أضف استشارتك
الرئيسية استشارات نسائية وتوليد كيف يمكننى الحمل بأنثى هل هناك طريقة أو أطعمة معينة؟

كيف يمكننى الحمل بأنثى هل هناك طريقة أو أطعمة معينة؟

الإستشارة رقم: 37330

السلام عليكم ، أنا أم لدي ثلاثة صبيان ، أريد معرفة الوقت المناسب و الأطعمة التي تزيد من إحتمالات الحمل بأنثى ، دورتي الشهرية 28 يوم آخر موعد لها كان 7 يوليو 2015 ، ما هي الطريقة المناسب ؟

  1. مرحبا أختى الفاضلة ,

    نود التوضيح اختي الفاضلة ان الأبحاث العلمية الجديدة اكتشفت أن الأمهات التي تفضل الإفطار الغني بالحبوب والبوتاسيوم تلد ذكوراً أكثر من الإناث , عن الأمهات التي تتغاضى عن وجبة الإفطار ببعض السعرات الحرارية الممثلة في أي مشروب .. ويمكن حصر العناصر الغذائية المؤثرة في تحديد نوع الجنين كالتالي : –

    1- الأطعمة التي تحتوي على كميات أكثر من الصوديوم والبوتاسيوم تساعد في زيادة نسبة الحمل في الذكور.
    2- الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الكالسيوم والماغنسيوم تساعد على زيادة نسبة الحمل في الإناث.

    والسؤال الذي يدور في الأذهان الآن ..

    فى أى الأطعمة يتواجد (الصوديوم,البوتاسيوم) اللذان يساعدان فى إنجاب الذكور ؟
    يتواجد البوتاسيوم فى ( الفاصوليا – الخضروات – البطاطا- الجزر – السمك – اللبن منزوع الدسم – الموز ).
    بينما الأطعمة التى تحتوى على الصوديوم هى ( ملح الطعام – اللحوم – الخميرة – الطماطم – الجبنة ).

    أما عن الأطعمة الغنية بـ (الكالسيوم,الماغنسيوم) اللذان يساعدان فى إنجاب الإناث ؟
    فإن الأطعمة الغنية بـ الكالسيوم هى ( الخضروات – جبنة منزوعة الدسم – ألبان منزوعة الدسم – القرنبيط – البامية – البروكلي ).
    وبالنسبة للأطعمة التى تحتوى على الماغنسيوم فهى ( الكوسة – سمك الماكريل – الفول – الأفوكادو ).

    – كلما كانت العلاقة الجنسية قريبة من وقت التبويض كلما زادت الفرصة في إنجاب ولد والسبب أن الحيوان المنوي المسؤول عن إنجاب الأنثى “X” أثقل وزناً من الحيوان المنوي الذكري ” Y ” .. بالإضافة إلي هشاشة وضعف الحيوان المنوي الذكري عن الأنثوي .. فكلما كان الوقت قريباً من التبويض كلما زادت فرصة الحيوان المنوي الذكري لتلقيح البويضة .
    – جعل الوسط الداخلي للمهبل مناسباً أكثر للحيوان المنوي الذكري أو الأنثوي .. فالوسط الحمضى يعتبر مناسباً أكثر للحيوان المنوي الأنثوي بينما الوسط القلوي مناسب أكثر للحيوان المنوي الذكري ويمكن فعل ذلك عن طريق تناول الأطعمة التى تم ذكرها

    – ممارسة العلاقة الجنسية عدة مرات قبل التبويض بفترة ثلاث أيام يزيد من حدوث الحمل في أنثي وذلك لأن الحيوان المنوي الأنثوي يستطيع الحياة فترة أطول مقارنة بالحيوان المنوي الذكري الذى يموت بعد فترة قصيرة .. أما ممارسة العلاقة الحميمة بعد التبويض فإنه يزيد من احتمالية الحمل في الذكر وذلك لأن الحيوان المنوي أسرع في الحركة مما يجعله يصل للبويضة الموجودة أسرع من الحيوان المنوي الأنثوي ومن ثم تلقيحها .

    تمنياتنا بالذريه الصالحة .

إعلانات