بسم الله الرحمن الرحيم ما هي عواقب العادة سرية عند الرجال ؟ و كيفية التخلص منها ؟ فإنني أبعث لكم هذه الإستشارة وهي أول إستشارة و أرجو أن تفيدوني أنا أعمل (محامي) عمل ذهني وإن العمل الذي أعمله في العادة من شأنه وجود تعب و إرهاق عقلي وذهني، وكذلك جسدي أحيانا أكون متعبا ولا أستطيع أن أعمل، في وقت آخر الظهر أو وقت العصر  ويكون لا بد من النوم أو مثلا يوم الجمعة في وقت آخر الظهر أو وقت العصر يغلبني النعاس المشكلة هي أنني إذا نمت في النهار ولو لنصف ساعة فإني لا أستطيع النوم في الليل أحيانا أستطيع السهر، والعمل في الليل و المصيبة هي أنني تعودت منذ الصغر أنه في حال عدم مقدرتي على النوم الجأ إلى العادة السرية مع الأسف الشديد وقد لاحظت أن النوم في النهار من شأنه أن يزيد المشكلة و أشعر بالرغبة في العادة ولو أنني أنام باكرا و أستيقظ باكرا فلن الجأ إلى تلك العادة علما أنه لا يوجد برنامج محدد، فأنا أحيانا أستيقظ باكرا على صلاة الفجر، وأحيانا أستيقظ على الساعة 7 أنا مشارك جديد في نادي للأثقال وكمال الأجسام وزني 77 كيلو والطول 176 .

ستوري

  • مخاطر الوجبات السريعة
  • صدور الدجاج
  • الطعام المفضل للشعر
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  1. السلام عليكم اخي الكريم 🙂

    هدئ من روعك اخي الكريم ,,, لقد لاحظنا مما تحكيه لنا انك متضايق بشده من شان ممارستك للعاده السريه وهذا امر جيدا يمكنك استغلاله في محاولة التخلص من هذه العاده السيئه للابد ان شاء الله 🙂

    لذا سوف نقد لك بعض النصائح التي من شانها مساعدتك في الاقلاع عن هذ العاده :
    بداية يجب التقليل من معدل ممارسه العاده السريه ..اذا كانت 7 مرات اسبوعيا اجلعهم ثلاث فقط وهكذا .. يجب الابتعاد عن العزله الاجتماعيه لان ذلك من شأنه اجبار الشاب على التفكير في هذه المحرمات ..
    – لا تحاول ان تكون وحيدا ابدا
    – ممارسه الرياضه بشكل منتظم
    – اشغال وقت الفراغ باي اشياء مفيده
    – يجب الابتعاد عن كل المؤثرات مثل التلفزيون والأنترنت وبعض الأماكن التي تتواجد فيها الفتيات المتبرجات بكثافه ..

    عدم الخلود الي النوم الا اذا كنت متعبا جدا ..
    يجب مراقبة الله عز وجل في الخلوه وانه يراك وانت تفعل هذا الفعل المحرم ..حفظ الفرج سبب لدخول الجنه ..فجاهد نفسك لا تحاول ابدا لمس الاعضاء التناسليه ..الا بعد الحمام فقط ..

    أخيرا قوة الاراده هي المفتاح لفعل المعجزات ..وان الله جعل ارادة الانسان قادره على تحقيق مالايمكن ان يتخيله هو ..فما بالكم بشيء صغير مثل هذا وخير الجهاد جهاد النفس ..

    اما بخصوص الارهاق الذي تاني منه وعدم التركيز نقدم لك بعض النصائح لتساعدك في التخلص من ضغوط العمل :
    الصلاة و الدعاء و العبادات .
    – الاسترخاء الجسدي .
    الابتعاد عن الأماكن المرتبطة ذهنيا بالتعب و الضغط .
    – التأمل في الكون و مخلوقات الله .
    – التنفس ببطء و عمق و هدوء .
    – إغماض العينين بهدوء و عدم التفكير بشيء
    – التخلص من الملابس الضيقة أو المشدودة .
    -إغماض العينين و التركيز الذهني على عملية الشهيق و الزفير لمدة زمنية قصيرة ( من دقيقتين إلى خمس دقائق ) .

    فالهدف من الاسترخاء و التأمل و غيرهما من الأمور المذكورة آنفا هو تفعيل و تنشيط عمليات الجهاز العصبي الباراسمبثاوي لإراحة الجسد كله و إزالة الشد العضلي و تهدئة النفس و إزالة المشتتات الذهنية و تهدئة موجات الدماغ ، كما يجعل الاهتمام الهرموني الرئيسي للجسد يوجه نحو إطلاق أنزيمات الهضم استجابة للوجبة التي تناولتها . و يتحقق الاسترخاء عن طريق القيام ببعض التمارين المتعلقة بالاسترخاء و هي كثيرة .

    و لذا يعتبر الاسترخاء من أهم الأساليب المضادة للتوتر و القلق .

    و يوضح العلماء معنى الاسترخاء بقولهم : إنه الحالة الذهنية البسيطة الناتجة عن تصفية الذهن و التخلص من الأفكار السلبية التي تعمل على تعزيز الألم .

    و في هذا قال باحثون : ” إن طرق الحد من الضغوط كالاسترخاء و تمرينات التنفس يمكن أن يكون لها نفس تأثير بعض العقاقير التي تعالج آثاء داء السكر ” .

    و من المركز الطبي بجامعة ( دوك ) قال فريق بحثي : ” إ، ثلث مرضى داء السكري تقريبا الذين يعتمدون بانتظام على مثل تلك الطرق خفضوا مستويات السكر في الدم بنسبة 1% أو أكثر ” .

    قال الدكتور ( هيربرت بنسون ) رئيس معهد صحة الجسم و العقل و مشرف الطب السلوكي في المركز الطبي بجامعة ( هارفرد ) الأمريكية : ” إن الاسترخاء كالتوتر تماما ينشأ داخل الجسم و يؤثر عليه ، فعندما يسترخي الإنسان ترتخي عضلاته المشدودة يبطؤ تنفسه و يقل ضغط دمه و عمليات الأيض في جسمه مقارنة مع حالات التوتر أو القلق التي تهيء الجسم للكر أو الفر فتنشد العضلات و يرتفع ضغط الدم ، و يتسارع التنفس و تبدأ الآلام في مراحل مبكرة ، مؤكدا أن الاسترخاء العميق لا يخفف الألم فقط بل يقلل من حدة العواطف و الانفعالات المصاحبة له ” .

    تختلف عمليات الجهاز العصبي السمبثاوي (Thalamus) عن عمليات الجهاز العصبي الباراسمبثاوي (Hypohalamus ) ، تلك العمليات المسؤولة عن توليد ضغط الدم المرتفع الناتجة من الغدة الكظرية . فالجهاز العصبي الباراسمبثاوي يعمل عكس ذلك تماما .

    تمنياتنا بالصحه والعافيه 🙂