السلام عليكم أنا فتاة أبلغ من العمر 21 سنة و سريعة الانفعالات و أزداد عصبية عندما تزيد المشاكل العائلية و في دراستي الجامعية كذلك كل يوم أفكر في تطوير ذاتي و عقلي و قدراتي لكن عندما أريد أن أطبق ما أقرأه من كيفية و تعليمات أتراجع ، أهتم كثيرا بعلم النفس و خباياها أجدني أساعد كثيرا من صديقاتي و أدعمهم و أشجعهم و لكني لا أعرف كيف أعين نفسي ، ثقتي بنفسي ليست قوية ، و أحاول تطويرها و أكرر في داخلي أنا أثق بذاتي و أثق بقدراتي و لكن بلا جدوى و أكثر ما يتعبني في نفسي أنني أتحسس كثيرا من إنتقادات الآخرين ، أحاول دائما أن أرضي الناس و أنا أعلم بأنه غاية لا تدرك ، أبحث دائما عن الكمال في كل أموري ، لذلك أصبحت كثيرة الإنتقاد ، أريد حلا فأنا مقبلة على عمل كمحامية و الأمر يتطلب صبرا و تريثا كيف أعزز ثقتي بنفسي ؟ ، و كيف أكون قوية و لا أتأثر بآراء الآخرين ؟ ، فلا أريد لزوجي و لا لأبنائي العيش تحت هذا الوضع من العصبية و سرعة الانفعال .

  1. مرحباً أختي الكريمة ،

    كلامك ذكرني بقصة الطير الصغير الذي كان يرغب في الوصول لنجوم السماء من أول مرة يحاول فيها الطيران ، خاصة عندما ذكرتي انك تبحثي دائماً عن الكمال .

    الخبر الجيد أختي الكريمة ان طموحك الجامح و رغبتك الشديدة في التقدم و النجاح و ان تصبحي افضل ، كل ذلك هي اشياء لا تتواجد في كل البشر ، بل تتواجد في اولئك الناجحين الذين لا يتركوا الحياة قبل ان يحققوا أحلامهم و يتركوا بصمات قوية .

    بداية فإنه من الجميل ان يكون لديك طموح تتمنى تحقيقه ، لكن الامنيات وحدها لا تكفي دون سعي .

    المشكلة الأساسية في مثل هذه الحالات هو ان الأنسان يضع غاية ضخمة جدا و يطلب من نفسه تحقيقها في خلال زمن قياسي ، و هذا ليس طريق اصحاب الاحلام و الطموحات الناجحة .

    بل أن الطريق الناجح لتحقيق الاهداف يبدأ يتقسيم هذه الأهداف العظيمة لوحدات صغيرة يمكن العمل عليها تباعاً واحدة تلو الأخرى مثل درجات السلم الذي يرتقي بك نحو هدفك .

    لذا فإن نصيحتنا الأهم لك ان تضعي خطة مفصلة لتحقيق اهدافك تتضمن خطوات متتالية بسيطة و غير معقدة ؛ حيث ان مجرد البدء في أول خطوة و النجاح فيها سيدفعك بالثقة و الحماس لأكمال الطريق نحو هدفك بإذن الله .

    و من جانب اخر عليك الحرص على الجسد السليم الذي يطوي داخله العقل السليم و ذلك من خلال ممارسة الرياضة بانتظام و الحرص على تناول وجبات غذائية متوازنة بشكل يومي .

    كما نشجعك على الاندماج في مشروعات تطوعية و خيرية قريبة من مجالات طموحاتك حيث ان ذلك يعطيك خبرة كبيرة تساعدك على فهم اهدافك بشكل أكبر مما يجعلك قادراً على وضع خطة واقعية لها .

    ربما من المنطقى ان تكون اهدافنا واقعية , و لكن المشكلة تكمن فى مواصفات الأهداف حتى تكون واقعية . حيث أنه فى خطتنا يجب ان نراعى مواصفات الأهداف الواقعية . و يجب ان نفرق بين 3 أنواع من الاهداف :

    * الأهداف طويلة المدى :
    و هى الاهداف المطلوب تحقيقها بشكل دورى مستمر على مدى زمنى طويل .

    * الأهداف العملية :
    و هى الأهداف التى توضح المهام المطلوب تأديتها .

    * الأهداف النهائية :
    و هى الأهداف التى بتحقيقها يكون قد تحقق الهدف .

    – مواصفات الأهداف الواقعية :
    1 – محدد : يجب ان يكون الهدف محدد و واضح .

    2 – قابل للقياس : يجب ان يكون تنفيذ الهدف قابل للقياس ( سواء كان ذلك بوحدة الزمن أو الوزن )

    3 – قابل للتحقق : يجب ان يكون الهدف ممكن التحقيق بشكل منطقى فى مداه الزمنى الموضوع .

    4 – وثيق الصلة : يجب ان يكون الهدف مرتبط بشكل مباشر بباقى الاهداف .

    5 – محدد زمنياً : يجب ان يكون هناك مدى زمنى واضح و محدد لهذا الهدف و لتحقيق الغرض منه .

    على الجانب الأخر فيما يخص التعامل مع الناس . .

    التعاطي مع الناس يعتمد في المقام الأول على اقتناع الأنسان الداخلي و هناك بعض التقنيات و النصائح العامة التي تساعدك بشكل كبير في هذا الشأن أهمها :

    – الانطباع الأول يدوم حقا :
    ابتسمي ..فقط ابتسمي عندما تقابلي شخص جديد ..الابتسامه العريضه كافيه لترك انطباع محبب فى نفس من تقابله لأول مره ..كما انها ترفع من روحك المعنويه وتشعرك أكثر بالثقه وتنشط جهازك المناعى .

    – كوني دائما ايجابى:
    فكري دائما بشكل ايجابى ..هذا يجعلك دائما تشعري بشعور رائع ويبعد عنك الشيخوخه ..حتى فى أوقاتك العصيبه المرض أو اى ظروف سيئه ابق دائما ايجابى وتذكر ما وهبك الله من نعم عديده وسريعا ستعود لأفضل حال .

    – الملابس الرسميه طريقك للنجاح :
    أن تبدي قوية ,واثقة , معتدلة القامه وترتدى ملابس رسمية ، هذا هو طريقك للنجاح فى عملك وكسب ثقه رؤساءك وبالطبع ستحظي بفرصه العمل اذا كانت هذه أول مقابله عمل لك.

    – كوّني علاقات طيبة :
    كلنا نحتاج العلاقات الطيبه لنشعر بالسعاده ..أن تكون عطوفا مع المحيطين بك يظهر لهم كم تقدرهم وتهتم لأمرهم ويجعلك تشعري ايضا انك شخص أفضل..تدربي على أن تكوني مهذبة وتساعدي الآخرين ..وستذهلك النتيجه .

    – كوني دائما وسطية :
    لأن خير الأمور الوسط …ممارسه اى شئ باعتدال هى الأفضل ..اذا بالغتي فى فعل أمر ما ستكون النتائج عكسيه ..

    للمزيد من المعلومات المفيدة ننصحك بمراجعة هذه المقالات :
    15 نصيحه تجعلك دائما فى المقدمة
    https://dailymedicalinfo.com/articles/a-194

    هل القلق من مواجهة الناس يعيقك عن مواصلة حياتك؟!
    https://dailymedicalinfo.com/articles/a-871

    و نرحب بأي استفسارات او توضيحات أخرى تطلبينها بما يساعدك على تحقيق النجاح بإذن الله و نتمنى من الله ان يقدرنا على مساعدتك قدر الأمكان .

    مع تمنياتنا بحياة ناجحة و سعيدة و مليئة بالثقة .

  2. اشكرك كثيرا على ردك الاكثر من رائع و جزاك الله خيرا