السلام عليكم .. أعاني منذ 7 سنوات من حالة أصابتني بالتدريج بعد العمل حوالي 8 سنوات في مجال تركيب العطور .. في البداية أصبح شم العطور أي رائحة عطرية سواء كانت خفيفة أم قوية ألم على جانبي الأنف و صداع تقريبا بكل الرأس .. و بالتدريج أصبحت كل الروائح تعمل نفس التأثير عليّ سواء دخان سيارات أو طعام .. حيث كلما كانت الرائحة أقوى كلما كان التأثير أقوى .. حيث تركت العمل في العطور ومنذ ذلك الوقت و الحالة لم تتحسن بل زادت حيث خضعت لعدة فحوصات و صور وتبيّن بأنني لم أعانِ من حساسية بالأنف نهائيا ولا التهاب بالجيوب !! بل لاحظوا وجود تضخم قرنيات الانف مع العلم لا أشعر بأن أنفي فيه انسداد ولا يوجد لا عطس ولا إفرازات أنفية !! واستخدمت الكثير من الأدويه والبخاخات من دون أي فائدة .. علما بأني أنهيت دراستي الجامعية بصعوبة قصوى والآن لا أعمل ومعظم الوقت بالبيت لأن  جميع الروائح تسبب الآلام وعدم التركيز وأنا تعبت نفسيا لدرجة لا يمكن تصورها .. وأيضا حتى عند عدم التعرض للروائح أيضا أحس بضغط على جانب الأنف وهذا يسبب لي صداع بمنتصف رأسي وعدم تركيز ويزداد هذا عند التعرض للروائح والابتعاد عنها ... السؤال يا دكتور هل القرنيات الأنفية لها دور في عمل كل هذه الأعراض وحياتي شبه متوقفة !! يعني هل قرنيات الانف تتهيج عند شم الروائح أم ماذا ؟ وهل يمكن حل هذه المشكلة ؟ أرجوك يا دكتور وبارك الله فيك أن تشرح لي ماذا يجب أن أفعل فأنا متعب عضويا ونفسيا ؟ وهل يمكن إلغاء حاسة الشم من جهة أنف واحدة ؟ حتى تبقى جهة أشم فيها وأتذوق الطعام ؟؟

  1. اخي الفاضل. بعد التحيه والتقدير . اولا لا داعي للقلق الشديد لان هذا من شأنه زياده الاعراض التي تشكو منها . لتتخلص من المشكله التي تعاني منها يفضل ان اشرح لك اليه الشم . المسؤل عن الشم هو عصب بالغ الحساسيه يتأثر بأدق الروائح . عند استثاره هذا العصب بصفه مستمره كطبيعه عملك لبعض الناس يسبب تضخم في القرنيات التي تستقبل هذه الروائح. اذا تضخمت هذه القرنيات وحدث حاله من التلامس بينها وبين اي نركيب داخلي او الحاجز الانفي تسبب كل الاعراض التي ذكرتها . انصحك بعمل اشعه مقطعيه لتبين مدي حجم وتأثير هذ القرنيات وعرض الاشعه على اخصائي انف واذن وحنجره . تحياتي مع تمنياتي بالشفاء العاجل .

  2. دكتور أشكرك جزيل الشكر على تفهمك مشكلتي .. والله هاي أول مره بكون التشخيص مريح بالنسبة لي ..
    حيث جميع الدكاتره الذي قمت بزيارتهم أحبطوني وقالوا لي لا يوجد حل لمشكلتك !!
    حيث يجب عليك الابتعاد عن كل الروائح !! هذا يعني أني سوف أنعزل بشكل كامل عن العالم لأن كل الروائح تسبب لي الآلام ..
    دكتور أريد أن أضيف لك معلومه أثناء محاولة الدكاتره بتشخيصي ..
    حيث عندما لاحظوا تضخم بالقرنيات لاحظوا أيضا وجود التهاب في الجيوب بين العينين مع وجود سوائل خفيفه مع العلم لا يوجد أي ألم في تلك المنطقه ..
    فقال لي الطبيب سوف نعمل لك عمليه لها ونكوي القرنيات ..
    وعندما استيقظت من العمليه قال لي فقط وسعنا فتحات الجيوب الموجوده بين العينين ولم يكوي القرنيات حيث قال أن حجمها مناسب ..
    ولم أتحسن نهائيا بعد العمليه لانه بالاساس لم يكن هناك ألم في تلك المنطقه !!
    وبعد العمليه راجعت عدة دكاتره وقالوا انه يوجد تضخم بالقرنيات التي لم يكويها الطبيب !
    السؤال يا دكتور هل تظن لأني كنت مخدر تحت العمليه ولم أكن أشم روائح رآها الدكتور حجمها مناسب أي أنها انكمشت ؟
    ولكن بعد ما استيقظت وعدت لشم الروائح تبدأ الأ الاعراض التي أخبرتك عنها من قبل وبالتالي تتضخم وتتهيج القرنيات ..
    والله أنا تعبت مش عارف شو بدي أعمل وكل الفحوصات والعمليه كانت مكلفه علما بأني عاطل عن العمل ..
    دكتور هل لك أن تقول لي ماذا أن افعل الآن بعد هذه التجارب ؟؟
    هل بالضرورة تضخم القرنيات يسبب انسداد الانف ؟؟ حيث لا اشعر بانسداد تام ..
    أشعر بأن مشكلة أنفي هي أعصاب داخل الأنف مما زاد تعقيدها 🙁 ملاحظه : الأجواء البارده افضل بكثير لي لحالتي حيث كلما كان الجو أبرد أشعر بأنه انكمش الالم بأنفي )
    ..آسف جداً على الإطاله ولكن تشخيصك لي شجعني بأن أتواصل معك .. جعله الله في ميزان حسناتك يا رب ..

  3. أخي الكريم هل قمت بعمل اشعه مقطعيه لتبين مدي حجم وتأثير هذ القرنيات وعرض الاشعه على اخصائي انف واذن وحنجره ؟
    حيث ان ذلك سيساعد على تحديد ما اذا كانت مشكلة التضخم موجودة فعلاً أم لا .

    على الجانب الاخر لابد ان تضع في الحسبان ان كل عملية تحتاج لفترة تعافي بعدها حتي يستطيع الانسان معاودة الوظيفية الجسدية الخاصة بها مرة أخرى بجانب الالتزام على خطة العلاج الدوائية لفترة ما بعد الجراحة .

    نتمنى لك الشفاء العاجل و نشجعك على متابعتنا بتطورات الحالة أولاً بأول .