كيف يتم فض أو قطع غشاء البكارة عند الزواج ؟ وما أفضل الوضعيات المناسبة ؟ فأنا لم أفض غشاء بكارة زوجتي ونحن متزوجون منذ فترة قريبة , وذلك لشدة خوفها  حيث أنها تبكي وتتوتر وتشد عضلات فخذها حينما أريد الإيلاج  مع العلم بأنها تستمتع بالمداعبة جدا  جربت المزلقات ولم أستفد  ونصحتها وقلت لها  هذا الخوف غير حقيقي والألم إذا وُجد فهو بسيط جدا ويزول بعد فترة قريبة  وشرحت لها أن النساء كلهن على هذه الطريقة  وأيضا كيف يخرج الطفل من نفس المكان   فما هو توجيهكم ؟ .

ستوري

  • الموز يحارب الأرق
  • فائدة الأطعمة الخضراء
  • من فوائد السواك
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  1. فريق استشارات كل يوم معلومة طبية

    مرحباً أخي الكريم ،

    أول ما ننصحك به هو الصبر ؛ حيث ان كثير من الفتيات تعانين من هذه المشكلة ، و جزء كبير منها يكون بسبب الخجل الزائد من الزوج ، و هذه المسألة تتحسن تدريجياً يوماً وراء يوم .

    كما أن جزء اخر ربما يساهم في المشكلة هو ربما تسرعك بعض الشيء خلال العلاقة ، جرب ان تبدأ علاقة في مرة بالمداعبات و هيئ نفسك عقلياً انك ستستمر في المداعبات العاطفية و الملامسة الخارجية حتى تصل الزوجة الى اقصى درجة من النشوة الجنسية ؛ فذلك قد يساعد كثيراً على تشتيت انتباهها عن الخوف المبالغ من عملية الايلاج و يساهم في سير باقي الخطوات بيسر كبير ، و لكنه يحتاج منك صبر و تحكم كبير في الذات لتستطيع ضبط معدل و سرعة تطور العلاقة من المداعبة الى الايلاج .

    أفضل أوضاع فض غشاء البكارة على الإطلاق هي الطريقة الطبيعية الفطرية بأن تستلقي الفتاة على ظهرها و يقوم الزوج بعمليه الإيلاج رويدًا رويدًا و لا يجب إلقاء جسم الزوج على العروس المرتبكة بل يستند فقط بكوعيه .

    أما عن تداول فكرة وضع وسادة تحت أسفل ظهر العروس فهي طريقة غير طبيعية و غير مريحة و تُعطي رهبة اللقاء و لا يجب البدء في عملية الاتصال إلا بعد التهيئة و التمهيد و المداعبة ؛ و ذلك لأن المداعبة تعمل على تهيئة الغدد التناسلية لإفراز سائل لزج يُسهل عملية الإيلاج، و يمكن استخدام مادة مرطبة ” جيل ” في حالة عدم الترطيب الكافي .

    بعد فض غشاء البكارة تستأنف الحياة الزوجية بعد مرور 24 ساعة و ليس خمسة أيام كما يظن البعض ، إلا لو حدث جرح في منطقة المهبل و هذا نادر جداً .

    يجب أن تكون العروس إيجابية في هذه العملية، لا يجب التخلي عن الخجل الطبيعي ، و لكن يجب أن تكون غير مرتبكة و أن تكون على يقين بأن هذا أمر طبيبعي و يجب أن تكون ملمة بتفاصيل ليلة الزفاف و مستعدة لها .

    مع تمنياتنا بالصحة و العافية .