كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

حصل فشل كلوي نتيجة تناول المسكنات بسبب ألام هشاشة العظام لسيدة تبلغ الأربعين من العمر. أجريت لها قبل عيد الفطر وخلال العمرة عملية غسيل الكلي في مستشفى التور في المملكة العربية السعودية ، وعندما عادت إلى بغداد تم تأمين رعاية في المسكن وحمية غذائية خالية من البروتينات والأملاح ، وأعطيت الصمغ العربي ملعقة كوب يوميا وبيكاربونات الصوديوم أيضا نفس الكمية ومجموعة فيتامينات بي وفولك أسد وكذلك Bumetanide 0.5mg باليوم،ثم قللنا الجرعة إلى النصف لكثرة الإدرار مصاحبا بالإسهال ، ولكنها توقفت عن أخذ المدر، فتدهورت حالتها الصحية من ناحية زيادة الشحوب وسرعة ضربات القلب لمجرد سيرها عدت خطوات فأدخلت المستشفى ، وتبين أن نسبة السكر لديها ١٥٦ واليوريا ١٣٦ والكرياتينين ٨ وضربات القلب ١٣٠ بالدقيقة وهي ترفض إجراء عملية غسيل الكلي ، ويمكن إقناعها بالحمية الغذائية والمدر. فهل هذا سيغنيها عن غسيل الكلى؟ أفيدونا جزاكم الله خيرا

  1. السلام عليكم اخي الكريم 🙂

    نود ان نوضح لك اخي الكريم انه تبعا لنتائج التحاليل التي ذكرتها لهذه السيده فهي بحاجه بالغه الى اجراء الغسيل الكلوي في اسرع وقت وذلك للتخلص من السموم الموجوده في الجسم في الوقت الحالي …

    بعد ذلك يمكن اجراء تحاليل لوظائف الكلي مره اخرى وبناءا عليها يتم تحديد هل يمكن الاعتماد على الحميه الغذائيه والدواء المدر للبول ام يجب اجراء غسيل كلوي بصفه دوريه …

    ولكن الان يجب عمل غسيل كلي في اسرع وقت كي لا يتضاعف الامر ويتدهور اكثر ….

    تمنياتنا بالشفاء العاجل 🙂