أضف استشارتك
الرئيسية استشارات الجهاز الهضمي والكبد أعاني من ألم قولون و حموضة ، كيف يمكن علاج حالتي ؟

أعاني من ألم قولون و حموضة ، كيف يمكن علاج حالتي ؟

الإستشارة رقم: 123337

أعاني من ألم قولون و حموضة ، ما هي الأسباب التي يفترض بها أن تؤدي إلى حدوث ذلك ، و كيف يمكن علاج مثل هذه الحالة بطريقة فعالة ؟ .. أرجو الإفادة مع خالص الشكر ، و التقدير ، و الاحترام  ، و مع وافر تحياتي ، و تمنياتي بدوام التقدم ، بارك الله فيكم ، و جزاكم كل خير

 

  1. فريق استشارات كل يوم معلومة طبية

    مرحباً بك في قسم الاستشارات ،

    إذا كانت الأدوية هي الأساس في علاج أي مرض فإن في حالة القولون العصبي تكون الإرشادات والنصائح هي الأساس … ومن هذه الإرشادات:

    – اشرب كميات كبيرة من الماء وخاصة في حالة الإمساك .
    – ابتعد عن القلق والاكتئاب بقدر الاستطاعة .
    – ابتعد عن شرب الكحول.
    – ابتعد عن شرب القهوة حيث وجد في حالات كثيرة أنها تساعد على ظهور أعراض القولون العصبي.
    – مارس الرياضة بشكل منتظم.
    – أوقف التدخين فورا.
    – أعد التفكير في اختيار أصناف غذائك فحاول أن تبتعد عن المأكولات التي ترى أنها تثير حالة القولون العصبي عندك، حيث أنه لا يستطيع الطبيب تحديدها لك فهي تختلف من شخص لآخر، ولكن إضافة بعض الخضروات كالخيار والجرجير والفجل قد يثير حالة القولون العصبي عند بعض الأشخاص إلا أنها عند بعضهم قد تكون علاج مخفف لحالة القولون العصبي، والذي يقرر هذا الأمر الشخص نفسه وبمساعدة الطبيب .

    كما يعتمد علاج الغازات في البطن عند الحالات البسيطة الغير مرتبطة بمشكلة مرضية على الخطوات الوقائية التالية:

    =تعديل نمط التغذية و تجنب الشخص ابتلاع كميات كبيرة من الهواء أثناء الأكل.
    = تجنب بعض الأغذية التي تزيد فرص تكون الغازات و حدوث الانتفاخ.
    =تجنب بعض المشروبات التي تسبب حدوث الانتفاخ.
    = الاستعانة ببعض العلاجات العشبية الآمنة لتخفيف الانتفاخ.
    = تناول الأطعمة الغنية بالألياف: تناول كميات مناسبة من الأطعمة الغنية بالألياف يومياً ( 25جرام للسيدات ، 35 جرام للرجال ) يساعد على الوقاية من الإمساك و بالتالي يحمي من الانتفاخ.
    = شرب سوائل كافية: شرب كميات كافية من السوائل على مدار اليوم يساعد على الوقاية من الإمساك و بالتالي يحمي من الانتفاخ المترتب على الإمساك.
    = تجنب الأغذية المسببة للانتفاخ: بعض الأشخاص يرتبط لديهم تناول أنواع معينة من الغذاء بحدوث الانتفاخ و قد يرجع ذلك على وجه الخصوص إلى الحساسية، لذا يجب تجنب الأغذية المرتبطة بحدوث الانتفاخ التي قد تختلف من شخص لآخر.
    = التوقف عن التدخين: يؤدي التدخين إلى استنشاق الشخص لكميات كبيرة من الدخان و الهواء مما يزيد فرص حدوث الانتفاخ و الغازات في البطن.
    = ممارسة الرياضة: فهي تساعد على الحفاظ على حركة الأمعاء الطبيعية مما يقلل مشاكل الهضم و يحمي من الانتفاخ.
    =تجنب المشروبات الغازية لدورها في زيادة الغازات داخل الجهاز الهضمي مما يؤدي للانتفاخ.
    =تجنب الإسراف في المشروبات المنبهة المحتوية على كحول.
    =تجنب المشروبات المحتوية على محليات صناعية ( سكر دايت ) لدورها في الانتفاخ.
    =احرص على شرب كميات كافية من المياه على مدار اليوم للوقاية من الإمساك.
    =تقليل كميات الألبان الدسمة.

    أسباب الحموضة و ارتجاع المرئ تشمل :

    نمط الحياة المحتوي بعض السلوكيات الخاطئة مثل التدخين و السمنة و الكحول و الجلوس في أوضاع غير صحية.
    الأدوية بعضها قد يسبب ارتجاع المرئ، لذا يجب مراجعة النشرة الداخلية للأدوية لمعرفة ما إذا كانت تسبب هذه الحالة من أعراضها الجانبية أم لا.
    العادات الغذائية الخاطئة مثل، الوجبات الثقيلة و الأكل قبل النوم بفترة قليلة.
    بعض الأطعمة تسبب زيادة الحالة مثل، الطعام عالي الدهون، الطعام المحمر، الطعام الحريف، التوابل الكثيرة، الشوكولاتة، الأطعمة الحمضية مثل الليمون و الطماطم، و كذلك الثوم و البصل، و بعض المشروبات التي تحتوي على كافيين أو فواكه حمضية.
    بعض الحالات الطبية مثل، الحمل أو مرض السكر أو الزيادة السريعة في الوزن.

    هناك الكثير من النصائح التي يوفر اتباعها تخفيفاً كبيراً للأعراض، و من أهم هذه النصائح:

    لا تأكل في أخر 3 ساعات قبل النوم، حتى تسمح لمعدتك بهضم محتوياتها السابقة لينخفض إفراز المعدة الحمضي.
    لا تستلقي بعد الأكل مباشرة في أي وقت من اليوم.
    ارفع رأسك على السرير بمقدار 15 سنتيمتر بواسطة المخدات، حتى تسمح للجاذبية بمنع صعود الإفرازات الحمضية من المعدة إلى أعلى.
    لا تأكل وجبات كبيرة لأن ذلك يتسبب في إفراز المعدة للحمض بكميات كبيرة بغرض هضم الكمية الضخمة من الطعام، و اعتمد بدلاً من ذلك على وجبات صغيرة متقطعة.
    تجنب الأطعمة الدسمة عالية الدهون و التوابل الحريفة و التي تسبب تفاقم الحالة.
    تجنب التدخين و الكحوليات.
    تخلص من الوزن الزائد لأن السمنة تسبب تفاقم الحالة.
    الوقوف منتصب القامة و المشي معتدلاً أثناء سيرك يساعد على تحسين الحالة.

    الأدوية :
    هناك بعض الأدوية العامة التي قد يستعملها مرضى ارتجاع المرئ، و لكن يفضل استشارة طبيب قبل تناولها خاصة إذا كان المريض يعاني من حالات طبية أخرى مثل الضغط أو السكر أو أمراض القلب و الكبد و الكلى.
    مضادات الحموضة، تؤخذ بعد الوجبات بساعة و قبل النوم، حيث تعمل على المعادلة الكيميائية للحمض مما يقلل من تأثيره.
    هذه الأدوية آمنة في الاستعمال لمدة قصيرة لا تتجاوز أسابيع قليلة، لكن استعمالها على مدى طويل قد يسبب آثار جانبية مضرة مثل الأسهال و اختلال تفاعلات الكالسيوم في الجسم و اختلال معدلات الماغنسيوم في الجسم.
    مضادات الهستامين من النوع الثاني، تؤخذ قبل الوجبات بساعة و تعمل على منع إفراز الأحماض.

    الجراحة :
    إذا لم تفلح هذه الأدوية في علاج المشكلة و التخلص من الأعراض، قد يقوم الطبيب بوصف أدوية متخصصة أكثر، كما أن هناك بعض الحالات النادرة التي قد تحتاج إلى جراحة لوقف ارتجاع المرئ.

    للمزيد من المعلومات نرشح لك قراءة هذا المقال :
    الحموضة (حرقة المعدة) ..أسبابها و نصائح للتغلب عليها
    اقرأ المحتوى الأصلي على موقع كل يوم معلومة طبية: https://www.dailymedicalinfo.com/view-article/%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%85%D9%88%D8%B6%D8%A9%D8%AD%D8%B1%D9%82%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%AF%D8%A9-%D9%85%D8%B4%D9%83%D9%84%D8%A9-%D8%AD%D9%84%D9%87%D8%A7-%D8%A8%D8%B3%D9%8A%D8%B7/

    مع خالص تمنياتنا بالشفاء العاجل ان شاء الله .

إعلانات