السلام عليكم لدي طفل رضيع عمرة ثلاثة أشهر يرفض الرضاعة الطبيعية والصناعية إلا عند النعاس الشديد ووقت النوم فقط، وحاولت معه جميع الحلول هنا التي بموقعكم ولم ينفع الحل رجاء مساعدتي.

  1. مرحبا بك في قسم الإستشارات………….

    من الأسباب المعروفة التي قد تكون وراء رفض الطفل للرضاعة الطبيعية والصناعية مرض الجزر المعدي المريئي (ارتجاع الحمض GERD)، قد تحدث هذه الحالة بسبب سوء النظام الهضمي للطفل، أو عدم استرخاء الصمام العضلي بين المعدة والمرئ، ومن أعراضه الأكثر شيوعاً:

    التقيؤ المتكرر.
    السعال المستمر.
    رفض الرضاعة أو تناول الطعام.
    الشعور بطعم حامض في الفم.
    الغازات وآلام البطن والبكاء.

    عندما يرفض الطفل الرضاعة الطبيعية بعد أن اعتاد عليها لبضعة أشهر، فهو يخبركِ بذلك أن هناك شيئاً ليس صحيحاًن وقد تشمل أسباب ذلك ما يلي:

    ألم وانزعاج بسبب التسنين، أو قرحة الفم المؤلمة للأطفال، أو عدوى الأذن التي تسبب ألماً أثناء الرضاعة.
    انسداد الأنف بسبب البرد مما يصعب عليه التنفس أثناء الرضاعة.
    الإجهاد الزائد أو التشتيت بين فترات الرضاعة وعدم الانتظام.
    وجود روائح غير عادية مثل العطور التي تستخدمينها أو روائح الصابون.
    تغيرات مذاق الحليب بسبب الأطعمة التي تتناولينها أو فترات معينة مثل الدورة الشهرية.
    انخفاض إمدادات الحليب لديكِ بسبب بعض العوامل البيئية أو الصحية.

    في بعض الأحيان قد يرفض الطفل أخذ زجاجة الرضاعة من الأم، وقد يأخذها ولكنه لا يشرب ويشعر بالانزعاج منها، رغم أنه قد يكون تناولها من قبل ويعرفها جيداً، لذلك يجب النظر في أسباب تلك المشكلة، والتي قد تكون ضمن الأسباب الآتية:

    قد تكون حلمة الزجاجة مغلقة أو مسدودة بشئ ما، أو الفتحة ليست واسعة بما يكفي لتقطير الحليب بسرعة.
    قد تكون درجة حرارة اللبن في الزجاجة غير مناسبة، يختلف الأطفال من حيث درجة الحرارة أو الدفء التي يحبون أن يكون حليبهم عليها، فقد يفضل البعض أن يكون الحليب دافئاً، بينما يفضل آخرون أن يكون في درجة حرارة الغرفة.
    يمكن أن يكون الحليب قد اكتسب رائحة من أي شئ آخر مثل العطور أو الأطعمة خاصة البصل والثوم، وبالتالي لا يستسيغه الطفل ويرفض تناوله.
    قد تكون زجاجة الرضاعة مُجهزة منذ فترة طويلة وبالتالي انتهت صلاحيتها للاستخدام الحالي، أو قد تكون العبوة في الأساس منتهية الصلاحية، مما ينتج عنه تغير في طعم ورائحة الحليب.

    كيفية التعامل مع إضراب الرضاعة الطبيعية والصناعية
    كوني صبورة في إدارة تغير عادات الطعام لدى طفلكِ.
    استمري في المحاولة عن طريق تمرير بعض نقاط الحليب من الحلمة على فم طفلكِ، فإذا رفض توقفي وجربي في وقت آخر.
    غيري في وضعيات الرضاعة، وإذا كان الطفل لديه انسداد في الأنف بسبب البرد، فاجعلي وضعه بشكل رأسي أثناء الرضاعة.
    قد يساعد شفط أنف الطفل المصاب بالزكام في تسهيل تنفسه أثناء الرضاعة وشعوره براحة أكبر.
    جربي إرضاع طفلكِ في غرفة بدون أنوار ساطعة وفي جو هادئ لمساعدته على عدم التشتيت.
    احتضني طفلكِ واجعليه يلمس جلدكِ ويشعر بكِ.
    معالجة مشاكل التسنين.
    التحقق من حالة الطفل الصحية بشكل عام وفحص مشكلات المعدة والمرئ.
    إذا كان الطفل بدأ في تناول الأطعمة الصلبة، فيمكن أن يكون السبب هو استمتاعه بها أكثر من الحليب، لذلك يجب التنسيق مع الطبيب حول كيفية توفير العناصر اللازمة له من هذه الأطعمة.
    فحص درجة حرارة اللبن الصناعي في زجاجة الرضاعة والتأكد من أنها الدرجة التي يفضلها الطفل.
    إذا استمر رفض الطفل للرضاعة الطبيعية والصناعية بعد تجربة كل هذه الحلول، فقد يكون لديه مشكلة سلوكية مع فعل الرضاعة نفسه، ويجب حينها استشارة الطبيب.

    تمنياتنا للطفل بالصحة والعافية.