أنا أعاني من مرض الكرونز، فهل يمكن علاج مرض كرونز بحبوب الرساد؟ وهل ذلك بسبب نقص الفيتامين د ونقص الكالسيوم وآلام المفاصل؟

  1. كل يوم معلومة طبية
    فريق استشارات كل يوم معلومة طبية

    مرحباً بك في قسم الاستشارات ،

    لا مشكلة من تناول حب الرشاد بكميات معتدلة في مرضى كرونز ؛ حيث لا يسبب أي اثار عكسية إلا في نسبة ضئيلة منهم فقط ، و في حال لاحظت اي اثار جانبية على الجهاز الهضمي فيمكنك ايقاف تناول هذا النوع من الخضروات وقتها فقط ، لكن القاعدة العامة أنه لا مشكلة من استخدامه .

    كما أن هناك ارشادات عامة نؤكد عليك بشأنها من اجل زيادة نسبة الكالسيوم و فيتامين د .

    ينصح خبراء التغذية بقائمة من الأغذية الغنية بالكالسيوم للوقاية من هشاشة العظام و هي كما يلي‏ :‏

    الإقلال من تناول مشروبات الكولا الغازية لإحتوائها علي حمض “الفوسفوريك” المتسبب في اختلال التوازن ما بين الفوسفور و الكالسيوم و هو ما يضعف العظام‏.‏
    التعرض اليومي للشمس مباشرة خلال فترتي الضحى أو العصر لمدة‏ 10‏ دقائق لإنتاج ما يحتاجه الجسم من فيتامين “د” الضروري لقوة العظام و تدعيمه لاستخدام الكالسيوم في بناء العظام‏ ، و هي العملية الحيوية التي تعرف باسم “التكلس”‏.‏
    الاهتمام بتناول الأغذية الغنية بفيتامين “ك” مثل الكبد البقري و كبد الدجاج و صفار البيض و الكرنب و القرنبيط ، لارتباطه بالهشاشة و ضعف العظام من خلال أنظمة حيوية معقدة في الجسم‏.
    الاهتمام بتناول الأغذية الغنية بالماغنسيوم مثل ، التمر و السمسم و الزبادي خالي الدسم و اللوبيا و الكاكاو لدور الماغنسيوم المهم في سلامة و قوة العظام‏.‏
    عدم الإسراف في تناول الأغذية البروتينية كاللحم و الدواجن لتقليل فقد الكالسيوم من الجسم في البول‏.‏‏
    البعد عن تناول ملح الطعام و الأغذية المملحة و المخللات و الوجبات السريعة لتقليل فقد الكالسيوم من الجسم في البول‏.‏
    عدم الإسراف في تناول السبانخ و الشاي لكثرة محتواهما من مكون “الأوكسالات” الذي يرتبط بقوة مع أيونات الكالسيوم في الجهاز الهضمي‏ ، مما يقلل من امتصاصها‏ ، و بالتالي تنخفض استفادة العظام من تناول الأغذية الغنية بالكالسيوم‏ ، و مع الاعتدال في تناول الشاي يجب عدم زيادة مدة نقع أوراقه في ماء تحضيره عن دقيقتين لتقليل كمية الأوكسالات المستخلصة منه‏.‏
    الاهتمام بتناول الخضراوات و الفواكه لاحتوائها على العديد من المغذيات المهمة التي يحتاجها الجسم بكميات ضئيلة في نشاط خلايا العظام‏ .‏
    ممارسة النشاط البدني‏ ، و أبسط صورة المشي للمحافظة على قوة العظام‏.‏
    الامتناع عن التدخين لتأثيراته السلبية على أنسجة العظام حتى تتحقق استفادة الجسم من مكونات الوجبة الغذائية الضرورية لقوة و سلامة العظام ‏.

    مع خالص تمنياتنا بالصحة و العافية .