السلام عليكم أولا : مشكورين جدا على ما تبذلونه من جهد لتقديم نصائح و إرشادات طبية بأسلوب راق جدا ينم عن أخلاق عالية فبارك الله جهودكم ، ثانيا : سؤالي بخصوص علامات تلقيح البويضة فأنا عمري 26 سنة و الحمد لله لا أعاني من أي مشاكل صحية متزوجة منذ أكثر من سنتين و قد حصل حمل مرتين بصفة طبيعية دون أي دواء لكن لم يشأ الله أن يكتمل في المرتين المهم أنا أراقب يوم التبويض بحرارة الجسم و قد علمت أن التبويض حدث في اليوم 13 من الدورة و حدث جماع يوم 13 و يوم 14 و في اليوم 15 أي بعد مرور أكثر من 48 ساعة من التبويض شعرت بألم عند الجماع في الوضعية من الخلف و لكن لم أشعر بذلك الألم بتغيير الوضعية إلى الوصعية التقليدية المعروفة و بعد الجماع و عند المسح رأيت القليل من الإفرازات الوردية الفاتحة مع المني و ذلك لأول مرة يحدث معي علما أن في وقت التبويض لا ينزل مني بتاتا أي إفرازات ملونة كدليل تبويض فما دليل تلك الإفرازات و الألم أثناء الجماع بعد مرور التبويض ؟ هل حقا هذا من علامات تلقيح البويضة ؟ و شكرا .

  1. مرحبا أختى الفاضلة ,

    في البداية نشكركي على كلماتك الرقيقة , ونتمنى من الله أن نتمكن من إفادتك .

    في وقت التبويض قد يحدث زيادة في حدوث الافرازات , وهو ما يدل على قرب حدوث التبويض .

    نزول الافرازات لايعني حدوث تلقيح للبويضة , كما أن الآلم قد يحدث في بعض أوقات الجماع .

    يفضل الجماع في الفترة التي تسبق التبويض بيومين و بعده بيومين , فطريقة اتباع درجة حرارة الجسم قد تخطئ في بعض الأحيان .

    الافرازات السابقة دليل على فترة التبويض , وليس دليلا على حدوث التلقيح .

    مع تمنياتنا لكي بالذرية الصالحة .