخفيض نسبة الكوليسترول في الدم.

    زيت العصفر ” القرطم “:
    يحتوي زيت العصفر على omega-6 و الذي يعد أهم مصادر ترطيب البشرة حيث يسمح باختراق المياه لخلايا البشرة و أثبتت بعض الدراسات أن زيوت العصفر تساعد في علاج حالات الإكزيما.

    السبانخ:
    أثبتت الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون الخضراوات ذات الأوراق الكاملة مثل السبانخ أقل عرضة للإصابة بسرطان الجلد لإحتوائه على نسبة عالية من فيتامين C والحديد ومضادات الأكسدة وأنها تساعد على إصلاح خلايا الـ DNA وتُحفز من تجددها و الذي بدوره يعمل على الإقلال من نمو الخلايا السرطانية، بالإضافة إلى المياه و الألياف الموجودة في أوراقه مما يحافظ على نضارة البشرة.

    البطاطا الحلوة:
    بالإضافة إلى طعمها الحلو فالبطاطا من الأغذية مفيدة للبشرة محملة بنسبة كبيرة من فيتامين C و الذي يحفز من إنتاج الكولاجين في البشرة، حيث يساعد الكولاجين على الحفاظ على شباب البشرة و إخفاء التجاعيد وعلامات تقدم السن و أثبتت إحدى الدراسات بعد تطبيقها على المتطوعين أن الذين تناولون نصف حبة بطاطا يومية لمدة 3 سنين اختفت نسبة التجاعيد في وجههم بنسبة 11%.

    يمكنك اتباع طرق الوقاية من جفاف الجسم، لمنع الإصابة بأحد الأسباب، وهي:

    شرب العصائر المصنوعة في المنزل من الفواكه؛ بكثرة إن كنت تعاني من انخفاض ضغط الدم.
    في حالة الأملاح، اشرب الماء بكثرة بشكل متواصل، ويمكنك أن تأخذ مكعب ثلج وتضعه على فمك.
    إن كنت تعاني من الأملاح فيحدث لك اختلال في ضغط الدم وارتفاع في درجات الحرارة.
    لا تتواجد في الأماكن الحارة؛ واحرص على التواجد في أماكن جيدة التهوية.
    ارتداء الملابس الواسعة والقطنية لأنها تمتص العرق.
    ضع منشفة رطبة أو قماش رطب على جسمك.
    عند القيام بأنشطة مثل التمارين الرياضية أو الذهاب إلى العمل، خصوصاً في وقت الظهيرة بفصل الصيف؛ فمن الأفضل شرب الماء بكثرة مع العصائر.

    بعض النصائح البسيطة يقي من حدوث جفاف البشرة وتشقق الجلد:

    الاهتمام بترطيب الجلد المستمر باستخدام الكريمات والزيوت.
    عدم استخدام الماء الساخن في الاستحمام لمدة أطول من 15 دقيقة.
    تجنبي الصابون الجاف واستبداله بجل الاستحمام (الشاور جِل) أو الصابون المرطب.
    وضع المرطب بعد الانتهاء من الاستحمام مباشرة.
    ارتداء الأقطان والحرائر وتجنب الأنسجة الخشنة التي تؤذي الجلد كالصوف.

    مع ضرورة القيام بمراجعة الطبيب بشكل مباشر متى ما كانت الحالة تزداد سوءا أو لا تتحسن باستخدام المرطبات البسيطة، وعندما يزيد الحكاك لدرجة تمنعك من النوم، وعند وجود جروح وشقوق ملتهبة أو تجمع للقشور على سطح الجلد.

    مع تمنياتنا بالصحة و العافية .

إعلانات