أضف استشارتك
الرئيسية استشارات الجلدية والتناسلية هل يمكن علاج مرض الوردية نهائيا ، وما هي النصائح لتقليل حدة المرض؟
الإستشارة رقم: 112528

السلام عليكم، أصبت قبل عامين ببقع على الخدين وبدأت بالإحمرار والإنتشار ، وعند مراجعتي للطبيب ذكر أنني مصابة بداء الوردية ، وأعطاني العلاج وبالفعل تحسنت الحالة ، ولكن لم تشفى نهائيا وقبل ثلاثة أشهر عادت البقع للظهور والإحمرار والإنتشار وبصورة أزيد مما كانت عليه في السابق ولم يعد إستخدام مرهم الفلاجيل الذي كنت أستخدمه مجديا ،، فهل هناك علاج أخر لداء الوردية وهل يمكن علاج مرض الوردية بشكل نهائي ؟ وماهي الوصايا التي يجب إتباعها للتقليل من أثار المرض ؟ هل هناك مايمكن إستخدامه من غسول للوجه أو كريمات تساعد على التقليل من حدة المرض ؟ أفيدوني رجاءا

  1. فريق استشارات كل يوم معلومة طبية

    مرحبا أختى الفاضلة ,

    داء الوردية

    هو طفح جلدي مزمن يوجد على الوجه ويشبه لدرجة كبيرة حب الشباب ، يصيب منتصف الوجه فسيبب احمراراً دائماً به .

    العلاج

    هناك العديد من الطرق لعلاج داء الوردية على حسب شده المرض ومدى انتشاره منها:

    الكريمات الموضعية :

    – يمكن استخدامها مرة أو مرتين يومياً .

    – مرهم فلاجيل (Flagyl): مضاد حيوي يستخدم لتخفيف أعراض داء الوردية .

    – حمض الازيلك (Azelaic acid ) .

    المضاد الحيوي شراب :

    – تستخدم في الحالات متوسطة الشدة .

    – تيتراسيكيلن (Tetracyclin) ، اموكسيسللين (Amoxicillin) .

    – لتقليل الالتهاب والقضاء على البثور الموجودة في الجلد .

    – استخدام غسول مضاد للبكتيريا يومياً لتجنب حدوث أي التهابات .

    – وضع كريم واقي للشمس قبل التعرض لاشعة الشمس وذلك لمنع تفاقم الحالة أكثر .

    في الحالات الشديدة :

    – يمكن استخدام ايزوتريتينوين (Isotretinoin) .

    – كبسولة يومياً لمدة (4) إلى (6) أسابيع .

    – يجب استخدام وسيلة منع حمل لأنه يحظر الحمل مطلقاً أثناء تناول هذا الدواء .
    طرق الوقاية

    استمرار تناول الدواء بإنتظام حتى بعد اختفاء الاحمرار من الوجه وذلك لمنع حدوث هذا الداء ثانياً .
    العناية بنظافة الوجه جيداً واستخدام غسول منظف يومياً .
    تجنب التعرض للعوامل التي تزيد داء الوردية سوءاً مثل أشعة الشمس وتناول الأطعمة الحارة .

    تمنياتنا بالشفاء العاجل .

إعلانات